اخبار عاجلةمحافظات

محافظ الشرقية يتابع أعمال إدارتي نظم معلومات البنية التحتية ومركز تدريب علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات بالديوان العام

كتب: ثروت عربان _ حسنين شبانه

قام الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية بمتابعة أعمال إدارتي نظم معلومات البنية التحتية ومركز تدريب علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات بالديوان العام للوقوف على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين وللمترددين على الإدارتين وإزالة كافة المعوقات في العمل  لتحسين مستوى العاملين وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين .

بدأت زيارة المحافظ تفقد إدارة نظم معلومات البنية التحتية واستمع لشرح تفصيلي عن أعمال الإدارة وما تقدمه من خدمات للمواطنين والتي تتمثل في اكتشاف كافة المرافق تحت الأرض بأجهزة كشف مغناطيسى متطورة و رفع المرافق المكتشفة وتحويل بياناتها إلى خرائط جغرافية (ورقية – رقمية) و متابعة أى إنشاءات للمرافق تحت الارض من بدء العمل حتى نهايتة وتسجيلها فى قاعدة البيانات مع تجهيز خرائط العمل التنفيذى (AS-BUILT ) و استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية GIS  باستخدام اقوى البرامج فى العملARC- GISلانشاء قاعدة بيانات علمية لشبكات المرافق و إعطاء صورة واضحة لمخططى ومتخذى القرار بمحافظة الشرقية بالبيانات التفصيلية على خرائط أساسية موضح عليها كافة المرافق التى تعترض مناطق عمل المشروعات.

أثنى المحافظ على نظام العمل بالإدارة متمنياً لهم التوفيق في عملهم ومشدداً على حسن إستقبال المواطينن والمترددين على الإدارة لإنهاء مصالحهم .

كما قام المحافظ بزيارة تفقدية لمركز تدريب علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات بالديوان العام للإطمئنان على سير العمل به وما يقدمه من خدمات في مجال الحاسب الآلي وتنظيم دورات في مجالات ( التنمية البشرية – الموارد البشرية – بنوك وبرصة تحكيم دولي – مكافحة الفساد المالي والإداري ) بالإضافة إلى تدريس مناهج تكنولوجيا المعلومات للطلبة والطالبات بجميع مراحل التعليم المختلفة وتدريب شباب الخريجين على أستخدام أساليبت التكنولوجيا المختلفة بما يتيح لهم فتح آفاق جديدة لفرص العمل .

وأشاد المحافظ بمستوى الخدمات المقدمة بالمركز مطالباً ببذل المزيد من العمل والجهد للإرتقاء بمنظومة العمل وتقديم أفضل الخدمات للمترددين على المركز .

رافق المحافظ في الجولة اللواء السعيد عبد المعطي مستشار المحافظ للمشروعات و الأستاذ حامد هبيلة السكرتير العام المساعد للمحافظة . 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: