ملفات

إتحاد الشركات الحكومي “روستيخ” (Rostec) سيقدم منتجاتا دفاعية ثورية في المعارض الروسية المقبلة

سيقوم إتحاد الشركات الحكومي الروسي “روستيخ” (Rostec) بتقديم مجموعة من الابتكارات تكون بمثابة خرق للسوق العالمية في المعارض الدولية الكبرى للأسلحة والمعدات العسكرية التي ستقام في روسيا في الصيف الحالي وهي المعرض البحري العسكري (IMDS-2019 Maritime Defense Show) ومعرض الطيران والفضاء (MAKS -2019) والمنتدى العسكري الفني (ARMY-2019). هذا ويتم إجراء العارض المذكورة تحت رعاية الشركة “روس أوبورون إكسبورت” (Rosoboronexport ) التابعة “لروستيخ” (Rostec) والتي هي الوكيل الروسي الحكومي الوحيد لتصدير واستيراد كامل مجموعة المنتجات والتقنيات والخدمات ذات الطابع العسكرية والمزدوج.

قال السيد سيرجي تشيمزوف مدير عام “روستيخ” (Rostec) أن المعارض (ARMY) و(MAKS) و(IMDS) كانت لسنوات عديدة تمثل منصاتا وطنية رئيسية للتقديم الأمثل لمنتجات روستيخ وحلولها المبتكرة. وأن الشركة تخطط لتقديم مجموعة من المنتجات الجديدة ذات الأهمية الفائقة بالنسبة للمختصين بالصناعات الدفاعية إبتداء بكلاشينكوف من السلسلة الأخيرة 200 وإنتهاء بالمقاتلات Su-57 من الجيل الخامس. وأضاف السيد تشيميزوف أنه على قناعة بأن المعارض القادمة ستساعد على تقديم عرض شامل لكامل مجموعة منتجات شركته للزبائن المحتملين من جميع أنحاء العالم والحصول على المزيد من الطلبات إلى محفظة “روس أوبورون إكسبورت” (Rosoboronexport) لتتجاوز الـرقم القياسي البالغ 50 مليار دولار أمريكي.

سيتم في المنتدى ARMY-2019 الذي سيجرى في الفترة من 25 إلى 30 يونيو عرض أهم المستجدات والمنتجات الدفاعية الروسية المخصصة لإستخدامها في كافة القطاعات العسكرية وجميع صنوف القوات المسلحة وكذلك في القوات الخاصة ووحدات مكافحة الإرهاب.

ستتاح خلال المنتدى (ARMY) المقام هذا العام في حديقة “باتريوت” للزوار الفرصة لرؤية بنادق كلاشينكوف الهجومية من السلسلة الأحدث 200 والمركبات الخاصة (Tiger-2) من الجيل الثاني وكذلك المنظومتين (Viking) و(Tor-E2 SAM) والمركبة القتالية (MANPADS Gibka-S) من فصيلة أنظمة الدفاع الجوي المحمولة والحلول العسكرية الراديو إلكترونية الجديدة والأسلحة المضادة للطيران دون طيار.

كما أنه وبالتأكيد سيتم لفت إنتباه الزوار بأسلحة الدفاع الجوي ذات الشهرة العالمية مثل النظام الصاروخي للدفاع الجوي (S-400) والنظام الصاروخي المدفعي للدفاع الجوي “بانتسير س-1” (Pantcir-S1) وكذلك الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات من طراز “كورنيت” (Kornet) والصاروخ الباليستي قصير المدى “إسكندر– أي” (Iskander-E) ومركبة الدعم القتالي للدبابات والعديد من المبتكرات الأخرى في مجال أسلحة النيران وأسلحة القتال القريب.

مما يخص ممثلي القوات البحرية الأجنبية الذين سيقومون بزيارة المعرض العسكري البحري الدولي في سانت بطرسبرغ في الفترة من 10 إلى 14 يوليو فسيتم أيضا إطلاعهم على مجموعة من المنتجات الجديدة الهامة. حيث سيقوم المصنعين بعرض نماذج بالحجم الكامل من نظام الدفاع الصاروخي الساحلي من طراز (Rubezh-ME) والمنظومة الرادارية متعددة الأغراض (Zaslon) والمنظومة الصاروخية للدفاع الجوي (Redut) والوحدة المدفعية الأوتوماتيكية الخفيفة من طراز (AU-220M) عيار 57 ملم والعديد من السفن روسية الصنع بما فيها السفينة الصاروخية الصغيرة (Karakurt-E) مشروع 22800E.

أما والفود العسكرية الجوية وكذلك جميع زوار المعرض الدولي للطيران والفضاء (MAKS) المخطط لإجراؤه في مدينة جوكوفسكي قرب موسكو في الفترة من 27 أغسطس إلى 1 سبتمبر فسيكون بإمكانهم الإطلاع على أحدث طائرة مقاتلة من طراز (Su-57) من الجيل الخامس وطائرة النقل العسكري الخفيفة من طراز “إيل -112 في” (Il-112V) والطائراتين المقاتلتين سريعتي المناورة متعددتي الأغراض (Su-35) و(Su-30SM) وطائرات التدريب القتالي من طراز (Yak-130) والطائرتين المروحيتين القتاليتين (Mi-28NE) و(Ka-52) وطائرتي النقل العسكري المروحيتين (Mi-171Sh) و(Mi-17V-5) وغيرها من وسائل الطيران العسكري.

صرح مدير عام الشركة “روس أوبورون إكسبورت” (Rosoboronexport) السيد الكسندر ميخييف بأن المعرض البحري العسكري (Maritime Defense Show) والمنتدى العسكري الفني (ARMY) ومعرض الطيران والفضاء (MAKS) كانت دائما تعتبر أحداثا ساطعة هامة يزورها كافة الشركاء الأجانب والزبائن المحتملين من غالب انحاء العالم. وبالإمكان في هذه المعارض الإطلاع على جميع إتجاهات الصناعات الدفاعية الروسية وكذلك تقييم أعلى مستوى من التطور التكنولوجي والفكر التصميمي. كما ذكر أن الشركة “روس أوبورون إكسبورت” (Rosoboronexport) تقوم بشكل تقليدي بتقديم الدعم والرعاية للمعارض المذكورة والتي تحتفظ بموقع ثابت كونها إحدى المعارض الخمسة الأكبر في العالم كل في قطاعها وهي تجلب وبشكل مستمر أعلى الأرباح بين جميع فعاليات المعارض الدولية. وأضاف السيد ميخييف أنه بالنسبة للشركة “روس اوبورون إكسبورت” (Rosoboronexport) فإن المعارض (IMDS) و(MAKS) و(ARMY) تعتبر أداة تسويقية هامة حيث تقوم الشركة بدعوة أكبر عدد ممكن من الوفود الأجنبية لزيارة المعارض المذكورة وبذلك يتم منح وزارات الدفاع الأجنبية فرصة ممتازة لتلبية إحتياجاتهم من المعدات العسكرية الروسية عالية المستوى وكذلك الحصول على الإستشارة المفصلة حول الخصائص الفنية للأسلحة وشروط إستخدامها القتالي والخيارات الممكنة للتوريد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: