صحة وتعليم

من يحمي الشعب من وهم دعاء وانجي ومروة ونورهان

لقد باتت صحة المواطن المصري للأسف في خطر نتيجة التساهل والسماح لكل من هب ودب يخرج علينا ليقول أنه استشاري وخبير أو إستشارية وخبيرة رغم عدم تخصصهم وعدم حصولهم على كلية الطب لمجرد أن لديهم أموال أو هم وجهة لغسيل أموال غير مشروعة عبر الترويج لمنتجات طبية غير مرخصة بل ولها ضرر بالغ وكبير على صحة المواطن المصري

تأملنا في بعض الشخصيات التي تدعي بأنهم خبراء واستشاريين ثم وجدنا أنهم بعيدي كل البعد عن ذلك وليس لديهم صلة بقريب أو من بعيد بذلك ومن هذه الشخصيات شخصية عليها أحكام سوابقة وخريجة دبلوم كانت بداية ظهورها على أحد القنوات الفضائية التي تم وقفها مؤخرا لأنها تحمل أجندة وأغراض خبيثة ضد الدولة لتروج لمنتج يدعى فيتارم وهو غير مرخص وغير مطابق للمواصفات الطبية والدوائية هذه الشخصية تدعى دعاء سهيل

الشخصية الثانية هي نورهان قنديل التي تعمل كمدرب وليس لها صلة بالطب أو الغذاء وليست لديها أي خبرة طبية ومن هنا نتساءل هل صحة المواطن المصري رخيصة رغم اهتمام الرئيس والدولة بها ومبادرة المليون صحة ومن المسئول عن ذلك ؛الجدير بالذكر أن نورهان تركت التدريس في مجال الصيدلة لأنها فشلت فيه ولم يناسبها

الشخصية الثالثة مروة إمام والتي استغلت أن قطاع كبير من الشعب يعاني من آلام الركبة والظهر والمفاصل وبدأت تروج لمنتج ادعت أنه يعالج هذه الآلام ومع الإستعمال اتضح أنه غير فعال وليس له أي نتيجة أي أنها تخدع المواطن وتتاجر بآلام المرضى مما يهدد صحة المواطنين

الشخصية الرابعة انجي حلمي التي تبيع حبوب مغشوشة بثمن رخيص وتدعي أنها تتسبب في تخسيس عشرة كيلو جرامات مرة واحدة وحين تم استخدامها وجد أن لها أعراض جانبية خطيرة وهاجمها كثيرين وعلى صفحتها الشخصية

طبعا لن نستطيع حصر الجميع لكننا قدمنا أمثلة من خلال سرد وقائع وتفاصيل واقعية وحقيقية للتوعية ولحماية المواطن من المتاجرة ولتوصيل أصوات المواطنين والشارع للمسئولين لحماية المواطن المصري من استغلاله والمتاجرة به ولحماية صحته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: