تقارير

خبير زراعي : السيسي ينتصر للمصريين ويوجه للغذاء الصحي الأمن

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القانون رقم 12 لسنة 2020 في شأن قانون الزراعة العضوية، ولعل السبب الرئيسي وراء تحريك تشريعات الزراعة العضوية هو التوسع في إنتاج الزراعات بنظام الإنتاج العضوي وبخاصة مع اتخاذ العديد من دول العالم إجراءات صارمة لوقف استيراد المحاصيل التي لا تعتمد على الزراعة العضوية وعلى رأسها دول القارة الأوروبية.

يتكون القانون الصادر مساء أمس الأحد، من 10 مواد تسعى لتمهيد الطريق أمام التوسع في الزراعات العضوية، وهو الأمر الذي اعتبره وزير الزراعة السيد قصير، خطوة نحو الارتقاء بالبيئة والزراعة المصرية، حيث تعتمد هذه الزراعات على التقليل من استخدام المبيدات بشكل عام ووقف المبيدات الكيماوية تماما والاعتماد على المخصبات الحيوية وإعادة تدويرها.

وفي هذا السياق، يقول الحاج محمود ال فت الحويطي، الخبير الزراعي، إن تفعيل الزراعة العضوية خطوة تأخرت كثيرا لأن هذا النوع من الزراعات يعد صديق للبيئة، إذ يقلل بشكل كبير من استخدام الأسمدة والمبيدات.
وأضاف الحويطي أن العديد من دول العالم تسعى لإحلال منتجات الزاعة العضوية والابتعاد تماما عن استخدام المبيدات الكيماوية في الزراعة، مشددا على أن هناك بعض الأنواع من المبيدات والأسمدة تضر كثيرا بالبيئة، وتشكل خطرا حقيقيا على صحة الإنسان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: