اقتصاد

“الاتصالات” و”البيئة” تدشنان تطبيقا للتخلص الآمن من النفايات الإلكترونية

كتب ابراهيم احمد 

أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أنه تم تدشين أول تطبيق إلكتروني باسم (E-Tadweer) لجمع المخلفات الإلكترونية من المنازل من المواطنين للتخلص الآمن منها مقابل حوافز على شكل نقاط يمكن استبدالها بأجهرة إلكترونية جديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزيران اليوم الثلاثاء  لإعلان المرحلة الثانية من برنامج التخلص الآمن من النفايات الإلكترونية، بالتعاون مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة ودولة سويسرا وبحضور السفير السويسري بالقاهرة بول جارنييه.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن مجالات التخلص من النفايات الإلكترونية واسعة النطاق وتضم المزيد من فرص العمل والتدريب للشباب، وإن حوكمة التخلص من النفايات الإلكترونية ستشمل المعدات والأجهزة الإلكترونية.

وأضاف أن الوزارة تعكف حاليا على دراسة مجموعة من القواعد الاستيرادية لأجهزة الهواتف المحمولة تزامنا مع إطلاق حملات توعية للمواطنين حول التخلص الآمن من النفايات الإلكترونية، وأن الوزارة تستهدف التركيز على التخلص الآمن للنفايات من قطاعات الاتصالات والبنوك والجهاز الحكومي.

وتابع أنه يجري التنسيق مع البنك المركزي لوضع إطار تنظيمي للتخلص من أجهزة الحاسبات القديمة بالقطاع المصرفي، وكذلك الأمر في قطاع الاتصالات بالتنسيق مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وفيما يخص القطاع الحكومي يتم التنسيق مع هيئة الخدمات الحكومية التابعة لوزارة المالية.

بدورها، قالت وزيرة البيئة إن المنافذ المحددة لتجميع المخلفات الإلكترونية جاهزة ولديها الإمكانات للتعامل معها والتخلص الآمن منها، وإنه تم الانتهاء من إعداد دراسات لحصر بيانات وحجم المخلفات الإلكترونية في مصر.

وأكدت أن وزارة البيئة تعمل على التواصل المستمر مع كل الوزارات لتحقيق أقصى استفادة من المبادرات البيئية ، موضحة أنه جارٍ العمل مع الوزارت والجهات كافة.

وبدوره، أوضح الدكتور خالد العطار نائب وزير الاتصالات والمشرف على برنامج تدوير المخلفات، أن شركة سيليكون واحة لإدارة المناطق التكنولوجية الجديدة ، التابعة لوزارة الاتصالات، ستتولى عملية تعيين الشركات الصغيرة والمتوسطة المتخصصة في عملية إعادة التدوير.

كانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد وقعت مع السفارة السويسرية بالقاهرة في مارس 2016 مذكرة تفاهم بشأن التعاون في دعم صناعات إعادة تدوير النفايات الإلكترونية في مصر. في إطار خطة الوزارة للمساهمة في تطوير سياسات التنمية المستدامة ودفع عجلة النمو الاقتصادي عبر تشجيع الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة، ووضع أسس وسياسات وطنية لإعادة التدوير والإدارة المستدامة للنفايات الإلكترونية في مصر، إلى جانب رفع الوعي المجتمعي حول “تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة”، وبناء قدرات وكوادر متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخضراء.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تعظيم الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتشجيع المشاركة في صناعات إعادة التدوير واستخراج المواد الثانوية من المخلفات الإلكترونية بطرق مستدامة بيئيا واقتصاديا، وكذلك تعظيم الاستفادة من المعادن الثمينة الموجودة بالنفايات الإلكترونية، وضمان إعادة تدويرها بطريقة آمنة على الصحة والبيئة، حيث تركز على وضع معايير، وسياسات، وقوانين خاصة بها المجال وتطوير آليات تحفيز لتطبيق المسئولية الممتدة للمنتج وتنفيذ برنامج حاضنات للشباب وتطوير برنامج لبناء القدرات والمهارات وتطوير نظام اعتماد للشركات العاملة في مجال تدوير النفايات الإلكترونية وإعداد مقترح قانون للإدارة المستدامة للنفايات الالكترونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: