اقتصاد

بنك الطعام المصري يقدم الوجبات الساخنة لمتضرري السيول بالتعاون مع فندق سفير الدقي

كتب ابراهيم احمد

سارع بنك الطعام المصري بتقديم المساعدة لمتضرري السيول وسوء الأحوال الجوية التي تعرضت لها البلاد منذ يوم الخميس ١٢ مارس والمعروفة بعاصفة التنين.
وكان ذلك بالتعاون مع فندق سفير الدقي الذي أبدا إستعداده بتقديم مئة وجبة ساخنة للتوزيع على متضرري السيول قام بإعدادها على وجه السرعة خصيصا لهذا الغرض، وذلك بعد أن تواصل بنك الطعام مع عدد من الفنادق لتوفير وجبات للتوزيع في مبادرة جديدة له لنشر وتعميم ثقافة الإغاثة في المجتمع.
وقد تم بالفعل توزيع الوجبات على متضرري حي الزرايب ب 15 مايو، الذين تعرضوا لغرق منازلهم وتم ايوائهم بالكنائس والمساجد المتواجدة في المنطقة.
ويعمل بنك الطعام المصري دائماً بالتعاون مع المجتمع المدني على تحفيز وتشجيع مبدأ الشراكة بين مختلف المؤسسات والشركات المحلية والدولية في المجالات المتنوعة إيماناً منه بضرورة تكاتف وتعاون وشراكة الجهات المختلفة في المجتمع للوصول إلى توفير الحياة الكريمة لكل مستحق ولاستمرار واستدامة العطاء.
وقام فريق من موظفي ومتطوعي بنك الطعام المصري بتوزيع الوجبات على الأسر المنكوبة، وذلك إلى جانب بعض المستلزمات الأساسية كالبطاطين والملابس المقدمة من بنك الكساء المصري، كما تم بحمد الله بدء تشغيل عيادة من بنك الشفاء المصري للكشف على الحالات بطبيب متطوع، وصرف الأدوية داخل الكنيسة حيث تم إرسال أدوية تكفي لحالات الأطفال والكبار من مضادات حيوية وأدوية لخفض الحرارة ونزلات البرد والسعال وغيرها، الى جانب كراتين المياه من شركة كوكاكولا في محاولةً مشتركة من الجميع تجسد أجمل معاني وصور التكاتف في المجنمع المدني والتي تهدف إلى توفير ما يحتاجه متضرري السيول في حي الزرايب لتامينهم وللتهدئة من روعهم إلى أن يعودوا إلى منازلهم سالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: