اقتصاد

“LG Steam” تقدم أحدث تكنولوجيا البخار المتطورة لحياة صحية أفضل

كتب ابراهيم احمد

 تُعد الصحة والنظافة الشخصية على رأس قائمة الأولويات لكل أسرة مصرية، على الرغم من وجود الجراثيم والميكروبات في البيئة الخارجية المحيطة بنا والتي بالتأكيد تكون خارج قدرتنا على التحكم فيها، ولكن الشيء المميز هو أننا يمكننا التحكم في ملابسنا التي نرتديها او حتى آواني الطهي التي نقوم باستخدامها. إن التحدي الاكبر لنا اليوم هو كيفية الحفاظ على حياة صحية ونظيفة دون استخدام المنظفات المضرة او المذيبات الخطيرة.

إن استراتيجية شركة إل جي تتمحور حول ابتكار كل ما هو جديد من أجل حياة أفضل، وهي شركة رائدة في مجال دمج المميزات التي تركز على الصحة والنظافة ضمن أجهزتها المنزلية لذا تًعد تكنولوجيا البخار من إل جي “LG Steam” المطورة تمثل أفضل خيار في الوقت الراهن لكل المصريين لأنها قادرة على تعقيم الملابس والأدوات المنزلية دون الاستعانة بأي من المواد الكيمائية بالإضافة إلى انها الخيار الأكثر فعالية نظراً لقدرتها الفريدة على اختراق الأنسجة بشكل قوي وسريع إلى جانب إزالة كافة الأتربة والميكروبات بالإضافة إلى بواقي الطعام الملتصقة في أدوات الطهي.

يمكن لتكنولوجيا البخار أن تجعلنا جميعا نشعر بالراحة، فهي تنجح في تقليل عدد المخاطر الصحية داخل كل منزل وذلك بالطبع إلى جانب مهمتها الأساسية في تقديم أفضل تجربة ممكنة لتنظيف الملابس والفراش وأدوات الطهي. إن تلك التكنولوجيا قادرة على قتل الجراثيم والبكتريا والروائح الكريهة وهي ما حرصت إل جي على توفيره في كافة منتجاتها من الغسالات والمجففات وغسالات الأطباق وخزانة معالجة الملابس بتقنية إل جي ستايلر “LG Styler”. هذه القدرة التي لا تضاهى لتقنية البخار من إل جي على التعقيم وإزالة الروائح الكريهة هي القيمة المختلفة والمميزة التي يمكن أن توفرها منتجات الأجهزة المنزلية من إل جي لكافة عملائها.

منذ طرح أول غسالات في العالم مع الفوائد الصحية للبخار منذ 15 سنة، كانت إل جي رائدة في هذا المجال في استغلال قوة البخار في أجهزة الغسيل. اليوم، غسالات البخار من إل جي قادرة على إزالة 99.9٪ من المواد المسببة للحساسية والطفيليات، مما يريح الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة.

إن تقنية البخار المقدمة من شركة إل جي هي أيضًا ما قاد إلى تقديم ميزة “Allergy Care”، والتي تمكن مجففات إل جي من تنظيف الملابس والفراش من الجراثيم التي قد تسبب تهيج الجلد ومشاكل أخرى. إن دورة تجديد الملابس بالبخار الموجودة بغسالات إل جي مناسبة لمجموعة كبيرة من العناصر، بما في ذلك العناصر الدقيقة، وتجفف الملابس وتزيل تلك الطيات غير المرغوب فيها في 20 دقيقة فقط، بفضل استخدام القوة المجمعة للحرارة العالية والبخار، مما يمكن مجففات إل جي بإعطاء الضربة القاضية للبكتيريا المخفية في الأنسجة.

وتستفيد منتجات إل جي ستايلر الثورية من تقنية “TrueSteam™” الفريدة من نوعها والتي تولد البخار عن طريق تسخين الماء إلى 100 درجة مئوية، ما يجعلها ساخنة بدرجة كافية للقضاء على البكتيريا وحتى المواد المثيرة للحساسية التي تسببها الحيوانات الأليفة وخلايا الجلد الميتة والعفن. تزيل تقنية “TrueSteam™” من 99.9 في المائة من المواد المسببة للحساسية، وتقضي على البكتيريا المتبقية والناتجة عن المواد المسببة للحساسية الميتة. كما يتم استخدام “TrueSteam™” أيضًا في خزانة الملابس “إل جي ستايلر” لتقليل وجود المواد المسببة للحساسية والجراثيم في الملابس، والفراش، والملابس الرياضية – حتى لعب الأطفال المصنوعة من القماش. وبناءً على هذا الإنجاز، حصلت “إل جي” على شهادة الربو والحساسية من مؤسسة الربو والحساسية الأمريكية المرموقة (AAFA) لأدائها المتفوق في تخليص الأنسجة من المواد المثيرة للحساسية.

هذا وتتمتع غسالات الأطباق المجهزة بـتقنية “TrueSteam” من إل جي والتي تراعي الخصائص الصحية الطبيعية للبخار، وتنتج جزيئات بخار نقية لتنظيف وتعقيم الأطباق والأواني والنظارات وأواني الطهي بالكامل. كما وضعت غسالات الاطباق الفريدة من نوعها من إل جي معيارًا جديدًا للنظافة، حيث تزيل 99.9 بالمائة من البكتيريا والفيروسات الخطرة بما في ذلك تلك المرتبطة بشكل شائع بالتسمم الغذائي.

ومع تزايد الطلب على وجود نظام حصي ونظيف بشكل أكثر فعالية، سوف يتوسع سوق الأجهزة المنزلية ويتطور بالشكل الذي يمكنه من أن يساعد في حماية صحة العملاء. لذا فإن الأجهزة التي تتمتع بتقنيات ثورية وفريدة من إل جي تمثل دفاعًا من الدرجة الأولى ضد بعض الجراثيم والبكتيريا، مما يساعد المستهلكين وعائلاتهم على العيش حياة أكثر أمانًا وصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: