اقتصاد

«اوسوفورتين» لتعويض نقص فيتامين «د» خلال الحجر الصحي ومواجهة كورونا

كتب ابراهيم احمد

قال الدكتور محمد حلاوة، أستاذ الباطنة والسكر ورئيس قسم الغدد الصماء بطب عين شمس، إن فيتامين «د» من العناصر الاساسية التي تساعد جهاز المناعة، وأن الدراسات أظهرت أنه يقلل احتمالية الإصابة بالالتهابات التنفسية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي عبر الفيديو كونفرانس، الذي عقدته ايفا فارما، إحدى الشركات الوطنية في مجال الصناعات الدوائية، لمناقشة دور فيتامين «د» في تعزيز المناعة والوقاية من فيروس كورونا.

وأضاف أن فيتامين «د» له دور هام في الوظائف المناعية، وأن بعض الدراسات العلمية ربطت بين احتمالية تسبب نقص فيتامين «د» والإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كما رجحت بعض الدراسات أنه عند الحصول على فيتامين «د» مع الكالسيوم، من المحتمل أن يساعد ذلك على الوقاية من أنواع معينة من السرطان.

وقال إن النقص الحاد في فيتامين «د» عند البالغين يؤدي إلى ألم بالعظام، وضعف العضلات، ولين العظام.
وأوضح أن مكملات فيتامين «د» تقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحادة، حيث وجد أن من يتلقون يوميًا أو أسبوعيًا مكملات فيتامين «د» كانت التأثيرات الوقائية أفضل لديهم.

من جانبه، قال الدكتور عادل محمود استاذ ورئيس قسم الروماتيزم والمناعة بكلية الطب جامعة عين شمس، إن فيتامين «د» له العديد من الوظائف الحيوية، وإن الدراسات أظهرت أن الحصول على مكملات فيتامين «د» يقلل خطورة الإصابة بالإنفلونزا، ومقاومة الجسم للعدوي بكورونا والتحسن بسرعة عند الإصابة، لأن له دور أساسي في تعزيز المناعة.

وأوضح أنه من بين هذه الدراسات، التي أجرتها كلية الثالوث في دبلن، وكشفت أن البالغين الذين تناولوا مكملات فيتامين “د” كان لديهم انخفاضًا بنسبة 50٪؜ في الإصابة بالتهابات الصدر.

وتابع: جاري إعداد دراسة أخرى في إحدى الجامعات الأسبانية، تضم 200 مريض بـ”كوفيد 19″ حول وجود صلة محتملة بين معدلات النجاة من الإصابة بفيروس كورونا ومستويات فيتامين “د” داخل الجسم، ومن المقرر ان تستغرق عشرة أسابيع، للتأكد من أنه يساعد في مكافحة الإصابة بكورونا.
وأكد أن ٩٠٪؜ من احتياجات الجسم من فيتامين «د» يمكن الحصول عليها من خلال التعرض المباشر للشمس نصف ساعة يوميا خلال ٤ أيام في الأسبوع.

وعن صعوبة التعرض للشمس بالتزامن مع تعليمات الدولة بالبقاء في المنزل ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، علق قائلًا: ينصح بالحصول على اقراص فيتامين «د»، مثل «اوسوفورتين» الذي تقوم بإنتاجه ايفا فارما، بتركيزات مختلفة، وسعر في متناول المريض، ولا يقل كفاءة عن المستورد.

وأشار إلى ارتفاع معدلات الإصابة بنقص فيتامين «د» في مصر، وأن إحدى الدراسات التي اجريت على عدد من المحافظات وجدت أن ٧٠٪؜ من طلبة المدارس يعانون من نقص فيتامين «د»، كما كشفت دراسة اخرى عن أن ثلثي السيدات بعد انقطاع الدورة الشهرية يعانين من نقصه.

من جانبه، أعلن د.أحمد عليوة مدير العلاقات العامة بشركة ايفا فارما، إحدى الشركات الوطنية للصناعات الدوائية، التبرع بمليون جرعة مجانية من «أوسوفورتين تركيز ١٠ آلاف وحدة»، لدعم الجيش الأبيض، تقديرا لدور الأطباء وهيئات التمريض بالمستشفيات فى مختلف محافظات الجمهورية، في مواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا، وأنه جاري التواصل مع وزارة الصحة لتوزيعها.

ولفت إلى الشركة تبرعت منذ اشهر بمليون جرعة مجانية من أقراص فيتامين «د»، وذلك لدعم صحة المرأة وتمكينها، وبالتعاون مع المجلس القومي للمرأة.

وأوضح أن الإدارة العامة لبرامج التغذية بوزارة الصحة، وضعت الحصول على العناصر الغذائية واهمية فيتامين “د”، ضمن اهم 5 طرق غذائية تضم لتحسين وظيفة جهاز المناعة ومقاومة الجسم للعدوي بكورونا والتحسن بسرعة عند الإصابة.

وتابع: يعتبر فيتامين «د» من أوائل خطوط الدفاع المناعية للجسم، لافتًا إلى أن الحصول على كورس لمدة 3 أشهر يكون كافي في كثير من الحالات.

وأضاف أن “ايفا فارما” أنتجت أول شركة مصرية تنتج اقراص فيتامين «د»، وتم طرح «أوسوفورتين» بعُشر سعر الدواء المستورد، موضحاً أن سعر العلبة التي تحتوي على 30 قرص هو 30 جنيه فقط، أي أن سعر القرص جنيه واحد فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: