اقتصاد

النواب يستجيب للغضب الشعبي تجاه التيك توك

كتبت هبة مليجي

هناك أزمه تطفو على السطح بين أعضاء مجلس النواب المصري بالتزامن مع نداءات مجتمعيه كثيره من جهه وبين بعض تطبيقات السوشيال ميديا المعروفه ب ” تيك توك” و” لايكي”

مطالبين بوقف هذه المهذله الأخلاقيه والخراب المجتمعي ووجوب التصدي لها.
حيث طالب عدد من أعضاء مجلس النواب بشكل عاجل حظر تطبيقي ” تيك توك” و”لايكي” اللذان يحرضان بعض الفتيات المراهقات على نشر الفساد واستخدام ما يقدمن من محتوى غير لائق كأداه لهدم القيم والأخلاق في المجتمع المصري مستغلين ضعف الثقافه وتدهور الحاله الأقتصاديه وقله الواعز الديني وغياب الرقابه الأسريه عند البعض
فلقد تقدمت النائبه شاديه الجمل عضو مجلس النواب بطلب احاطه موجه لرئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تضمن اتهام مباشر باستغلال مالكي تطبيقات الهواتف الذكيه مثل ” تيك توك ”و ” لايكي”للفتيات في أعمال تنافي قيم المجتمع
كما تقدم جون طلعت عضو لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى رئيس مجلس الوزراء ووزارة الاتصالات، بشأن انتشار تطبيقات لنشر الفيديوهات بصورة مسيئة تتنافى مع الذوق العام، وتأثير ذلك على المجتمع.
واشار النائب، إلى أنّ الفترة الأخيرة شهدت انتشار كبير لعدد من التطبيقات مثل “تيك توك”، ويتم من خلالها نشر بعض محتويات الفيديو والتي يقدمها الشباب ويتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.
ومن أشهر فضائح “التيك توك ” تحول الفتاه المصريه ذات ١٩عام التي تدعى” حنين حسام” من طالبه في كليه الآثار جامعه القاهره إلى متهمه في قضيه اخلاقيه بعد دعوتها للفتيات عبر حسابها الشخصي إلى تقديم محتوى فاضح تظهر فيه الفتيات الأكبر من ١٨ عاما على التطبيق والتحدث الي أشخاص مقابل مبلغ مالي يصل إلى ٣الاف دولار.
ويتبين ان اشتراط سن الفتيات بأن تكون قد تعدت سن الطفوله الذي حدده القانون ليس أمرا عبثيا إنما هو ضمن نسيج محكم لمؤامره ضد هذا البلد المستهدف بها هذا الجيل الذي نعلق عليه آمالنا في استمرار مسيره التقدم التي ابتدأها الرئيس عبد الفتاح السيسي معولا على كاهل هذا الشباب ومراهنا عليهم بأن يقودوا مسيره هذا الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: