اقتصاد

“ايفا فارما” تقدم مليون جرعة “اوسوفورتين” مجانية للأطقم الطبية بمستشفيات العزل

كتب ابراهيم احمد

أعلنت شركة “إيفا فارما”، إحدى شركات الأدوية العاملية الرائدة بمجال صناعة الدواء، والتي تعمل في أكثر من 40 دولة في العالم، عن تقديم مليون جرعة دوائية مجانية من “اوسوفورتين” الذي يحتوي على فيتامين “د”، للأطقم الطبية في مستشفيات العزل.
وأوضحت الشركة أنه تم اختيار فيتامين “د” باعتباره عنصر رئيسي لتعزيز الخلايا المناعية، كما أنه يعوض عن تأثير عدم تعرضهم لأشعة الشمس لفترة طويلة جراء خدمتهم أبناء الوطن في معركة مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.


وقال الدكتور رياض أرمانيوس، العضو المنتدب لشركة “إيفا فارما”، في تصريحات صحفية له، اليوم، إن تقديم شركته مليون جرعة من “أوسوفورتين” يأتي دعمًا للجهود التي تبذلها وزارة الصحة والسكان، وجيش مصر الأبيض من أطباء، وصيادلة، وممرضين، وأطقم فنية معاونة.
وثمَّن “أرمانيوس”، قبول وزارة الصحة بهذا التبرع، مؤكدا أن ذلك لن يكون الدعم الأخير من شركته للدولة المصرية في مواجهة الأزمات، وأن الظروف الراهنة تتطلب تضافر جهود جميع أبناء الوطن.
وأوضح أن توفير هذه الجرعات المجانية تأتي كنوع من العرفان والتقدير لما يبذله الأبطال من “جيش مصر الأبيض” في مواجهة “كورونا”، حيث أنهم خط الدفاع الأول ضد المرض، لذلك يجب دعمهم بكل السبل الوقائية الممكنة، ومن بينها أخذ جرعات من فيتامين “د” لتعزيز مناعتهم.
وشدد العضو المنتدب لـ”إيفا”، حرص شركته على التعاون الدائم مع الحكومة المصرية في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وأية أزمات صحية قد تواجه البلاد.
الجدير بالذكر أن الأبحاث العلمية أظهرت أن تقوية المناعة هي أحد الوظائف الرئيسية لفيتامين “د”، حيث يعمل على تنشيط الخلايا المعروفة باسم “الخلايا القاتلة” بالجهاز المناعي في جسم الإنسان، وتطلق عليها هذه الصفة لأنها تعمل على اكتشاف مسببات الأمراض الغريبة في الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا وتحفز تدميرها، بالإضافة إلى أدوار أخرى كثيرة لفيتامين “د” في تقوية المناعة والتي تعتبر أكثر تعقيدا.
كما أكدت بعض الدراسات الأمريكية أن قلة فيتامين “د” لدى مصابي فيروس كورونا كانت سببا في تعرضهم لأعراض أسوء مما جعلهم عرضة للوفاة دونا عن غيرهم، خصوصا لكبار السن الذين يعانون من نقص الإنزيمات التي يساعد فيتامين د على إنتاجها في الجسم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: