المرأة والطفل

كورونا وبروتوكولات العلاج لإنعاش سوق الدواء وتحقيق مكاسب ماديه

كتبت هبه المليجي

ما بين إجتهادات و محاولات الكل في إيجاد علاج لوباء كورونا القاتل اللعين … أصبح الجذم بأي حقيقه علميه درباً من دروب المستحيل خاصة بعد أن أصبح الكل ودون رقيب يعبث بمهنه الطب مدعياً الحق في المحاوله وأصبح لزاما على الدوله التصدي لتلك المحاولات التي ينساق وراءها الملايين ممن يخافون الوقوع تحت براثن ذلك المرض

البعض يتسلل عبر قنوات السوشيال ميديا إما عن طريق الكتابات او رسائل صوتيه مرسله عبر التطبيقات المختلفه أو المقاطع التصويريه بُغْيَة تحقيق الشهره
وهناك الآخرون ممن يروجون بعض البروتوكولات العلاجيه ربما لإنعاش سوق الدواء وتحقيق مكاسب ماديه وآخرون وآخرون…..
لذلك ناشدت هيئه الدواء المصريه الأطباء والصيادلة بضرورة عدم نشر أي توصيات أو وصفات طبية للوقاية من أو علاج فيروس كورونا على وسائل التواصل الإجتماعي حتى لا يتسبب ذلك في مضاعفات وأثار جانبية سيئه العواقب للمستخدمين
وطالبت الهيئة المواطنين بمتابعة صفحة الفيس بوك الخاصة بمركز المعلومات الدوائية التابع لها “مركز المعلومات الدوائية هيئة الدواء المصرية” والذي يقدم معلومات هامة تخص الإستخدام الأمثل للفيتامينات من حيث أعراض النقص وأضرار الزيادة والكمية التي يحتاجها الجسم والمسموح بها يوميا والمصادر الطبيعية وبعض النصائح التي تخص التداخلات الدوائية وكذلك موانع الإستخدام.
وكانت هيئة الدواء المصرية أكدت أن الحديث عن أي أدوية أو لقاحات للوقاية من أو علاج حالات الإصابة بكورونا المستجد مجرد إجتهادات وليست فعليةً على أرض الواقع مضيفةً أنه حتى الآن لم يتم اعتماد دواء أو لقاح للوقاية (من _ أو) علاج الإصابة بهذا الفيروس، حيث إن جميع الأدوية المطروحة ما زالت فى إطار الإستخدام التجريبى.

وقالت الهيئة أنها تتابع بإهتمام مع كافة الدوائر العلمية والجهات والهيئات الصحية الدولية هذا الشأن للوقوف على مستجدات نتائج التجارب المعملية والدراسات السريرية التى تجرى حالياً لإختبار مدى فاعلية وأمان الأدوية المقترحة لعلاج حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد Covid 19 بمختلف الدول
كماأصدرت الإدارة المركزية للشئون الصيدلية التابعة لهيئة الدواء المصرية عدة قرارات بشأن توفير الأدوية والإسراع فى الاجراءات المطلوبة لإصدار الموافقات الإستيرادية للخامات الدوائية لسد إحتياجات السوق المصريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: