اقتصاد

الغرفة التجارية العربية البرازيلية تبحث فرص النمو المتاحة في سوق الحلال العالمي خلال ندوة حوارية جديدة عبر الإنترنت

كتب ابراهيم احمد

أعلنت الغرفة التجارية العربية البرازيلية أنها ستستضيف ندوة حوارية عبر الإنترنت يوم الأربعاء 10 يونيو الجاري، لبحث تنامي سوق المنتجات والخدمات الحلال حول العالم، وذلك في إطار سلسلة من الندوات الافتراضية التي تنظمها الغرفة لمساعدة أعضائها على الاستعداد للازدهار والنمو في ظل الظروف الجديدة الناجمة عن انتشار جائحة كورونا وما ترتب عليها من تداعيات. وستشهد الندوة توقيع مذكرة تفاهم بين الغرفة التجارية العربية البرازيلية ممثلة بـ روبنز حنون، رئيس الغرفة،و”المنطقة الحرّة بمطار دبي” ممثلةً بـآمنة لوتاه،مساعد المدير العام في دافزا لمركز الحلال للتجارة والتسويق (HTMC).    

ومن المقرر أن تضم الندوة الافتراضية التي تحمل عنوان “سوق الحلال العالمي: الاتجاهات والتنظيم والفرص”، بمشاركة مجموعة من الخبراء العرب والبرازيليين الذي سيبحثون أساسيات وطرق تحسين آفاق النمو الذي يشهده سوق المنتجات الحلال العالمي اليوم. كما ستشمل قائمة القطاعات التي سيتم التركيز عليها خلال الندوة خدمات السياحة ومستحضرات التجميل والأدوية الحلال.

وستتمحور النقاشات الرئيسية حول المزايا والفوائد المكتسبة من شهادة المنتجات الحلال كقيمة مضافة للعلامة التجارية؛ وأحدث التطورات في سوق المنتجات والخدمات الحلال؛ والقوانين واللوائح ذات الصلة في مختلف البلدان؛ ومستقبل الامتثال. كما ستسلط الندوة الضوء على الدور الهام للمنظمات الدولية فيما يتعلق بتسهيل أنشطة التجارة العالمية ما بعد كورونا، بالإضافة إلى التصدي للتحديات الناشئة وتأمين الصفقات الجديدة بعد مرحلة الوباء.    

وقال روبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: “ارتفع الطلب على المنتجات والخدمات الحلال حول العالم بشكل كبير خلال السنوات الماضية، ومن المتوقع ألا يؤثر وباء كورونا على الاتجاه التصاعدي لهذا النمو. ونهدف إلى ضمان قدرة الشركات البرازيلية على تحقيق أقصى قدر ممكن من الفرص الحالية والمستقبلية في سوق المنتجات الحلال من خلال تعزيز وعيها وتسهيل دخول الشركات المهتمة بهذا السوق المتنامي. وسنعرض خلال الندوة الافتراضية مجموعة كبيرة من المنتجات الحلال، بما في ذلك منتجات البروتين الحلال والشركات المصنعة لها. كما سيقدم المشاركون لمحة عامة عن الوضع الراهن لسوق الحلال، والمعايير التي يفرضها الأعضاء المعتمدون لمساعدة المستثمرين البرازيليين على إبرام صفقات جديدة والوصول إلى مرحلة النضج داخل السوق العالمية.”  

وأضاف حنون: “على غرار ندواتنا الافتراضية السابقة، ستساعدنا هذه الندوة على إقامة شراكات جديدة بين الشركات البرازيلية والعربية، مما يساهم في الحفاظ على استمرار الأنشطة التجارية بين الأطراف ذات الصلة. كما ستكون الندوة الجديدة استكمالاً لسلسلة ندواتنا الناجحة السابقة والتي حظيت باستجابة واسعة من جانب الحضور. وسنواصل عقد هذه الندوات لتقديم التوجيه والمشورة اللازمة للشركات والمنظمات خلال وبعد أزمة كورونا.”  

ويذكر أن مركز الاعتماد الخليجي قد قام بإصدار شهادات لاعتماد جهات منح شهادات الحلال البرازيلية للتحقق من امتثال مرافق النقل والتخزين، ونقاط البيع، ومحلات السوبرماركت لقوانين الشريعة الإسلامية. كما قام المركز، الذي لعب دوراً أساسياً في نمو سوق الأغذية الحلال العالمي، بوضع معايير هذه الصناعة وإعداد الأنظمة الدولية القائمة على الاعتراف المتبادل للشهادات والتقارير الصادرة عن هيئات تقييم المطابقة (CABs).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: