المرأة والطفل

(( فرح حبيبك )).. قصة قصيرة / نعمة الشيخ

 

تجلس كاميليا في غرفه النوم وتسمع صوت طرق الباب فتذهب لترى من يأتي إليها في ذلك الوقت المتأخر من الليل تفتح الباب لتجد صديقاتها ٱمامها فترحب بهم وتدخل تجلس معاهم في غرفه المعيشه ويجلس ٱصدقاء كاميليا ولكن وجوه أصدقاء كاميليا تدل علي وجود خبر سيئ لديهم يريدون أن يخبروها به فتنظر لهم كاميليا وتقول
كاميليا: ماذا بكن ماذا أصابكن هل اتيتن إلى منزلي في هذا الوقت المتأخر حتي تجلسن في صمت ولماذا الحزن يسيطير عليكن هكذا ماذ ا بكن
ماري صديقه كاميليا تنظر إلى كاميليا وتقول: لاشئ لقد اتيت أنا وموندا وليليان حتي نطمئن عليك
فتنظر كاميليا إليهن في تعجب وتقول
كاميليا: أنتن لا تجدن الكذب وأنتن لديكن سرا أريد أن أعرف ماذا يحدث الآن تكلمن .. ماذا بكن
مواندا: لاشئ يا كاميليا لقد جئت اجلس معكي فقد اشتقت إليك يا صديقتي
ليليان : تنظر إلى ماري وموندا وتقول هل تعلمين أن جون سوف يتزوج غدا لقد حضرنا إليك الآن كي نخبرك بذلك
ماري : كاميليا ارجوكي أريدك الا تبكي فنحن نعلم انك تعشقين جون وأن خبر زواج جون سوف يكون صدمة كبيرة عليك.. ولذلك أتيت انا وموندا وليليان حتي نكون بجورك في هذا الحظه
ف تنظر كاميليا إليهن وتضحك بصوت مرتفع وتقول انتن غبيات هل تظنون أن خبر زوج جون هام بالنسبة لي
ٱلم اقل لكم ٱنني أخرجت ذلك الرجل من قلبي وعقلي ولم يعد له وجود في حياتي فلم أعد أهتم أن يتزوج أو لا يتزوج فالأمر لم يعد هاما الآن بالنسبة لي.. لا تتحدثن معي في هذا الأمر مره أخرى لقد نسيت جون ولا أريد أن أتذكر ذلك الرجل مره اخرى في حياتي لقد مات في قلبي ولا أهتم به سواء تزوج أم لا
ماري : أنت تكذبين يا كاميليا انت تعشقين جون ولست تحبيه فقط فالهواء الذي يحيط بك لو تحدث لاخبرك أنك تتنفسين ذلك الرجل فهو مثل الأكسجين الذي تحيين به حياتك وبدونه سوف تموتين يا كاميليا
كاميليا : توقفي يا ماري ارجوك لا تكملي
مواندا : اتركيها يا ماري ف انتي تعلمين أن كاميليا عنيده وتريد أن تجعلنا نشعر انها لا تهتم ب جون وأن الحب الذي في قلبها مات اتركيها فالصدمه كبيره عليها
ماري : أنا اخشى عليك يا كاميليا من الألم الذي تخفيه عنا فانتي تتٱلمين في صمت تمثلين انك لا تهتمين وأنتي تتٱلمين

وتقف كاميليا وتقول توقفن والآن لقد علمت ما اتى بكن أريد أن أجلس وحدي فلدي بعض العمل الخاص بالمكتب وأريد أن استكمل
فتنظر ماري إلى مواند وليليان وتقول
ماري : هيا يا بنات ننصرف ونترك كاميليا فهي تريد أن تجلس وحيده الآن فأنا أعلم ما تفكر به هي لا تريد أن تظهر ضعفها أمام أحد وتبكي علي خبر زواج جون
ولكن يا كاميليا أريد أن أقول لك شئ أبك يا صديقتي فالبكاء سوف يجعلك تخرجين الالم الذي تخبئينه بداخلك ٱبك فليس عيب أن تكوني ضعيفة
تتركهن كاميليا وتدخل الي غرفتها وتنصرف صديقات كاميليا وتجلس كاميليا في الغرفه فوق السرير وهي تقول جون سوف يتزوج غدا يا كاميليا وتدفن رأسها داخل المخده وتبكي وتقول
كاميليا : سوف يتزوج جون بإمرأة أخرى سوف يلمس إمرأه أخرى غيرك سوف يقول لها احبك ويتبادلن الحب غدا سوف يصبح جون ملك لإمرأة أخرى غيرك يا كاميليا
فقدتي الرجل الذي كنت تحلمين به كل يوم أن يكمل معك الحياه ضاع الرجل الذي جعلك تشعرين انك تعيشين.. فقدتي الرجل الذي تمنيتي ان تراتمين بين أحضانه وتبكين علي مافعلته بك الحياه فقدتي الرجل الذي جعلك تشعرين بالسعاده وانتما معا فقدتي الحب الحقيقي في حياتك خسرتي حبيبك يا كاميليا الذي أخرج أجمل مافي قلبك وروحك وانتما معا الرجل الذي جعلك تندمين على الوقت الذي مره في حياتك بدون أن تكونا سويا
اليوم يا كاميليا فقدتي الأمان الذي كنتي تشعرين به
اليوم يا كاميليا فقدتي الحنان الذي كان يتعامل به معك
اليوم يا كاميليا فقدتي الحضن الذي كان يجعلك تنسي به احزانك
اليوم سوف ترجعين لسابق عهدك انسانه بلا روح تعيش في الحياه كضيفه لا تريد أن تشارك شئ به

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: