اقتصاد

مؤتمر هواوي الدولي 5G+ يسلط الضوء على المحاور الأربعة الأكثر أهمية لإطلاق إمكانات الجيل الخامس وتعزيز دوره في مختلف المجالات

كتب ابراهيم احمد

 عقدت هواوي مؤتمرها الثاني لتقنية الجيل الخامس 5G+ عبر الإنترنت تحت عنوان “عالم أفضل”. وناقش المحللون وممثلو شركات الاتصالات وشركاء القطاع عبر البث المباشر سبل تعزيز كفاءة أعمال القطاع والأمن وتوفير مزيد من القيمة لمختلف القطاعات مثل الموانئ والزراعة والرعاية الصحية وصناعة الحديد والصلب من خلال ابتكارات الجيل الخامس. وألقى بوب كاي، الرئيس التنفيذي للتسويق في مجموعة أعمال “هواوي كارير” لشبكات الاتصالات كلمة الافتتاح داعياً إلى تسخير إمكانات الجيل الخامس وتعزيز دور الجيل الخامس في مختلف مجالات الأعمال.

وقال السيد كاي: “دخلت تقنية الجيل الخامس مرحلة جديدة من التطور. وفي ظل توفر أكثر من 80 شبكة تجارية من الجيل الخامس منتشرة في جميع أنحاء العالم، يركز قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بشكل كبير على تحديد كيفية الاستفادة من الجيل الخامس لتوفير أعلى قيمة ممكنة. ولا تتعدى تقنية الجيل الخامس في المجال التجاري حالياً أكثر من كونها فكرة لتعزيز العلامة التجارية وتسويقها، وما زالت هناك الكثير من الخطوات الجدية التي ينبغي القيام بها. ولتأسيس دورة عمل ناجحة، يجب التركيز على أربعة جوانب أساسية تشمل التكنولوجيا والنظام الإيكولوجي والمعايير ونموذج العمل.

1.      الجاهزية التكنولوجية: يجب أن نواصل الابتكار في تقنيات ومنتجات الجيل الخامس لمواكبة المتطلبات الأساسية في مختلف المجالات. على سبيل المثال، يواكب حلSuper Uplink من الجيل الخامس متطلبات مختلف القطاعات حيث يوفر لها نقاطاً للاتصال فائقة الأداء ومتوفرة بشكل دائم.

2.      نظام إيكولوجي متين: تم استخدام الأنظمة التي تعتمد على الجيل الخامس في المجالات التجارية على نطاق واسع وأصبحت أجهزة الكاميرا بتقنية الجيل الخامس ومعدات العملاء الأساسية بتقنية الجيل الخامس وأجهزة التوجيه الصناعية بتقنية الجيل الخامس متوفرة الآن في الأسواق. وبالنظر إلى المستقبل، تبرز الحاجة إلى المزيد من أجهزة الجيل الخامس في مختلف المجالات لضمان ازدهار النظام الإيكولوجي للجيل الخامس والحد من تكاليف نشر تقنيات الجيل الخامس.

3.      معايير موحّدة: نحتاج إلى الابتكار في المرحلة الأولى من تطوير خدمات الجيل الخامس في مجال الأعمال التجارية، بينما نحتاج إلى معايير موحدة للقطاع بأكمله من أجل تحقيق المزيد من النمو. وينبغي على جميع القطاعات أن تبادر إلى إرساء معايير للجيل الخامس تتيح اعتماد تقنيات الجيل الخامس في جميع المجالات بشكل متسارع.

4.      النجاح التجاري المشترك: يجب أن نواصل استكشاف نماذج عمل جديدة من خدمات الجيل الخامس للأعمال التي تسهم في دعم جميع الشركاء من أجل تحقيق النمو معاً”.

وتحدث ضيوف آخرون شاركوا في المؤتمر ومنهم السيد شو مينغ شيانغ، المدير العام لشركة “تشاينا موبايل نينجبو” والسيد زاو جي، مدير المختبر الهندسي الوطني للأنظمة والتطبيقات الطبية على الإنترنت والدكتور توماس أنكن، مدير برنامج التحول الرقمي في الإدارة الفيدرالية السويسرية لشؤون الاقتصاد والتعليم والبحث والسيد جو لي هونغ، نائب مدير قسم التجهيزات الهندسية في شركة “هونان فالين شيانغتان المحدودة” للحديد والفولاذ والسيد ديميتريس مافراكيس، مدير البحث في شركة ABI للأبحاث، حيث ألقى كل منهم كلمة لاقت استحسان الحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: