تقارير

لماذا الصمت عن تشكيك البحقيري الدائم في القضاء والنيابة

لا نعلم لماذا الصمت حتى الآن عن محامي المطواة الشهير بحسن سبانخ المدعو أحمد حمزة البحقيري والذي يحاول أن يجد مبررات واهية وغير منطقية بل وتشكك في القضاء والنيابة حيث أنه يتحدث دائما عن وجود تلاعب في أدلة وأحراز كل قضية يتولاها وكان آخرها مودة الأدهم فبالرغم أنه لا يوجد أحدا لم يرى فيديوهات مودة التي تحرض على الفسق والفجور والدعارة وبنفسها لكنه يريد أن يشكك في أمر مثبت بل والكارثة الأكبر يدافع عن فتاة التيك توك ثم يطالب بمنع مثل هذه التطبيقات لأنها تشكل خطرا على الأمن القومي للبلاد سبانخ دونت مكس كل حاجة والعكس

البحقيري الذي سجله مليء بالإجرام وقضايا الخطف والمخدرات والسرقة بل والذي تلاعب بقضية الطفلة مريم لصالح قنوات الإخوان الذي يتعاون معها ضد الدولة المصرية وعلى رأسها الجزيرة والشرق ومكملين لا يتوانى في تنفيذ أجندة معادية للوطن على رأسها التشكيك في النيابة والقضاء ليخدم على أجندته ويجد مبررا لفشله في قضاياه

ويبقى في النهاية سؤالا هاما لماذا الصمت من قبل نقابة المحامين على البحقيري وتجاوزاته وتصرفاته المعادية للدولة المصرية وإلى متى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق