تقارير

لي مان-هي يكتب رسالة تتعلق بالتبرع بالبلازما لأعضاء شينشونجي: “تحرير العالم من خلال دمنا”

 

“أعضاء شينتشونجي تلقوا على دم يسوع”
“شاكرًا جدا للحكومة لتوفير العلاج”

أرسل الرئيس لي مان-هي من كنيسة شينتشونجي ليسوع، هيكل خيمة الشهادة(شينتشونجي)، رسالة شكر لأعضاء شينتشونجي في دايجو الذين قرروا التبرع بالبلازما لتطوير لقاح فيروس كورونا(عدوى فيروس كورونا المستجد).

صرحت شينتشونجي في ال-29 من الشهر أن الرئيس لي أرسل رسالة من صفحة واحدة على ورقة A4 في ال-27 من الشهر لشكر الأعضاء. قال الرئيس لي من خلال الرسالة المعنونة “إلى أعضاء كنيسة دايجو المحبوبين،” لقد سعدت بسماع خبر نيتكم في المشاركة بنشاط في التبرع بالبلازما (الدم) لتطوير لقاح لعلاج COVID -19. أنا أؤمن أنكم، أنتم، من تلقى دم يسوع”.

وأضاف: “أنا ممتن للغاية للحكومة التي تولت مسؤولية منع انتشار COVID-19 وتوفير العلاج له. هذا ليس شيئًا يمكن أن تحلّه كنيستنا”، و”أعلم أنكم [أعضاء شينتشونجي في دايجو] حشدتم قلوبكم في رغبتنا الجماعية في تحرير جميع شعوب العالم من آلام هذا المرض.”

كما صرح الرئيس من خلال هذه الرسالة، “هذا هو العمل الذي يجب القيام به كمواطنين في هذا البلد وكمؤمنين حقيقيين. إنها تحافظ على أمر يسوع بأن تحب قريبكم كأنفسكم (متى 22: 39)، وأنا ممتن لأنكم قد حشدتم قلوبكم لهذا العمل الجيد واتخاذ هذا القرار الذي يشبه النور. لنصلي باسم يسوع لإبادة فيروس كورونا (راجع يوحنا 14: 13-14).”

وفقا لبيان صادر عن المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في ال-23 من الشهر، كنيسة شينتشونجي في دايجو والصليب الأخضر اتفقوا على التبرع بالبلازما للأعضاء بعد المناقشة. كان هناك 6901 حالة مؤكدة في دايجو في ذلك الوقت، حيث يمثل أعضاء شينتشونجي %61.8 مع 4265 شخصًا تم تأكيد إصابتهم بـ COVID-19. وقد تم اختبارها في الأيام الأولى للوباء، وقد تعافى معظمها بالكامل منذ ذلك الحين.

في حين أنه كان من الصعب العثور على المتبرعين بالبلازما، يمكن للتبرع الجماعي بالبلازما لأعضاء شينتشونجي تسريع عملية تطوير لقاح فيروس كورونا.

كان أعضاء شينتشونجي يواجهون انتقادات عامة لأنهم تسببوا في الإصابة بعدوى COVID-19 الجماعية في البداية عندما بدأ الفيروس في الانتشار. وأوضحت شينتشونجي: “يبدو أن الرئيس يريد أن يشكر الحكومة على معالجتها لأعضائنا، بينما يشكر أيضًا كنيسة دايجو على التطوع لسداد جهود الحكومة بالتبرع بالبلازما”.

رسالة رئيس شينتشونجي لي مان-هي [مقدمة من كنيسة شينتشونجي في دايجو]

إلى أعضاء كنيسة دايجو الأعزاء،

إلى الأعضاء الأعزاء في كنيسة دايجو، أنتم تعملون بجد. هل أنتم بخير؟ أنا الرئيس، لي مان هي.
إلى أعضاء كنيسة دايجو،
لقد سعدت بسماع خبر نيتكم المشاركة بنشاط في التبرع بالبلازما(الدم) لتطوير القاح لعلاج فيروس كورونا. أعتقد أنكم من تلقى دم يسوع.
أنا ممتن للغاية للحكومة التي تولت مسؤولية منع انتشار فيروس كورونا وتوفير العلاج له. هذا ليس بالشيء الذي تستطيع كنيستنا حله.
لقد تلقى أعضائنا دم حياة يسوع ابن الله وتم تحريرهم من الخطيئة. مثل يسوع، من خلال التبرع بالدم (البلازما)، أعلم أنكم حشدتم قلوبكم في رغبتنا الجماعية في تحرير جميع شعوب العالم من آلام هذا المرض.
تأثرت عندما سمعت أن العديد من أعضاء كنيسة دايجو عبّروا عن نيتهم التبرع بالبلازما طوعًا. في الواقع، أنتم التلاميذ الذين تلقوا دم يسوع. هذا هو العمل الذي يجب القيام به كمواطنين في هذا البلد وكمؤمنين حقيقيين. إنها تحافظ على أمر يسوع بأن تحب قريبكم كأنفسكم (متى 22: 39)، وأنا ممتن لأنكم قد حشدتم قلوبكم لهذا العمل الجيد واتخاذ هذا القرار الذي يشبه النور.

لنصلي باسم يسوع لإبادة فيروس كورونا (راجع يوحنا 14: 13-14).

لي مان هي
رئيس شينتشونجي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: