فن

رحيل أنيقة الفن نجاة الجداوي الشهيرة برجاء

كتبت هبة مليجي

ربما الذي لا يعرفه كثيرين عن الفنانة رجاء الجداوي أن إسمها الحقيقي”” نجاة علي حسن الجداوى “” ممثلة مصرية وعارضة أزياء. كانت تُعدّ من أبرز الفنانات المصريات و العربيات بدأت مسيرتها الفنية من خلال فيلم غريبة عام 1958واستمرت سنوات عملها الفني ما يقارب 62 عامًا.ولدت في مدينة الإسماعيلية ثم انتقلت إلى القاهرة برفقه شقيقها الأكبر “فاروق” للإقامة برفقه خالتها الفنانة “تحية كاريكا” التي تولت رعايتهما. التحقت بمدارس الفرانسيسكان بالقاهرة حيث تعلمت الفرنسية والإيطالية في سن مبكر ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية.
وكانت زوجه لحارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق “حسن مختار” عام 1970. وأنجبت منه ابنتها الوحيده “أميرة”.
أُعلن في 24 مايو 2020 عن إصابتها بمرض فيروس كورونا وذلك أثناء تصوير أحد أعمالها وكانت الفنانة رجاء الجداوي (81 عاما) شعرت بأعراض كورونا عقب انتهاء تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أُذيع في رمضان الماضي، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل تبين إيجابية العينة وثبوت إصابتها بالفيروس..وتم نقلها إلى أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية وفقا لتوصية من وزيرة الصحة” هالة زايد “بعد إستغاثه نجلتها مما أثار غضب الكثير من الجموع وإلقاء الاتهامات بالمحسوبيه وإن العلاج وسرعه التحرك في تلك الجائحه كان من نصيب ذوي النفوذ والسلطه والمال والشهر.
ومن السيرة الذاتيه للفنانه أنها فازت بجائزة ملكة جمال القطن المصري في عام 1958 عملت كعارضه أزياء بعد ذلك الفوز. وفي نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن فمن الأفلام التي مثلت بها دعاء الكروان مثلت فترة الستينات والثمانينات، ولها مسرحيات خاصة مع عادل إمام مثل الواد سيد الشغال والزعيم. حصلت على “وشاح سمراء القاهرة” في كرنفال بحديقة الأندلس الذي حصلت من خلاله علي جائزة «ملكة حوض البحر المتوسط»
خاضت تجربة التقديم التلفزيوني من خلال برنامج تحت عنوان «اسألوا رجاء» مع الإعلامي عمرو أديب وفي 24 مايو الماضي، نقلت الجداوي إلى مستشفى العزل بمحافظة الإسماعيليةوتم حقنها بجرعتين من بلازما المتعافين من كورونا وجاءت نتائج المسحة الثالثة أظهرت استمرار وجود الفيروس داخل جسد الفنانة رجاء الجداوي.
وبعد صراع مع المرض دام٤٣ يوماً أنه خلال الساعات الأخيرة قبل وفاة الفنانة رجاء الجداوي حدث إنخفاض فى نسبة الأكسجين فى الدم بسبب الجلطات المتواجدة بالرئة مما أدى لتوقف عضلة القلب، وكان يتم إعطاؤها أدوية لتفقد الوعى حتى تتحمل جهاز التنفس الصناعى الإختراقى داخل الرعايةالمركزةبالمستشفى..توفيت رجاء الجداوي صباح يوم الأحد الموافق 5 يوليو 2020 عن 82 عامًا.
وقد قامت الابنة الوحيدة للفنانة رجاء الجداوى الانتقال إلى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، لاستلام جثمان والدتها والتى تم دفنها بمعرفة الطب الوقائى بأحدى مقابر القاهرة.
وقدحضر تشييع الجثمان كل من الفنانة فيفي عبده وميرفت امين والهام شاهين وشيماء سيف وزوجها وأشرف زكي ومحمد الشقنقيري ومنير مكرم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: