اقتصاد

Google تطلق أداة لفك رموز اللغة الهيروغليفية باستخدام الذكاء الاصطناعي

كتب ابراهيم احمد

أعلنت Google اليوم عن إطلاق أداة جديدة تستخدم الذكاء الاصطناعي لفك رموز الهيروغليفية المصرية إلى اللغتين العربية والإنجليزية. كما ستقوم الأداة التي تسمى Fabricius بتقديم تجربة تفاعلية للأشخاص من جميع أنحاء العالم للتعرف على الكتابة الهيروغليفية بالإضافة إلى دعم وتسهيل جهود علماء المصريات ورفع مستوى الوعي حول تاريخ وتراث الحضارة المصرية القديمة.

تتوفر أداة Fabricius على منصة Google للفنون والثقافة المجانية والتي تشجّع بدورها الأفراد في التعرّف على  فنون وتراث ومعالم ثقافية تابعة لأكثر من ألفي مؤسسة ثقافية حول العالم. يمكن للجميع التفاعل مع واستكشاف هذه المعالم والكنوز من خلال تقنيات الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز، بالإضافة إلى صور عالية الجودة وغيرها من التجارب التفاعلية.  

تسعى الأداة  إلى تسهيل عملية جمع وفهرسة وفهم رموز اللغة الهيروغليفية عبر استخدام التعلم الآلي. وتساعد علماء المصريات في ترجمة الهيروغليفية إلى اللغة الإنجليزية في الوقت الحالي وسوف تتوفر إمكانية الترجمة إلى اللغة العربية قريباً. كما توفر فرصة للأشخاص حول العالم من كتابة ومشاركة رسائل خاصة مكتوبة باللغة الهيروغليفية وتعلم المزيد عنها. ويمكن لجميع محبي الثقافة الإطلاع على صفحة مخصصة للحضارة الفرعونية على منصة Google للفنون والثقافة، تتضمن عرض الملك توت عنخ آمون وأهرامات الجيزة وكتاب الموتى وغيرهم.  

وتعليقًا على تلك المناسبة، قال  تشانس كونيور، مسؤول مشاريع الحفاظ على التراث في Google للفنون والثقافة: “نحن متحمسون لإطلاق هذه الأداة الجديدة التي تسعى  لتسليط الضوء على ثقافة مصر الغنية. وخلال العشر سنوات الأخيرة، أطلقنا في  Google مشاريع عدّة لإبراز معالم ثقافية وتاريخية  في المنطقة، تلك الموجودة في مصر والإمارات العربية المتحدة ولبنان وفلسطين وتونس وغيرها من الدول المختلفة من خلال إتاحة صور على خرائط Google إلى جانب تقنية التجول الافتراضي ومنصة Google للفنون والثقافة. وبالتعاون مع شركائنا، مازلنا ملتزمين بتعزيز ودعم التاريخ والتراث والثقافات الغنية في المنطقة وايصالها للجميع  من كافّة أنحاء العالم.” 

لقد ساهمت Google في التقاط صور أكثر من 20 مزاراً وموقعًا تاريخيًا من خلال التجول الإفتراضي، مثل أهرامات الجيزة في مصر والبتراء في الأردن ومسجد الشيخ زايد الكبير في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة بعلبك ومعبد المشتري في لبنان ومسرح الجم في تونس وغيرها من المواقع  منذ عام 20133. كما أضافت معارض افتراضية لتدمر والمسجد الأموي في سوريا والتي يمكن العثور عليها على موقع الويب والتطبيق الخاص بGoogle للفنون والثقافة.

من الجدير بالذكر أنه تم إنشاء أداة Fabricius بالتعاون مع المركز الأسترالي لعلم المصريات في جامعةMacquarie بأستراليا وPsycle InteractiveوUbisoft وغيرهم من علماء المصريات حول العالم

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: