المرأة والطفل

لا أريد مغادرة المنزل

الكاتبة نعمة الشيخ

تعيش جوليت في المنزل مع والدتها وكل يوم تخرج جوليت الي حديقه المنزل تقطف بعض الثمار ل الغداء وترجع مسرعه وهي خائفه وحزينه وكل يوم والدتها تقول لها لما انتي خائفه هكذا من الخروج الي العالم وقد كنتي في السابق تحبي الناس وتعشقي وجودك في الحياه تصمت جوليت وتنظر الي والدتها وتقول لاشئ يا امي انا احب الجلوس معك فقط واصبحت احب الوحده ولا احب الخروج خارج المنزل فتنظر الام الي جوليت وتقول قلبي يقول لي انك تخبئ عني شئ يا جوليت وليس هذا هو السبب الذي يمنعك من الخروج الي العالم يا ابنتي انا امك اخبرني لما اصبحت هكذا انتي كنت مقبله علي الحياه وتحبيها ماذا اصابك يا ابنتي تكلمي ف انتي تجلسين وحيده معظم الوقت في المنزل ولا تتحدثي الي احد تنظر جوليت الي والدتها وتقول وعينيها تمتلئ ب الدموع وتقول لاشئ يا امي انتي تتوهمين اشياء ليست حقيقيه انتي فقط تخافين علي أكثر من اللازم
فتنظر الام الي ابنتها وتقول وتلك الدموع التي اراها الان في عينيك وهم أيضا يا ابنتي انتي تخفي عليا أسرارك وتدعين السعاده ولا تشعرين بها تضحك جوليت وتقوم وتأخذ قبله من وجنة والدتها وتطبع قبله علي يدها وتقول لا تخافي علي .. ابنتك قويه اطمئني يا امي انا بخير وسعيده أيضا ويأتي الليل وتجلس جوليت وحيده تنظر من خلف النافذه في المنزل الي العالم الخارجي وتقول لو تعلمين يا امي ماذا أصابني من الناس من ظلم وكيف تفننوا في اذيتي وافساد حياتي سوف تشفقين علي وتبكين من كثرة صمتي والآلام التي اخبئها عنك وتجلس جوليت تتذكر عندما كانت تخرج كثيرآ وتختلط ب الناس وكيف كانت تحب الحياة وتتوقع ان كل البشر طيبين مثلها وتتذكر كيف كانت تدبر لها المكائد من بعض البشر الذين يكرهون وجودها ف جوليت فتاه جميله طيبه القلب وذلك القلب الطيب هو السبب في كل المواقف الصعبه التي تعرضت لها في الحياه ولذلك جوليت اتخذت قرار ان تعيش ضيف شرف في الحياه ولا تريد أن تخالط البشر فقد تشبعت من ظلمهم لها تنهض جوليت وهي تنظر الي والدتها وتتأكد من نومها وتخرج جوليت من المنزل الي الحديقه وتنظر الي السماء وتقول لقد خلقني الله في ذلك العالم من أجل أن اعيش سعيده وخلق لي كل شئ من حولي ولكن بعض البشر افسدوا علي حياتي ودمروها وجعلوا روحي معذبه لقد تغيرت كثيرا بسبب كل المواقف التي مرت بحياتي اصبحت احب العزله والوحده ف هي الملجئ الوحيد لي من شر بعض البشر الذين تعاملت معهم في حياتي لقد ارهقت روحي كثيرا من كثرة الصدمات والظلم الذي تعرضت له بحياتي انا أشعر انني جئت من المشرق الي المغرب سيرا علي الأقدام واستنفذت كل طاقتي في طريق لم اصل منه الي شئ سوى الالام التي احملها بداخلي في صمت
كيف اشكو اليك يا امي من تلك الأوجاع وانتي تعرفين انني قويه ولا شئ يستطيع أن يؤثر في ولكنك يا امي لا تعلمين حجم الدموع التي انذفها كل مساء علي وسادتي وانا ابكي من طعنات الغدر والخيانة والظلم التي رأيتها بحياتي كيف اقول لك الان انني لما اعد تلك الفتاه القويه التي تعرفيها كيف اقول لك انني اريد ان ابكي واصرخ امام العالم حتي يعلمون حجم الالام التي اخفيها بداخلي انني اكتم الصراخ بداخلي كل يوم ولكنني أخشى من كثرة الكتمان ان افقد السيطره في يوم في نفسي واصرخ وتصل صرخاتي الي كل الكواكب وتخرق السماء من شدتها وقوتها والوجع الذي احمله انا لست سعيده يا امي ابنتك اتعس فتاه علي الارض لا أعلم هل الوم عليك لأنك زرعتي في قلبي الطيبه منذ طفولتي وقلبي الطيب هو من تسبب لي في كل تلك الالام لو كنت فتاه ذات قلب خبيث كنت ساستطيع ان اعيش في تلك الحياه بدون الم انني يا امي ورثت منك القلب الطيب انا اريد ان اكمل حياتي في تلك العزله بعيد عن البشر
عند موتي يا امي لا تقبلي العزاء من أحد ف كيف تقبلين العزاء من من جعلوني ميته وافقدوني الرغبه ف الحياه لا أعلم موعد موتي لانه بيد الله ولكني اعلم انني اموت كل يوم في صمت ولا أحد يشعر بي لاني امثل دور الفتاه القويه التي لا تتأثر بشئ مهما حدث لقد اتقنت التمثيل بشكل جيد يجعلني ان احصل في يوم ما علي جائزه الأوسكار كيف اخبرك بكل ذلك يا امي انا لا اريد ان تشعري ب الحزن بسببي عندما تسأليني مره اخري لماذا لا تخرجبن من المنزل سوف اقول اي شئ واضحك و لن اجعلك في يوم تشعرين بحزني وألمي انا اريد ان اجعلك سعيده ولا اريد ان اتسبب في حزنك عندما لا اخرج من المنزل ف انا اعلن حاله غضبي الشديد من العالم والناس الذين قابلتهم في حياتي
انا اعتزلت العالم ب ارادتي ولا اريد ان أري أحد غيرك يا امي
ولا اريد مغادرة المنزل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: