اقتصاد

أكاديمية إيفا للموهوبين تُدرب 3 آلاف طالب صيدلة على احتياجات سوق العمل

كتب ابراهيم احمد

بدأت أكاديمية إيفا فارما للموهوبين، في تدريب قرابة 3 آلاف طالب وطالبة من السنوات النهائية الدراسية بكليات الصيدلة في مختلف الجامعات المصرية، وذلك حرصاً من “مجموعة شركات إيفا” على المساهمة بفاعلية في تأهيل الطلاب لسوق العمل، واكتشاف الموهوبين والمتميزين منهم لتوفير فرص عمل لعدد منهم.


يأتي ذلك للعام العاشر على التوالي من برنامج التدريب الصيفي الذي تُنظمه شركة “إيفا فارما”، إحدى الشركات العالمية الرائدة بمجال صناعة الدواء، التي تعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ من القاهرة مركزاً رئيسياً لها، والذي تنظمه الشركة تحت عنوان “الاستكشاف الوظيفي”.


وقال الدكتور جورج سعدان، رئيس قطاع المواد البشرية في “إيفا فارما”، إن التدريب بدأ إلكتروني منتصف شهر يوليو الماضي، في ضوء انتشار أزمة فيروس كورونا المستجد، إلا أن “الشركة” استطلعت رأي المتدربين عقب انحصار الفيروس، ليبدأ قرابة 1700 طالب منهم زيارات ميدانية لمصانع الشركة، وتدريب ميداني بناءً على رغبتهم.


وأضاف “سعدان”، في بيان صحفي صادر عن الشركة اليوم، أن التدريب يستغرق 7 أسابيع كاملة، بواقع 28 محاضرة يلقيها نخبة من المتخصصين بمختلف المجالات، بينهم أساتذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وفرع جامعة “اسلسكا” الفرنسية بالقاهرة، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، وقيادات بالشركة، بالإضافة لتدريبات عملية.


ومن المقرر أن تحتفل “إيفا” بانتهاء برنامج التدريب الصيفي أواخر شهر أغسطس الجاري، حيث سيتم تقديم شهادات لجميع المتدربين، مع مميزات خاصة للمتميزين منهم.
وأوضح أنه يتم تدريب الطلاب على الأساسيات التي يحتاجها الصيدلي في ممارسة عمله، وإثقال مهاراتهم، بداية من المهارات الشخصية، وعلوم التسويق، والتسويق الإلكتروني، واتخاذ القرارات، والإدارة، والجودة، وعمليات التصنيع الدوائي.
وشدد على التزام الشركة بتوفير كافة مستلزمات الوقاية للطلاب خلال زياراتهم الميدانية، والتدريبات الميدانية التي تجري لهم، لافتاً إلى أن التدريبات النظرية والعملية تتم على التوازي.
وأشار “سعدان”، إلى مشاركة المتدربين في توعية المرضى عن الأمراض، والأدوية الخاصة بهم، عبر زيارة لآلاف الصيدليات، موضحاً أن التوعية كانت عن عدة أدوية، منها الخاص بالفتيامينات، ودورها في تعزيز وتقوية المناعة، وأخرى متعلقة بأدوية البرد والانفلونزا، وأدوية ومستلزمات أخرى مثل أدوية التخسيس.
وأشار إلى أن الباب سيظل دائما مفتوح لجميع المتدربين لتقديم افكارهم التي تهدف للتحسين والتطوير، لافتاً إلى أن من سيطرح أفكار متميزة، ويظهر مهارة خلال التدريب سيكون مؤهل للحصول على فرص عمل داخل المؤسسة فور انتهاء دراستهم.
وأضاف أن الشركة تعطي المتدربين الفرصة لاكتساب خبرات العمل الحقيقي الذي يساعدهم على اتخاذ القرار والتخطيط لمستقبلهم المهني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: