اقتصاد

الكاميرا المدمجة ذات المحورين في هاتف فيفوX50 Pro تمكّن المستخدمين من التقاط الصور الحياتيةة أثناء الحركة لتقدّم بذلك تجربة جديدة كلياً في مجال التصوير بالهواتف المحمولة

فيفو تبدأ عصراً جديداً من التصوير الفوتوغرافي والفيديوغرافي المضاد للاهتزاز بالاعتماد على نظام الكاميرا ذات المحورين

كتب ابراهيم احمد

يتضمن الهاتف الذكي X50 Pro ، أحدث منتج رئيسي من شركة فيفو، نظام الكاميرا ذات المحورين المتطور، والذي يصنع ثورة في تجربة التصوير الفوتوغرافي بالهواتف المحمولة من خلال إتاحة ثبات فائق، وتمكين المستخدمين من التقاط صور وفيديوهات ذات مستوى احترافي أثناء الحركة.

وقال جيت شو، رئيس أعمال فيفو في الشرق الأوسط وأفريقيا: “يعكس نظام الكاميرا ذات المحورين إلتزام شركة فيفو بالابتكار من أجل تحسين تجارب الاستخدام”. “أظهرت أبحاثنا أن الاهتزاز مشكلة كبرى تواجه المستهلكين الذين يرغبون في التقاط صور وفيديوهات ذات جودة عالية. وبالاستفادة من قدراتنا التكنولوجية الرائدة في مجال الابتكار، توصلنا إلى حلّ يقضي بتركيب وحدة مصغرة لنظام الكاميرا ذات المحورين داخل هاتف X50 Pro، مما يتيح المزيد من الثبات للصور بالمقارنة مع تقنيات الثبات التقليدية”.

وأضاف: “إن سلسلة هواتف  X50 تعيد تعريف تجربة التصوير الاحترافي بفضل ما تطرحه من تكنولوجيا متطورة وتصميمٍ يراعي احتياجات الناس في المقام الأول. فالابتكار الخاصّ بالكاميرا ذات المحورين في هاتف X50 Pro يساعد المستخدمين في التعبير عن أنفسهم واكتشاف عالم جديد بواسطة الكاميرا الموجودة في هواتفهم الذكية”.

الكاميرا المدمجة ذات المحورين تحقق الثبات الفائق

بفضل المحاور والقواعد والجيروسكوبات والمستشعرات، يتيح نظام التصوير الفوتوغرافي ذو المحورين المحمول باليد أن تدور الكاميرا بسلاسة حول المحور، ليسهم بذلك في منع الاهتزاز وتثبيت الصورة. وتُستعمل التقنية ذاتها في الوحدة المصغرة للنظام المدمج ذي المحورين في هاتف X50 Pro من أجل تثبيت الكاميرا الرئيسية لتزويد المستخدمين بالقدرة المتطورة على منع الاهتزاز.

فإذا تعرّض الهاتف الذكي للميلان أو الدوران أو الانحراف عند التصوير باستخدام الكاميرا الرئيسية في هاتف X50 Pro، يقوم الجيروسكوب في نظام الكاميرا ذات المحورين بحساب الإزاحة واتجاه الاهتزاز. وباستخدام القوى الكهرومغناطيسية، تتحرك الوحدة الكلية في نظام الكاميرا ذات المحورين بالاتجاه المعاكس لموازنة الاهتزاز.وتعمل الوحدة طيلة هذه العملية على تعديل موضعها وفق معدل تحديث مقداره 100 هيرتز من أجل تثبيت الصور في جميع الأوقات.

في حين تستهدف تقنيات التثبيت العادية منع الاهتزاز من زاوية ضيقة، يسهم النظام المتطور للكاميرا ذات المحورين في هاتفX50 Pro بمنع الاهتزاز أثناء الحركة، مما يفيد المستخدمين بشكل أكبر في السيناريوهات الفعلية التي تتطلب الثبات. ويتألف نظام الكاميرا ذات المحورين من هيكل مستعرض مزدوج لإتاحة دوران ثلاثي حول المحور، وتحقيق ثبات ثلاثي الأبعاد ومنع الاهتزاز ضمن نطاق واسع. بالمقابل، لا تحقق خاصية تثبيت الصور الإلكترونية(EIS) أي ثبات مادي، مستخدمةً الخوارزميات لاقتصاص الصورة، في حين تعتمد خاصية تثبيت الصور البصرية التقليدية (OIS) على الحركة ضمن محور ثنائي الأبعاد مع تحويل الزاوية لمنع الاهتزاز بمقدار ±1°. وعند استخدام خاصية تثبيت الصور البصرية التقليدية، يمكن تثبيت منتصف الصورة غير أن الحواف تظل مشوشة.

بالنسبة لهاتف X50 Pro، وبما أن الوحدة الكلية لنظام الكاميرا ذات المحورين تتحرك في جميع الاتجاهات لمعاكسة الاهتزاز، تصل درجة تحويل الزاوية لمنع الاهتزاز إلى أكثر من ±3°، أي ثلاثة أضعاف نظيرتها في خاصية تثبيت الصور البصرية التقليدية. وهذا يضمن الوضوح في كافة أجزاء الصورة دون تشوية الصور أو اقتصاصها. وهذا يتيح درجة احترافية من التصوير الفوتوغرافي والتصوير الفيديوغرافي لمجريات الحياة خلال الحركة، ابتداء من الفعاليات الرياضية وانتهاء بمناظر الحياة البرية.

وتعمل خواص الاستقرار في نظام الكاميرا ذات المحورين على زيادة الحساسية تجاه الضوء في هاتف X50 Pro، مما يحسّن من خاصية التصوير الفائق في أجواء الليل ويسمح للمستخدمين بالتقاط التفاصيل الدقيقة ليلاً. ومع تمكين المستخدمين من أخذ اللقطات بسهولة وتسجيل الفيديوهات بجودة فائقة في ظروف الإضاءة الضعيفة، يقدّم نظام الكاميرا ذات المحورين في هاتفX50 Pro  تجربة ثورية بحقّ على صعيد التصوير الليلي.

الابتكار على مستوى التكنولوجيا والتصميم

تعتبر الكاميرا ذات المحورين في هاتف X50 Pro  نتاج القدرة التي تملكها شركة فيفو على ابتكار تقنيات استهلاكية متطورة. فقد كانت مساحة هيكل هذا النظام بالغ التعقيد بالأصل 588 ملم2 وسماكته 5.5 ملم، ولكن مع استمرار التعديلات، قلّص المهندسون في فيفو مساحة السطح بمقدار 40 بالمائة إلى 363 ملم 2 وسماكته إلى 4.55 ملم. ويهدف التصميم النهائي إلى الموازنة بين المظهر الخارجي والنسق الداخلي، بحيث يسفر عن هاتف نحيل بكاميرا رباعية متطورة في الخلف، تتألف من كاميرا أساسية بدقة 48 ميغا بكسل، إلى جانب عدسات بدقة 13 ميغا بكسل و13 ميغا بكسل و8 ميغا بكسل. كما يتمتع نظام الكاميرا ذات المحورين بحماية هيكلية ملائمة، ويبعد عن الشاشة 0.13 ملم فقط.

ومن أجل تقليص المقاومة الناشئة عن الدارة المطبوعة المرنة (FPC) التي تتصل بوحدة العدسات، يضم نظام الكاميرا ذات المحورين أطول وأنحف (FPC) مزدوجة من نوع S في تاريخ شركة فيفو، حيث يبلغ طولها 53 ملم وسمكها 0.07 ملم فقط. وبفضل هذه الأعجوبة الهندسية، يمكن للوحدة الدوران بحريّة أكبر ومواجهة الحد الأدنى من المقاومة في الهاتف.

كما يمتاز نظام الكاميرا ذات المحورين بالأداة البرمجية المبتكرة Gimbal Radar، وهي رسم يظهر على الشاشة في واجهة استعراض الصور. وتعكس الكرة حركة النظام الفعلية، بحيث تشير إلى استقرار الصورة وترشد المستخدمين نحو التقاط صور وفيديوهات واضحة.

وبالإضافة إلى القيمة العملية للتقنيات المتطورة، تهدف فيفو إلى دمج مفاهيم التصميم الفريدة التي تراعي حاجات الناس ضمن منتجاتها، بغرض التعاون مع المستهلكين على إنشاء نواحٍ جمالية متخصصة ونشطة تعبّر عن نمط الحياة- وهذا ما ينعكس في هاتف X50 Pro. بإمكان المستخدمين أن يستعرضوا الحركة الفعلية لنظام الكاميرا ذات المحورين عند النظر إلى عدسة الكاميرا الأساسية. ونظراً لوجود نظام الكاميرا ذات المحورين، تبدو الكاميرا الأساسية مثل “عين كبيرة” في الجهة الخلفية من هاتف X50 Pro، لتشكّل بذلك علامة مميزة في التصميم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: