صحة وتعليم

كلية “دار علوم القاهرة” تودع الظلام وتبدأ عهد تنويري باستعادة وعي شبابها

 

احتفلت كلية دار العلوم جامعة القاهرة اليوم بإطلاق مشروع “استعادة الوعي” الذي جاء لتصحيح المفاهيم وتوضيح الحقائق ونشر الوعي الفكري بمصر والوطن العربي .

افتتح المشروع الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة والدكتور عبد الراضي عبد المحسن عميد كلية دار العلوم وكل من الكاتب الصحفي صبري الجندي مستشار وزير التعليم العالي السابق والإعلامي محمود بكري عضو مجلس الشيوخ وأساتذة الكلية وشبابها وذلك بقاعة علي باشا مبارك .

وشهدت القاعة عرسًا وطنيًا وسط لفيف من السياسيين والإعلاميين الذين أشادوا بالمشروع “استعادة الوعي” ووصفوه بالسهم الذي أصاب هدفه وهو عودة الطيور المهاجرة لأحضان وطنها فبحسب ما قاله الإعلامي محمود بكري :” عميد كلية دار العلوم جامعة القاهرة يعيد الشباب لأحضان الوطن مرة أخري بهذا المشروع لاسيما أولئك الذين ضلوا السبيل وخدعتهم أفكار مغلوطة ومفاهيم خاطئة عن الوطن “.

وأوضح عميد الكلية الدكتور عبد الراضي عبد المحسن أن المشروع عبارة عن محاضرات مجانية لطلبة وطالبات الكلية تهدف لغرس قيم الولاء والانتماء للوطن من خلال تصحيح مفاهيم مغلوطة وقع كثير من شباب الكلية في براثنها علي مر سنوات مضت ما جعل الكثير منهم ماده خصبة لاستقطابهم من قِبل أعداء الدولة واستخدامهم كسلاح في مواجهتها وتبديل دورهم الحقيقي وهو تقدم الدول باعتبارهم قواعد بنائها .

وأشار عميد الكلية إلي أن المرحلة الأولي من المشروع شهدت إقبالا كثيفا حيث سجل 400 طالب وطالبة رغبتهم في حضور المحاضرات من مختلف محافظات الجمهورية ما وصفه بـ “تعطش الشباب لهذه المواد التي تعيد تغذية العقول بنظام صحي ينعكس علي بنيانهم وسلوكهم” مؤكدًا أن مشروع استعادة الوعي جاء تزامنًا لتوجيهات القيادة السياسية بـ”بناء الإنسان” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: