اقتصاد

وزارة التضامن الاجتماعي وبيبسيكو وهيئة كير الدولية يطلقون فعاليات تدريبية ضمن برنامج “عايشين بخيرها” بأربع محافظات

كتب ابراهيم احمد

 أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع بيبسيكو مصر وهيئة كير الدولية، مجموعة فعاليات تدريبية على مدار أسبوع ضمن برنامج “عايشين بخيرها ” وذلك بأربع محافظات هي بني سويف والمنيا والجيزة والبحيرة.

قالت سارة يوسف، رئيس قطاع الاتصالات وبرامج المسئولية المجتمعية بمجموعة بيبسيكو مصر: “رصدت بيبسيكو مصر ما يقرب من ٦٠ مليون جنية مصري على مدار ثلاث سنوات لتزويد المرأة الريفية بما تحتاج اليه من برامج تدريب وتوعية عن الغذاء الصحي واساليب التربية الحديثة، بالإضافة إلى برامج تدريب عن المشروعات الزراعية الصغيرة، والتي من خلالها تستطيع المرأة زيادة الدخل المادي”.
وأضافت: ” ان رصد هذه الميزانية الكبيرة جاء في ظل ايمان بيبسيكو بان المرأة الريفية كانت ولازالت عنصر فعال ومحوري في مجتمعها، ولذلك جاء برنامج “عايشين بخيرها” لضمان مزيد من تمكين المرأة الريفية لتكون قادرة على الاستغلال الامثل للموارد المتاحة، وبالتالي تحسين الظروف المعيشية لأسرتها الصغيرة”. وأوضحت انه مع ظهور واستمرار جائحة كورونا، لم يتوقف البرنامج بل زادت اهميته لمساعدة المرأة في التغلب على الظروف الاقتصادية الحالية وايجاد حلول مفيدة تمكنها من الصمود.”

وقالت مروة حسين، مدير برنامج الزراعة والموارد الطبيعية بهيئة كير الدولية “إن هذا التدريب يعد وسيلة مهمة لمواجهة تدني الوضع الاقتصادي والدخول الشهرية للأسر وارتفاع معدلات سوء التغذية بين النساء والأطفال في مصر، مشيرة إلى أن هيئة كير الدولية تهدف إلى زيادة قدرة الرجال والنساء من الأسر الفقيرة علي تحدي الوضع الاقتصادي وتحسين الأمن الغذائي وجودة الغذاء لعدد 10000 أسرة منتجة صغيرة الحجم من خلال برنامج عايشين بخيرها في محافظات البحيرة والجيزة وبني سويف والمنيا.”

وأضافت “إن البرنامج يهدف إلى استفادة 65,000 فرد من النساء والرجال والأطفال مباشرةً على أن يستفيد بشكل غير مباشر 325,000 فرد، موضحة أن النساء وأسرهن سيستفدن من الوصول إلى الموارد الإنتاجية والأصول والدعم والمعلومات والثقة التي يحتاجون إليها لتحسين سبل المعيشة ومجتمعاتهم وإنتاجهم من الغذاء. ومن أجل الوصول لهذا الهدف، سيتم تعزيز الجهود المبذولة لإنتاج الغذاء الجيد وتوليد الدخل لتمكين النساء والرجال من إطعام أسرهم بوجبات ذات قيمة غذائية عالية، وبناء المدخرات، وتنمية أعمالهن التجارية بشكل مستدام، مما يؤدي إلي تحسين صحتهم ومستوي الرفاه الغذائي.”

وقال الدكتور عاطف الشبراوي مستشار برنامج “فرصة ” التابع لوزارة التضامن الاجتماعي “إن استراتيجية وزارة التضامن الاجتماعي ترتكز على محاور ثلاث، وهي الرعاية والحماية والتنمية الاجتماعية ولكون الشباب والمرأة أهم الفئات المستهدفة من عمل الوزارة٬ يأتي هذا المشروع تفعيلاً لتلك الاستراتيجية، موضحاً أنه سيتم تنفيذ الأنشطة الخاصة به بمحافظات المشروع الأربعة المختارين والتي تقع محافظة الجيزة من بينهم.”

وأضاف “أن المنهجية الأساسية لتنفيذ المشروع هي منهجية التوعي من خلال “الحقول الإرشادية وإدارة الأعمال” والمتضمنة مكونات عن أدوات الزراعة والتغذية وتيسير جلسات التدريب والمتابعة والتقييم والتسويق لمنتجات الاسر” مشيرا إلى أن المشروع يهدف بشكل عام إلي رفع المستوي الاقتصادي والاجتماعي للمرأة العاملة في قطاع الزراعة لاسيما صغار المزارعات من خلال تدريبهن علي عمليات ما بعد الحصاد لعدد من المحاصيل يتم تحديدها وفقاً لوضعها في كل محافظة وربط السيدات بسوق العمل وإيجاد فرص تسويقية لهن في سلاسل القيمة المضافة التي يسعى برنامج فرصة لتنفيذها على الارض.”

يأتي هذا التعاون في إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة التضامن الاجتماعي مع بيبسيكو مصر وهيئة كير الدولية بمصر في أكتوبر ٢٠١٩ لإعلاء شأن الربط بين التمكين الاقتصادي والامن الغذائي، ورفع المستوى الاقتصادي والقضاء على معدلات سوء التغذية بين النساء والأطفال في مصر بين الشباب وخاصة المرأة وتوفير توفير فرص التوعية والتدريب والعمل من أجل حياة كريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: