اخبار عاجلة

 وزير الاتصالات يكرم الفريق المصري الفائز بـ 4 ميداليات دولية فى الاولمبياد الدولى للمعلوماتية بسنغافورة

كتب ابراهيم احمد
 
شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فعاليات حفل ختام الدورة الثالثة عشر من الأولمبياد المصري للمعلوماتية الذى نظمته الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالاسكندرية؛ حيث كان فى استقباله اللواء محمد الشريف محافظ الأسكندرية، والدكتور اسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
كما كرم الدكتور عمرو طلعت، والدكتور إسماعيل عبد الغفار خلال الحفل الفريق المصرى الذى ترعاه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والفائز بأربعة ميداليات دولية (ميدالية فضية وثلاث ميداليات برونزية) في الاولمبياد الدولى الثانى والثلاثون للمعلوماتية الذى نظمته هذا العام دولة سنغافورة افتراضياً بمشاركة 347 متسابق يمثلون 87 دولة حول العالم؛ وتعد هذه هى المرة الأولى التى يحصل فيها جميع أعضاء الفريق المصرى بالكامل على ميداليات في هذه الاولمبياد الدولية.
حضر فعاليات الاحتفالية؛ المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسى، والمهندس عمرو محفوظ القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، والدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة ايمان عاشور مدير المعهد القومى للاتصالات، وقيادات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقيادات الاكاديمية.
وفى كلمته، أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على أن تلك النتيجة المتميزة تعكس حجم الاهتمام الذي توليه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم التميز الرقمى وتنمية وبناء القدرات الرقمية للشباب المصري، بما يزيد من فرص الشباب على المنافسة الدولية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا الى الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة لهذا الملف من أجل إيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة للتحديات التي يواجهها المجتمع، ولتعظيم فرص الشباب المصري في مواجهة متطلبات سوق العمل ووظائف المستقبل.
وأشاد الدكتور عمرو طلعت بالشباب المصري المبدع دوما والذى يستطيع التفوق اذا ما حظى بفرصة مناسبة للتفوق بين أقرانه. مضيفا أن العالم يشهد تحول غير مسبوق في سوق العمل والمهارات التى يتطلبها؛ مؤكدا على ان الوزارة لديها خطة متكاملة تضم العديد من المبادرات التى تعنى بإتاحة التدريب المتخصص لكافة فئات الشباب المصري باختلاف أعماره وخلفياته الأكاديمية؛ داعيا الشباب الحاضرين الى الالتحاق بهذه المبادرات وإلى اكتساب مهارات العمل الحر، واكتساب العلم والعمل لكى تتبوأ مصر المكانة التى تستحقها في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأعلن الدكتور عمرو طلعت عن بدء التحضير لتنظيم واستضافة مصر لأول أولمبياد إفريقى فى إطار توجيهات الدولة لدعم ورعاية الشباب الإفريقى وتدريبهم على البرمجة والتكنولوجيا.
ومن جانبه؛ اشاد الدكتور اسماعيل عبد الغفار بالمسابقة التي تعد واحدة من اهم الفاعليات التي تشهدها مصر ونموذج مثالي للعمل المشترك بين الاكاديمية العربية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي بدعمها الكامل و توجيهات معالي الوزير عمرو طلعت، مؤكدا على أن مركز المعلومات بالأكاديمية يقوم بدور رائع. واوضح ان الطلاب يجب ان يكونوا سفراء لبلادهم و هم الكنز الحقيقي الذي نثق ونفتخر به.
هذا وقد فاز بالميداليات محمد إيهاب مرسي 18 عاما، وأسامة أيمن الخضيري 17 عاما من محافظة الغربية، ومحمد أحمد بكرى 16 عاما، وحازم طارق عيسى 18 عاما من محافظة الإسكندرية، وتعد هذه النتيجة هى الأفضل منذ رعاية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للفرق المشاركة فى هذه الأولمبياد، وبهذا الانجاز يرتفع رصيد مصر من الميداليات بعد هذا الإنجاز ليصبح 23 ميدالية (6 فضة و17 برونز).
جدير بالذكر أن مصر كانت قد نظمت هذا الحدث الدولى المعلوماتى الكبير عام 2008 وفازت خلاله بالبرونزية، ويعد الأولمبياد الدولي للمعلوماتية هو واحد من أهم المسابقات الدولية في مجال البرمجيات وطرق الحل المنهجي لجميع المشكلات بمختلف أنواعها لطلاب المدارس حول العالم، وتعقد المسابقة سنوياً في إحدى الدول المشاركة حيث يمثل كل دولة أربعة طلاب بالإضافة إلى اثنين من المشرفين، ويتم اختبار الطلاب المشاركين فرديا على مدار يومين فى اختبارات متنوعة، مدة كل منها خمس ساعات، يقوم خلالها المتسابق ببرمجة وحل ثلاث مسائل على الحاسب الآلي تكون فكرتها مبنية على البرمجة واستخدام طرق الحل المنهجي (خوارزميات الحاسب).
وتتضمن مراحل اختيار المتسابقين للاشتراك فى هذه الأولمبياد المرور بتصفيات عديدة تبدأ باختبار آلاف الطلاب من المدارس المصرية على مستوى الجمهورية لانتقاء أفضل العناصر للالتحاق بمنحة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتدريب الطلاب على البرمجة وطرق الحل المنهجي لجميع المشكلات بمختلف أنواعها، والتي تبلغ مدتها 45 ساعة تدريبية وذلك بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى إلى أن تنتهى باختيار أفضل 100 طالب للمشاركة فى الأولمبياد المصرى للمعلوماتية، ثم يتم تأهيل العشرون الأوائل منهم لتصفيات اختيار الفريق المشارك بالاولمبياد الدولى للمعلوماتية.
وفى سياق متصل؛ كانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد أعلنت عن انطلاق النسخة الثالثة عشر من الأولمبياد المصري للمعلوماتية خلال الفترة من 22-26 سبتمبر 2020 بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بالإسكندرية، والتي تعد أهم مسابقة في خوارزميات الحاسب والبرمجة وطرق الحل المنهجي لجميع المشكلات بمختلف أنواعها لطلاب المدارس، حيث ساهمت هذه المسابقة فى اكتشاف العديد من الشباب المتميز فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذين حصل معظمهم على منح دراسية فى الخارج ويعمل بعضهم حالياً في كبرى شركات البرمجيات في العالم مثل فيسبوك، وجوجل ومايكروسوفت وغيرها.
هذا وقد جرى خلال الحفل تكريم 50 طالب من الفائزين في الاولمبياد المصري للمعلوماتية لهذا العام حصلوا خلاله على 8 ذهب، و14 فضه، و 28 برونز.
وقدم الدكتور اسماعيل عبدالغفار درع الأكاديمية للسيد الوزير؛ وذلك تقديرا لجهود سيادته فى تحقيق التعاون البناء والمثمر بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاكاديمية.
وقام الدكتور عمرو طلعت بجولة تفقدية بمقر الأكاديمية بأبى قير، رافقه خلالها الدكتور إسماعيل عبد الغفار؛ حيث تضمنت الجولة زيارة مبنى القبة السماوية ومجمع المحاكيات المتكامل ومبنى كلية الهندسة والتكنولوجيا .
وخلال تفقده للمشروعات التكنولوجية التى نفذها الطلبة وتم استعراضها على هامش زيارة السيد الوزير للاكاديمية؛ كلف السيد الوزير بدراسة إمكانية رعاية الشركة المصرية للاتصالات مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لأحد المشروعات الابتكارية للطلبة وهو مشروع ROV والخاص ببناء غواصة بحرية لأول مرة في مصر تم تنفيذها بمركز البحوث والتصميم لتكنولوجيا الغواصات البحرية بالأكاديمية بالإسكندرية بغرض التنقيب عن البترول والآثار الغارقة بالإسكندرية وفحص قاع السفن بالموانئ المصرية؛ حيث أشار الدكتور عمرو طلعت إلى إنه يمكن الاستفادة من هذا الاختراع في عملية اصلاح الكابلات البحرية وصيانتها.
كما كلف السيد الوزير بالتعاون بين مراكز الإبداع و الحضانات التكنولوجية بالوزارة لرعاية عدد من مشاريع شباب الأكاديمية بالتعاون مع مركز ريادة الاعمال بالأكاديمية ومنها مشروع ابتكارى لشباب الأكاديمية وهو مشروع مبادرة “صحتك أمان” لدعم القطاع الصحى فى مصر وذوى الإحتياجات الخاصة؛ حيث تهدف المبادرة الى تصميم وتنفيذ وحدة ذكية متنقلة للرعاية الصحية “عن بعد” وتعمل بالطاقة الشمسية النظيفة والمتجددة.
ويعمل المنتج بتقنيات الذكاء الإصطناعى والأنظمة المدمجة الذكية وربطها بتكنولوجيا إنترنت الأشياء IoT. وتم تدشين أول تطبيق يعمل على الهواتف الذكية و منصة إلكترونية لتتبع الوحدة الصحية المتنقلة الذكية على خرائط جوجل، وتم تعزيز المنتج بربطه بمنصات إلكترونية رقمية.​

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: