تقارير

البرلماني فتح الله السعيطي ل “فبراير” : مجلسي “النواب” و”الدولة” فقدا مصداقيتهما في الشارع اللييي .. ولماذا أطلق عليه “الجوكر”

كتب إبراهيم احمد

أكد عضو مجلس النواب الليبي فتح الله السعيطي أن البرلمان ومجلس الدولة الليبي فقدا مصداقيتهما في الشارع الليبي بعد مرور ٥ اعوام علي تواجد “النواب” في السلطة مقابل ٧ أعوام ل”مجلس الدولة” .

واوضح السعيطي لبرنامج ” استديوكم” علي فضائية فبراير الليبيبة سبب تسميته مؤخرا ب “الجوكر السياسي” نظرا لتعدد علاقاته واتصالاته بالسياسيين والمتصارعين من رئيس الحكومة الليبية “عبدالله الثني” و رئيس حكومة الوفاق “فايز السراج ” والقائد العام “المشير خليفه حفتر ” .

وأضاف البرلماني الليبي انه ساعد في العديد من اللقاءات مع المبعوث الامريكي “جوناثان واينر” في لقاء يجمع ضباط الجيش من المنطقة الشرقيه وضباط الجيش من المنطقة الغربية برعاية مصرية من أجل توحيد المؤسسة العسكرية .

واشار فتح الله السعيطي الى أن علي القطراني شخصية محترمة جدا والتقينا وجلسنا مع بعضنا ولكن عندما اتهمني بأني سأجلسه مع “علي الصلابي ” و “وسام بن أحميد” كان لا يعرف منهم أحدا ولكن بعد هذا الاتهام الذي وجهه له “القطراني” داخل قاعة البرلمان وبمرور ثلاثة اشهر تعرف على “علي الصلابي ” قائلا :”اختلف معه في العديد من الامور ولكن علي الصعيد الشخصي هو صديقي اما لوسام بن احميد لا اعرفه “.

أما بخصوص كبار السن من الشخصيات السياسية و العسكرية وتواجدهم بالسلطة .. أكد أنه ليس هناك مشكلة لقيادتهم للبلاد و الدستور يسمح بذلك فالخبره والحكمة مطلوبه والبلاد تستحق ايضا للدفع بالشباب خاصة في هذه المرحله .

كما وصف فرج اقعيم رئيس جهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدامة، بالشخصية الوطنية والأمنية التي كان لها دور في تأمين بنغازي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: