فن

قصيدة في حب مصر وأهلها..

 

في سطور صفحة الايام أكتب ذكريات مصر وشعب مصر..
وأقول فيها الآن اكتب ياقلم..
ودون بأوراق الأيام..
وقٰل لكل مشتاق مثلي.. قُولة تسقي لنا يادار الكنانة.. فنحنُ بما مضى كُنا بك ومعك..
كُنا نتغزل بك وبهواك..
كُنا نتلحن بقصائدك..
كُنا نتلذذ بموائدك وخيراتك..
وكنا وكنا وكنا.. وقبلنا قبل أن نكون نعشقك..
والآن نراكِ بالصور والمجلات.. والقنوات.. ونتمناك.. ونسهر ونعشق ذكراك..
ونُسجل بتاريخ حياتنا اسمك.. ورسمك.. ونصرك.. وتاريخك.. وطعمك.. وعلمك.. وطبك..
طيبة شعبك.. ونهيمُ ونغيب ونعود إليك وأنت أنت معنا..
والآن نستعد لك..
ونعد الأيام للقائك..
اخيراً وليس آخراً ..
تحيا مصر.. تحيا مصر
تحيا دار الكنانة ..
كتبه: فايز بن راشد علي العلي..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق