اقتصاد

 “بنك مصر” و”أتوس” الفرنسية فى مصر يُطلقان أول بنك رقمي في مصر

كتب إبراهيم احمد 


أطلق بنك مصر، وشركة أتوس الفرنسية فى مصر، أول بنك رقمي، كـ”كيان مواز” لبنك مصر، والذي يُعد المشروع الأول من نوعه في مصر،


حيث تعاقد البنك مع شركة أتوس، أحد أكبر الشركات العالمية المتخصصة فى مجال إنشاء البنوك الرقمية والرائدة فى مجال التحول الرقمي، ويأتي إطلاق هذا المشروع فى إطار المبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى الخاصة “بمصر الرقمية” والتي تهدف إلى التحول الرقمي لتوفير أحدث الخدمات للمواطنين بأسلوب بسيط وميسر، وما أكد عليه محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، ، أن “المركزي” يسعى للتخلص من الأوراق النقدية في السوق المصرية، وتفعيل منظومة التحول الرقمي لمواكبة التطورات العالمية فى مجال تقديم الخدمات المصرفية.


وجاء ذلك خلال توقيع بنك مصر اليوم اتفاقية مع شركة أتوس مصر، بحضور السفير الفرنسى في القاهرة ستيفان روماتيه، والملحق التجاري للسفارة الفرنسية ميشيل أولدنبرج، ورئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الإتربي، ورئيس مجلس إدارة شركة “مصر للابتكار الرقمي” عاكف المغربى والرئيس التنفيذي ” شريف البحيرى “، والمدير العام لشركة أتوس مصر المهندس أحمد الحراني، والمدير العام للشرق الأوسط لدى شركة أتوس مارك فلينترف.


وأعرب السفير الفرنسى في القاهرة ستيفان روماتيه، عن سعادته بهذا الاتفاق بين بنك مصر وشركة أتوس، وعلق قائلًا:” إن شركة أتوس تمثل أداة الوصل بين الحاضر والمستقبل، فلديها خبرة كبيرة في مجال التحول الرقمى، وبنك مصر من أعرق بنوك المنطقة، فهذا التعاون ينقل الخدمات المصرفية في مصر والمنطقة، إلى آفاق مستقبلية جديدة تتماشى مع سياسة الدولة المصرية نحو التحول الرقمى”.


وقال رئيس مجلس إدارة بنك مصر محمد الإتربي:” أن هذا المشروع يهدف إلى دعم التوجه العام للدولة نحو تحقيق الشمول المالى وخلق قنوات بديلة لتقديم الخدمات المصرفية بشكل أيسر وأكثر تطورًا، بالإضافة إلى جذب شرائح جديدة من العملاء وخاصة الشباب، وأشار الإتربي أن أن بنك مصر الرقمى، والذى أطلق عليه “بنك المستقبل” يمثل نقلة نوعية كبيرة في الخدمات المصرفية التي يقدمها بنك مصر، والذى يُعد رائد الخدمات المصرفية في مصر والمنطقة العربية، ويستهدف فئات كبيرة من المجتمع وبالإضافة إلى الخدمات الرقمية الجديدة والمستحدثة”.


وعلق الرئيس التنفيذي لشركة “مصر للابتكار الرقمي” شريف البحيرى، على الإتفاقية التي تمت بين البنك وشركة أتوس قائلًا: “أن بنك مصر، خلال الفترة الماضية أعلن عن تأسيس شركة “مصر للابتكار الرقمي”، والتى ستتولى الحصول على ترخيص وإدارة البنك الرقمى من البنك المركزي، وسيكون المقر الإدارى في منطقة القاهرة الجديدة، وسيقوم البنك بتقديم مجموعة جديدة من الخدمات المصرفية لفئات الشباب، بما يتناسب مع احتياجات هذه الفئة بالإضافة للخدمات المصرفية الخاصة بالتعاملات الدولية”.


وقال المدير العام لشركة أتوس مصر المهندس أحمد الحراني: ” أن المشروع الخاص ببنك مصر يُعد الأول للشركة في مصر، وفبالرغم من مشاريع الشركة الخاصة بالتحول الرقمى للبنوك في المنطقة والعالم إلا أن هذا المشروع يُعد نواة للبنوك الرقمية في مصر، و ستقوم شركة أتوس ببناؤه باستخدام أحدث أنظمة التكنولوجيا الحديثة والحلول الرقمية التى تقدمها الشركة، والتى توفر أحدث الأنظمة مثل القنوات الرقمية والأنظمة الأساسية وأنظمة دعم المؤسسات وتكامل المؤسسات ومنصة البيانات ومكونات الأمن السيبراني وما إلى ذلك”.


وشهدت شركة أتوس مصر، فى خلال العام 2020 تطور وزيادة فى حجم أعمالها بصورة غير مسبوقة فهى الشريك الموثوق به فى مجال التحول الرقمي، خاصة فى قطاع الأعمال العام و القطاع المالى والبنوك والتأمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق