اقتصاد

الدكتور أشرف عطيه.. يكتب / ببساطة.. الرأسمالية والثورة الصناعية الرابعة 

بقلم / الدكتور أشرف عطيه رئيس مجلس إدارة شركة أوميجا سوفت 

إشتقت كلمة الرأسمالية من رأس المال ويطبق هذا المصطلح بين الاقتصاديين وعلم الاقتصاد على الأموال والتي يمكن استخدامها لإنتاج أموال اخرى بهدف الربح وهذا هو المغزى الحقيقي للرأسمالية حيث تسعى وتلهث للربح أيا كان مصدره . 

وظهرت صور مختلفة للرأسمالية حيث صنفت الى : 

1 – الرأسمالية التجارية : والتي ارتبطت بالنشاط التجاري من خلال السفن حيث كان التجار لديهم خبرة في فروق الاسعار بين الأماكن والدول المختلفة مما جعلهم يشترون السلع من أماكن الوفرة لتلك السلع الى أماكن الندرة والتي يرتفع فيها السعر وبهذا يحققون ارباح طائلة في نقل السلع من الوفرة الى الندرة حيث الطلب الكبير عليها . وقد ظهر في هذا الصنف الاحتكار للسلع وتعطيش الاسواق لتتحكم في الاسعار وزياداتها وتحقيق أرباح خرافية وعائد كبير على رأس المال .

2 – الرأسمالية الصناعية : مع تطور الثورات الصناعية زادت الانتاجية بشكل كبير وخاصة مع زيادة رؤوس الاموال وبسبب تضخم الارباح وهدف تحقيق اعلى نسب للربحية من قبل أصحاب المصانع اكتوى العمال بنار الرأسمالية أستغلالا لهم وتقييد الحريات ومن هنا بدأ يظهر المجتمع على شكل طبقتين طبقة الرأسمالية والاغنياء وطبقة العمال .

3 – الرأسمالية المالية : ونتيجة للتطور الاقتصادي وشكل الاقتصاديات نشأت أسواق المال والبورصات حيث أخذت الرأسمالية شكل آخر بين الربح والمخاطرة بصورة كبيرة تمثلت في المضاربة البشعة سعيا وراء الأرباح الطائلة . فأصبحت البورصات تصاب أحيانا بالجشع والسعار نتيجة لتلك المضاربات التي كان لها اشكال وممارسات كثيرة .

والجدير بالذكر أن بريطانيا هي أصل نشأة الرأسمالية ونتيجة للمرحلة الرأسمالية التجارية ومانتج عنها من فائض كبير وارباح ضخمة كانت العامل الرئيسي لعملية التراكم الرأسمالي والذي كان بداية الرأسمالية الصناعية .

كما أن الرأسمالية تتلون كالحرباء وفق الوقائع والأحداث لتتكيف مع الواقع والمصالح وهي لاتتصف بالجمود فهي في تغيير دائم ولقد مرت الرأسمالية بمراحل عبر تاريخها : 

أولا : مرحلة الفوضى الخلاقة : وكانت تلك المرحلة في مهد الرأسمالية حيث كانت تنمو بعشوائية مضطردة فزاد الانتاج وبدأ العمال في اكتساب مهارات الصناعة والانتاج مما جعلهم ينتقلون بين الصاعات المختلفة واشتدت المنافسة الصناعية .

ثانيا : مرحلة الرأسمالية المنضبطة : حيث تمت اعادة تنظيم الاسواق والساحات الاقتصادية وأنشئت النقابات العمالية وتدخلت الدول والحكومات كل في بلده لتقنين وتنظيم الأوضاع وظهرت الاندماجات والاستحواذ وظهرت التجارة الدولية وما ظهر من السياسات التجارية للدول المختلفة .

ثالثا : مرحلة رأسمالية السوق : حيث عاد النشاط التجاري والاقتصادي الى قوانين السوق وظهرت بقوة الخصخة وتم احجام وتقييد الاتحادات والنقابات العمالية وتم التحول بشكل كبير الى منافسة السوق الحر مما جعل من الرأسمالية شبحا يقضي على احلام الدول النامية والفقيرة والتي تزداد فقرا بتلك الممارسات . ومع الثورة الصناعية الرابعة يزداد الامر سوءا على الدول النامية وللحديث بقية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق