محافظات

خيرالله: محمود ذكي أحدث طفرة نوعية في شتي المجالات داخل جامعة طنطا

اوضح الكاتب والاعلامي السيدخيرالله ان لامجال للنجاح دون المشاركة و الإستفادة من الكفاءات والخبرات..والعمل في صمت”…شعار يتخذه الأستاذ الدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا ، في عمله ، منذ توليه المسؤولية…فالدكتور” ذكي ” صاحب فكر راقي وعقل مستنير ورؤية واضحة ، ولا يعشق الجلوس في المكاتب سوي للأهمية القصوي ، ولكن تجده يومياً يقوم بجولات مرورية علي كافة الكليات والإطمئنان على سير العمل ، والإستماع لمطالب أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والطلاب ، وحل آية معوقات ، ناهيك عن الجولات المستمرة بمستشفيات الجامعة ، حتي أصبح الدكتور محمود ذكي معشوق الطلبة وأعضاء هيئة التدريس..وكذا التواصل الدائم مع الجهاز التنفيذي للمحافظة ومؤسسات المجتمع.
التدريس والعاملين وتأهيلهم على النظام التعليمي الجديد “الهجين “

وعن حلم إنشاء مستشفي900 900 :

أكد خيرالله ، أن ذكي حول حلم إنشاء مستشفى 900 900 إلى حقيقة، موضحًا أنها تعد أول مستشفى جامعى تعليمى ذكى بالمحلة الكبرى، وتتجاوز تكلفتها المليار جنيه، لتكون جوهرة الطب والعلاج فى وسط الدلتا، وصرحا طبيا من أكبر الصروح فى مصر كلها، وسيتم تجهيزها بمواصفات العلم والتكنولوجيا الجديدة لتقديم أجود الخدمات الصحية والرعاية فى مجالات الطب والعلاج والدواء، مشيرا إلى أن المستشفى سوف تساهم فى تخفيف معاناة المرضى وتخفيف الألم‏ على أيدى أفضل الأساتذة بكلية طب طنطا وبأحدث الأجهزة والمعدات الطبية.

ومن جانبه ،وجه الدكتور محمود ذكى الشكر والتقدير للرئيس السيسي وللقيادة السياسية التى غرست فى المسؤولين سرعة الإنجاز والاستجابة لتطلعات وآمال المصريين فى كل مكان وفى كل مجال، مؤكدًا أن مصر تحت قيادة الرئيس السيسى انطلقت فى السباق المفتوح نحو التنمية والتقدم فى القرن الحادى والعشرين بكل القوة والروح الوطنية التى تحقق إنجازات بل معجزات فى كل فروع التنمية والبناء.‏

وأوضح الدكتور ذكى أن حلم إنشاء مستشفى 900900 لخدمة المرضى بمحافظة الغربية بدأ بفكرة سرعان ما تحولت إلى خطة عمل فانطلقنا نسابق الزمن لتنفيذها وإنهاء كافة الإجراءات وشرفت كخبير دولى بتجهيز الرسومات الهندسية وإعدادها بمواصفات عالمية، ثم وضعنا خطة للتنفيذ على 3 مراحل تتضمن إنشاء 3 مبانى الأول يضم مستشفى الطوارئ والثانى يضم مستشفى الولادة والأطفال، والثالث يضم مستشفى الرعاية الصحية بطاقة استيعابية 600 ‏سرير بتكلفة اجمالية للمشروع تتجاوز المليار جنية، وفى ذات الوقت بدأنا فى إنشاء ‏مؤسسة أصدقاء جامعة طنطا الخيرية والتى ستتولى تمويل المستشفى بالجهود الذاتية، وهو ما يرسخ من قيم المشاركة المجتمعية والانتماء، وكان الاقبال الكبير على المشاركة بالتبرع من ابناء الغربية لتشييد هذا الصرح الطبى العملاق مبهجا وأكبر من كل توقعاتنا، ويؤكد حب المصريين لبلدهم وحماسهم الكبير للمشروعات الوطنية الجادة .

وأضاف ذكي في حديثه ” لخيرالله ” أن هناك لمحة إنسانية جديدة فى هذا الصرح الطبى العملاق أن مستشفى 900 900 سوف يخدم كل مواطن ويساهم فى إنشائها أى مواطن قادر على المساهمة بالتبرع فى الإنشاء والتجهيز


وقال رئيس الجامعة: إنه تم تشكيل لجان طبية من فرق مكافحة العدوى بمستشفيات جامعة طنطا وإعداد خطة تنفيذية لتطعيم ما يقرب من 136 ألفاً من طلاب الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، بواقع 15 نقطة طبية تم تجهيزها بإجمالى 10 نقاط ثابتة بالمركز الرئيسى للجامعة و5 نقاط بكليات الطب والآداب والتجارة والعلوم والعيادة الشاملة.

وأكد ذكي ، إعداد خطة متكاملة لدعم الأنشطة الطلابية، وتوفير كافة الامكانيات لإقامة الأنشطة العلمية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية لانها تساهم فى بناء الثقة بالنفس وتعزز من قيم الولاء والانتماء الوطنى فى نفوسهم، كما تساعدهم على تحقيق التفوق الدراسي.

وأشاد الدكتور محمود ذكى بمشاركة طلاب جامعة طنطا فى حفل وضع حجر اساس مستشفى 900 900 ، وقال إن استقبالهم لضيوف الجامعة كان مشرفًا. ‏

أكد رئيس جامعة طنطا، أنه بتوجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي ، تم إنشاء أول وحدة مركزية لإدارة منصات التعليم عن بعد DLMS، وذلك فى إطار سياسة الجامعة للتحول الرقمى ورفع وتحسين القدرات التكنولوجية لعمليات التعليم والتعلم.

وأوضح أن الوحدة الجديدة مجهزة بأحدث التجهيزات التكنولوجية عالية الجودة، بما فى ذلك أنظمة الاتصالات المتطورة ومنصات التعليم العالمية، وذلك لتقديم رؤية متكاملة لآداء العملية التعليمية بشكل لحظى بما يسهم فى تقديم حلول مبتكرة للنهوض بالعملية التعليمية وتذليل الصعوبات التى قد تواجهها، وخلق حالة من التواصل بين الجامعة وكلياتها بشكل فورى

وأكد الدكتور محمود ذكى، في حديثه حرص الجامعة على تقديم برامج جديدة فى أحدث العلوم لتاهيل الخريجين للمنافسة فى سوق العمل محليًا ودوليًا، وأشار إلى إعداد خطة متكاملة لدعم الاتحادات الطلابية بالكليات والأنشطة الطلابية فى كافة المجالات الثقافية والفنية والرياضية لأنها تساهم بناء شخصيته الطالب وبناء الثقة بالنفس وتعزز من قيم الولاء والانتماء.

كما أشاد رئيس الجامعة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وتوفير الكواشف الحرارية وقياس درجة حرارة الطلاب والالتزام بارتداء الماسك الطبي، ومراعاة إجراءات التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل قاعات المحاضرات بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب


وعن دعم الجامعة للأنشطة الرياضية ، أكد الدكتور محمود ذكى ، أن هناك أولوية لدعم الأنشطة الرياضية بكليات الجامعة موضحا أنه تم إعداد آليات لاكتشاف وصقل المواهب الرياضية بين طلاب الجامعة واعداد برامج لاستثمار طاقات شباب الجامعة، وقدراتهم الواعدة وتأهيلهم للمشاركة فى المسابقات الرياضية وتمثيل الجامعة تمثيلاً مشرفاً فى دورى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق