من نحن

محافظ القاهرة: تطوير المناطق الأثرية والتراثية على رأس أولوياتنا

أكد محافظ القاهرة أن شارع المعز لدين لله الفاطمي يعتبر أهم شارع أثري داخل شوارع القاهرة ولا نستطيع تشويه هذا الشارع بهذه الطريقة المهينة كما تم تداول الأخبار المغلوطة على بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أنه تم تطوير هذا الشارع بمشاركة محافظة القاهرة ووزارات الثقافة والسياحة والإعلام والآثار لتطوير الأماكن الأثرية وعودتها إلى سابق عهدها كمنطقة أثرية مغلقة مع مراعاة حقوق قاطني المنطقة، وأصحاب المحال المرخصة الموجودين بها.

وأكد محافظ القاهرة أن شارع المعز لدين لله الفاطمي هو شارع يمثل قلب مدينة القاهرة القديمة والذي تم تطويره؛ كي يكون متحفًا مفتوحًا للعمارة والآثار الإسلامية.

وأضاف أن شارع المعز لدين الله الفاطمي يعد أكبر متحف مفتوح للآثار الإسلامية في العالم حيث يشتمل على مجموعة من الآثار والقيم المعمارية التي يرجع تاريخها إلى مجموعة عصور متتالية منذ أُنشئت القاهرة الفاطمية وعبر عصر الأمويين والمماليك البحرية والمماليك الشراكسة وهى فترة العصور الوسطى والتي تمتد من القرن العاشر حتى القرن السادس عشر ميلاديا.

وأكد المحافظ على مواطني شارع القاهرة عدم الانسياق وراء الاخبار المغلوطة من قبل بعض المواقع الإخبارية وأن الشارع الذي تم تداول الصور الخاصة به هي صور لشوارع أخرى ولم يتم خلع البازلت ووضع الأسفلت بدلا منه ولكن هناك بعض الشوارع بمنطقة الدرب الأحمر كانت مرصوفة بالفعل ولكن تم عمل صيانة لها وإعادة رصفها بالشكل الذي يليق بالمنطقة الأثرية.

وأضاف المهندس نصر رمضان رئيس الحي، أن الشارع الموجود بالصور التي تم تدوالها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي هي حارة التبانة وشارع باب الوزير وهي شوارع كانت مرصوفه بالأسفلت ولكن تم تجديدها في إطار خطة لأعمال الرصف والترميم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: