صحة وتعليم

حُسـام عبد الحي: 25 % من المصريين يصابوا بحساسية الجيوب الأنفية

كتب – إبراهيم احمد

صرح الدكتور حُسـام عبد الحي أستاذ الأنف والأذن والحنجرة، جامعة بنها ان 25 % من المصريين يصابوا بحساسية الجيوب الانفية و اكد انها نوعين اما التهاب او حساسية, إن كانت حساسية فهي لا تعالج و لكن قد نعمل على علاج الأعراض التي تؤرق المريض جدا و أكثرها شهرة هي انسداد الأنف التي تسببها عوامل التلوث و أشهرها التلوث الناتج عن مخلفات المصانع وحرق قش الأرز فينصح باستخدام Hypertonic sea water solution حيث تساعد على تلطيف إفرازات المخاط مما يجعلها أسهل في الطرد وينظف التجاويف الأنفية بفاعلية ،و ازالة المواد المسببة للحساسية , الملوثات وغيرها من الشوائب ، مما يساعد على الحماية من المزيد من الإصابات والمضاعفات في الأذن والأنف والحنجرة.

وأضاف الدكتور أسامة عبد النُصير استاذ الأنف والأذن والحنجرة جامعة القاهرة أن الظروف والمناخ التي تتواجد فيها مصر اي التلوث الشديد المصاحب للأتربة قد يعرض المواطن المصري لكثير من الأمراض الصدرية و أشهرها الحساسية والتهاب الأذن الداخلية و ايضا ادوار البرد المتكررة لذلك ينصح باستخدام علاج آمن لهذه الأمراض وإذا تواجدت كمواد طبيعية تكون ائمن للمريض مثل استخدام ماء البحر المعالج حيث انه يحتوي على ملح أكثر من ذلك الموجود في الأنسجة الأنفية حيث أنه عندما يتم الاحتقان داخل الأنف سيساعد ارتفاع تركيز الملح على سحب المياه الزائدة من الأنسجة الأنفية المتورمة (وهي عملية طبيعية تعرف باسم التناضح) مما يخفف من الاحتقان واستعادة التنفس الأنفي ووظيفة الأنف بشكل طبيعي.

و في نفس السياق أكد الخبير السويسري دكتور كوستنتينوس الفيزوبولوس الحاصل علي الدكتوراه من جامعة لوسان سويسرا و جامعة أثينا باليونان ان الافضل في علاجات الجيوب الانفية هي الأدوية الامنة حيث يستطيع المريض استخدامها فترات طويلة بدون اي اعراض جانبية مثل محلول مياه البحر الطبيعية 100٪ ، و علي الأخص المستحضرات الخالية من المواد المخدرة والمواد المضافة والمواد الحافظة ، فيعتبر مثالياً لجميع أفراد العائلة من الأطفال حديثي الولادة ، بما في ذلك الأشخاص الذين يعد موانع الاحتقان العلاجية من موانع استخدامها على سبيل المثال المرأة الحامل والمرضع.

و قد صرح دكتور اسامة هنيدي مستشار رئيس مجلس إدارة شركة ايفا فارما أن الشركة بصدد طرح مستحضر جديد معتمد موصي به من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية مثل أطباء الأطفال ، وأخصائي الأنف والأذن والحنجرة ، والأخصائيين العامين ، وأخصائيي الحساسية والصيادلة ، وقد ثبت سريريًا كفاءته وفعاليته الفائق في أكثر من 45 دولة حول العالم.

و اضاف هنيدي أن هذا المستحضر لا يستخدم فقط في العلاج ضد أدوار البرد و الحساسية و لكن ينصح باستخدامه يوميا كوقاية و لنظافة الأنف اليومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: