من نحن

وزير البترول: توسعات في «سيدي كرير» لإنتاج البروبيلين ومشتقاته

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عن البدء في تنفيذ عدد من مشروعات البتروكيماويات الجديدة خلال المرحلة المقبلة تتميز بقدرتها على تحقيق أعلى قيمة مضافة وعائدات مرتفعة، وتشمل مشروعات جديدة يتم تنفيذها حاليًا وأخرى تخضع حاليًا للدراسات المبدئية.

وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار إستراتيجية الوزارة لتعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية لتلبية احتياجات السوق المحلية وتوفير خامات تقوم عليها العديد من الصناعات الصغيرة والمتوسطة فضلًا عن تصدير الفائض.

وأوضح الملا، أن الخطة التي تنفذها وزارة البترول تشمل مشروعات توسعات شركة سيدي كرير “سيدبك ” بالإسكندرية لإنتاج البروبيلين ومشتقاته المقرر تنفيذه على مرحلتين باستثمارات تزيد على 1.7 مليار دولار، ومشروع إنتاج مشتقات الميثانول لإنتاج الفورمالدهيد بدمياط باستثمارات نحو 50 مليون دولار ويعد هذا المشروع نموذجًا ناجحًا لتعظيم الاستفادة من منتجات شركات البتروكيماويات والمرحلة الأولى من مشروع إنتاج الألواح الخشبية باستغلال المخلفات الزراعية بكفر الشيخ باستثمارات نحو 80 مليون يورو.

وقال الوزير، إنه يتم حاليًا إجراء دراسات لمجمعين للتكرير والبتروكيماويات بالسويس والعلمين الجديدة لإنتاج حزمة من المنتجات البترولية والبتروكيماوية، فجارِ دراسة إقامة مجمع متكامل للتكرير والبتروكيماويات بمحور قناة السويس بالتعاون مع الجانب الياباني ممثلًا في شركة تويوتا تسوشو اليابانية المتخصصة عالميًا في إقامة مثل تلك المشروعات العملاقة، بخلاف ما تم مؤخرًا من إعلان القطاع الخاص إنشاء أكبر مجمع للبتروكيماويات في الشرق الأوسط بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالعين السخنة، باستثمارات تقدر بنحو 10.9 مليارات دولار وعلى مساحة تبلغ 5 ملايين متر مربع.

وأضاف أنه يتم حاليًا دراسة إقامة مشروعات مستقبلية للتكرير والبتروكيماويات في منطقة العلمين الجديدة وفقًا لرؤية مصر 2030 بهدف خدمة التوسع السكاني المتوقع واستثمار الموقع الجغرافي القريب من ميناء الحمراء البترولي، لافتًا إلى أن هناك فرصًا لمشاركة القطاع الخاص في مثل هذه المشروعات.

وعلى جانب آخر أشار الملا إلى نجاح الوزارة بالتعاون بين الشركة القابضة للبتروكيماويات وشركة البتروكيماويات المصرية وأكاديمية البحث العلمي والمركز القومي للبحوث في تنفيذ مشروع جديد لإنتاج مستحلبات الستيرين بجودة عالية تضاهي المنتجات العالمية، التي تعد من المنتجات صديقة البيئة، خاصة بعد فرض العديد من القيود على استخدامات المذيبات العضوية في العديد من الصناعات لحماية البيئة.

ويهدف هذا المشروع الجديد إلى إنتاج نوعيات مختلفة عالية الجودة من مستحلبات الستيرين اكريليك أحد منتجات القيمة المضافة لمادة الستيرين التي تلبي جانب من احتياجات السوق المصري من هذا المنتج الذي يدخل في العديد من التطبيقات الصناعية التي تشمل صناعة البويات والنسيج والورق والسجاد وتمهيد الطرق وغيرها من أجل دعم الاقتصاد القومي من خلال توفير منتج محلي بديلًا عن المستورد وتوفير العملة الصعبة والمساهمة في تنمية الصناعات الصغيرة، وتسمح التكنولوجيا الجديدة التي يتم تطبيقها في هذا المشروع بإمكانية تعميمها وتسويقها صناعيًا للمستثمرين خاصة أن السوق المحلي والاقليمي يمكن أن يستوعبا العديد من المصانع في المجال نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: