حوادث

القبض على رجل وسيده لقيامهم ببلاغ كاذب بالسلام ثانى

بناء على توجيهات اللواء ” محمد منصور ” مدير أمن القاهرة بتكثيف المرورات النهارية و الليلية ، لضبط المخالفين والخارجين عن القانون.

تبلغ لقسم شرطة السلام ثاني من المدعو (عجمي .م .ج) 29 سنة فكهاني ومقيم المطرية ، ومطلوب التنفيذ عليه فى 4 أحكام حبس جزئي ” ضرب ” بإجمالي حبس 10 شهور  ( مصاب بكدمات وسحجات متفرقة بالظهر والذراعين والقدمين وآثار حرق بالذراعين ) ، و المدعوة ( صفاء . م .ج) 43 سنة ربة منزل ومقيمة بذات العنوان ” شقيقة الأول ” ، بتضرر الأول من أولاد عمومته المدعو ( وليد . س . ج) 38 سنة المطرية ، وسبق اتهامه في قضية ” ضرب ” ، والمدعو (رضا . ع .ر)  39 سنة فكهاني ومقيم المطرية ، وسبق اتهامه في قضية ” ضرب ” ،و المدعو (أمل . س .ج)29 سنة بائعة ومقيمة بذات العنوان ، وسبق اتهامها في قضية ” ضرب ” ( زوجة الثاني )، و المدعو ( جودة . س .ج) 42 سنة عاطل ومقيم الخصوص قليوبية ، و المدعو ( أدهم . ج . س) 21 سنة عاطل ومقيم بذات العنوان ، لقيامهم باختطافه  أثناء سيره بالطريق الدائري  الخصوص قليوبية واصطحابه داخل سيارة نقل واحتجازه بغرفة بعقار تحت الإنشاء لا يمكنه الأرشاد عنها والتعدي عليه بالضرب محدثين ما به من إصابات ، وبتاريخ اليوم اصطحبوا بالسيارة المشار إليها وأطلقوا سراحه بجوار سور سوق العبور  ولاذوا بالفرار ،وذلك لوجود خ

لافات سابقة بينهم وتهديده بالإيذاء عن طريق رسائل نصية على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” وقدمت شقيقته صورة من تلك الرسائل ، على الفور تم عمل التحريات اللازمة و لم تتصول قوة المباحث المكلفة بالتحريات الى صحة الواقعة ، تم إستدعاء المشكو في حقهم حضر كل من الأول والثاني والثالث ، وبمواجهتهم عما جاء من البلاغ أنكروا إرتكاب الواقعه ، وعللوا ذلك لوجود خلافات بينهم ترجع وقائعها لغضون عام 2016م حيث نشبت مشاجرة بنطاق دائرة قسم شرطة المطرية محرر بشأنها المحضر رقم 19371/7137 لسنة 2016م المطرية ” سلاح بدون ترخيص ومشاجرة ” أتهم فيها المشكو في حقهم من الأول إلي الخامس وأعترفوا بارتكاب الواقعة بالإشتراك مع المبلغ الأول ووالده وقضي فيها بالسجن 10 سنوات لجميع الأطراف ” تم إعادة الإجراءات ”   وعقب ذلك حدثت مشاجرة بين المشكو في حقه الخامس ووالد المبلغ وتوعد كل منهم للثاني بالإيذاء ،وبإعادة مناقشة المبلغ الأول ومواجهته بأقوال المشكو في حقهم عدل عن أقواله وقرر انه نظرا لوجود خلافات سابقة بينه وبين أولاد عمومته وتهديدهم له بالإيذاء وإجباره على ترك المنطقة سكنه بدائرة قسم شرطة المطرية اختمرت فى ذهنه فكره الانتقام منهم باختلاق واقعة الخطف فاتفق مع المبلغة الثانية ” شقيقته ” على نسخ رسائل التهديد والادعاء كذباً بقيامهم بإختطافه والاستدلال علي صحة أقواله من خلال صور من رسائل التهديد ، وتنفيذاً لذلك أقام من تاريخ 12/7/2018م بمسكن أهلية زوجته الكائن قرية زنقلون شرقية وبتاريخ اليوم أحدث ما به من إصابات بنفسه وحضرا  للإبلاغ ، وبمواجهة المبلغة الثانية بأقوال المبلغ الأول أيدتها .

 

 

 

المتهمه الثانية

تحرر عن ذلك المحضر اللازم  وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: