حوارات

نكشف مخطط ال تي سي والتنظيم الدولي لنشر الفوضى والإرهاب في البلاد

استضافة شخصيات خريجة دبلومات صنايع مثل صاحبة ال تي سي يدعون أنهم أ، باء.. إدخال أموال للجماعة والتنظيمات الارهابية عبر منتجات طبية وهمي وأدوية مهربة للتنظيمات الارهابية.. القناة تقوم بالترويج والدعايا

كتب : محمود كمال

لاشك أن جماعة الإخوان الإرهابية تلقت ضربات أمنية متلاحقة اوجعتها وتصدت لارهابهت ودمويتها وكذلك ضربات قضائية متلاحقة لتجفيف منابع ومصادر تمويلها التي كانت تذهب لميليشياتها واجنحتها العسكرية والإلكترونية وعندما جفت مصادر ومنبع التمويل اعتمدوا على طريقة أخرى وهي غسيل الأموال عبر الأدوية المهربة والمنتجات الطبية المحذور تداولها وكذلك اسامي لمنتجات وأدوية جديدة وهمية كوسيلة لإدخال التمويل عليها ومن خلالها من خلال الترويج والدعاية لها عبر أحد أذرعهم الاعلامية في الداخل وهي قناة ال تي سي اح أهم القنوات المملوكة لرجل خيرت الشاطر والتنظيم الخاص لجماعة الإخوان الإرهابية طارق نديم والذي قام بتصدير خريجة دبلوم الصنايع سميرة الدغيدي في الواجهة لتكون هي صاحبة القناة على الورق لأنه معلوم أن أغلب ممتلكات خيرت الشاطر كتبت باسمه حفاظا عليها فضلا عن اعتزازه بعلاقة النسب التي بينه وبين وزير الإسكان الاخواني طارق وفيق لذا قام مجموعة من الخبراء المطالبة بإغلاق ال تي سي لما تشكله من خطرا على صحة المواطنين ولما تشكله من خطرا على الأمن القومي الاجتماعي

بداية قال اللواء محمد الشهاوي المستشار بكلية القادة والأركان و الخبير العسكري والاستراتيجي أن قناة ال تي سي أصبحت احد اهم أدوات جماعة الإخوان الإرهابية وقطر وتركيا في مهاجمة الدولة والنظام والمسئولين بل وسيلة للترويج للمنتجات والأدوية المغشوشة والمهربة والممنوع تداولها والتي يتم من خلالها إدخال أموال غير مشروعة للجماعة الإرهابية وعناصرهم وقياداتهم لنشر الإرهاب والفوضى في البلاد مطالبا بمنع هذه المنتجات وإغلاق قناة ال تي سي

وأكد الشهاوي على أنه حان الوقت لتطهير مصر من كل ما هو غير مشروع ويهدد أمنها القومي

وفي نفس السياق صرح اللواء محمد صادق وكيل جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق أن للأسف هناك كثير من القنوات منحت لشخصيات حاصلة على مؤهلات متوسطة وأقل لقب الدكتوراة المجاني وهم لا يفقهون شيئا في الطب مجرد قبوله الترويج بمنتجات وأدوية مغشوشة تشكل خطرا على صحة المواطن وهو الأمر الذي يظهر بوضوح في قناة ال تي سي ومن هذه الشخصيات شخصية حاصلة على دبلوم تدعي أنها طبيبة تسمى حبيبة راشد

وطالب صادق الأجهزة والسلطات المختصة التصدي لهذا الخطر الذي يهدد الأمن القومي الاجتماعي والسلم

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: