سياسةملفات

إصابة 75 مدنيًّا منهم 16 طفلا وصحفي ومسعفان أحدهما امرأة حالتها خطيرة

قوات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم القوة المفرطة في مواجهة المتظاهرين السلميين

كتب محمدجميل

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،  استخدام القوة المفرطة في مواجهة المتظاهرين السلميين، شرق قطاع غزة، وأصابت 75 مدنيًّا منهم بجراح، من بينهم 16 طفلًا، وصحفي، ومسعفان أحدهما امرأة حالتها خطيرة، بأعيرة نارية وقنابل غاز مباشرة. اثنان من المصابين أيضا وصفت حالتهما بالخطيرة، فضلا عن إصابة العشرات بحالات اختناق، وذلك على الرغم من تراجع أعداد المشاركين في التظاهرات في الجمعة الـ 23 على التوالي. وخلال هذا الأسبوع واصلت قوات الاحتلال استهداف الطواقم الطبية في الميدان، فإلى جانب المسعفين المصابين، تضررت إحدى سيارات الإسعاف شرق جباليا، باستهدافها المباشر وهو أمر بات يتكرر بشكل أسبوعي؛ ما يشير إلى وجود سياسة إسرائيلية ممنهجة لاستهداف الطواقم الطبية وإعاقة عملها الإنساني المكفول بالحماية وفق قواعد القانون الدولي الإنساني.

وقد واصلت قوات الاحتلال وبقرار من أعلى المستويات العسكرية والسياسية، استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين السلميين، دون وجود أي خطر أو تهديد على حياة الجنود في منطقة التظاهرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: