تقارير

معلمون دوليون يرسمون مستقبلاً تعليمياً سلمياً في غواتيمالا وكمبوبا وسريلانكا والعراق بالتعاون مع (HWPL)

كتب – ابراهيم احمد

أبرمت وزارات عدد من الحكومات من بينها دول غواتيمالا وكمبوبا وسريلانكا والعراق اتفافاً مع منظمة (HWPL) الكورية الجنوبية للسلام، لتنفيذ البرنامج التثقيفي للسلام على مستوى البلدان المعنية.
وفي الجلسة الخاصة بمحور السلام بمؤتمر القمة العالمي للسلام حول العالم المنعقد في مدينة إنتشون الكورية الجنوبية في 17 سبتمبر من العام الحالي 2018م، بحث السياسيون وصناع القرار المشاركون الخطوات الجادة لمستقبل السلام ونشر ثقافته بين الشعوب، والحاجة إلى تعليمها في كافة الأزمان، حيث أشار الدكتور باريهانور زهري، عميد جامعة “إسلام نينغري علاء الدين ماكاسار”، إلى أن المؤسسات التعليمية تبدو غير قادرة على دعم قيم التسامح والديمقراطية، وإعداد الطلبة لأن يكونوا جيلاً أساسياً يمتلك قاعدة معرفية وكفاءة علمية، وقال: “هناك حاجة إلى استراتيجية فعالة للحد من العنف الذي غالباً ما ينطوي على الطلبة في مختلف المؤسسات التعليمية، ولابد من تعليمهم أهمية “حب السلام” من سن مبكرة”.
وفي محاولة منها لتعزيز ثقافة السلام من خلال التعليم سارعت منظمة (HWPL) للسلام إلى حث إدخال منهج تعليم السلام للطلبة والمواطنين، بالتعاون مع (164) مؤسسة تعليمية في (12) دولة من بينها الولايات المتحدة الأمريكية والهند وإسرائيل واندونيسيا والفلبين، حيث تم أنشاء لجنة التعليم العالي (CHED) في يناير من العام الحالي في الفلبين بالتعاون مع منظمة (HWPL) بهدف دمج تعليم السلام في المناهج الدراسية الجامعية والكليات الحكومية (SUCs).
وقال الدكتور رونالد آدامات، مفوض لجنة المصالحة الوطنية الذي قام بتوقيع الاتفاقية في يناير: “سيتعلم الطلبة التمسك بمبدأ “الوحدة في التنوع” والإيمان بالاختلافات بين الناس، كما سيتم تزويدهم بالمعرفة والمهارات والقيم الداعية إلى حل النزاعات وإحلال السلام، وتشجيعهم كذلك على العمل من أجل وقف الحروب والعمليات العدائية والتفرقة”.
وفي هذا الإطار وقعت وزارة التعليم والشباب والرياضة في مملكة كمبوديا مذكرة اتفاق مع منظمة (HWPL) للسلام، لتنفيذ برنامج لتعليم السلام (MOA) في جميع أنحاء كمبوديا، وقالت راتشانا خون، وكيلة وزارة الدولة للتعليم والشباب والرياضة في مملكة كمبوديا: “يعد تعليم السلام في HWPL جزءاً هاماً من “تعليم المواطنة العالمية”. مضيفة القول: “وعلى وجه الخصوص تود الوزارة طلب المساعدة لتنفيذ البرنامج من خلال كتابة مناهج عن تعليم السلام، وطرقها التعليمية، وتدريب معلمي السلام، ووضع أنشطة لنشر ثقافة السلام في قطاع التعليم في كمبوديا”.
وتهدف منظمة (HWPL) الكورية الجنوبية وهي منظمة غير حكومية وفقاً لموقعها الرسمي على الانترنت من خلال منتداها المقام مؤخراً حول السلام إلى تهيئة العالم ليصبح بيئة ملائمة لجدوى تعليم السلام وتقديم الأدوار المحددة للدولة والحومة والمدارس لمواصلة تطوير منهج السلام، وقد حث رئيس المنظمة “السيد هي هي لي” المعلمين على إسلاك منهج السلام ليكونوا معلمين جيدين، فضلاً عن الوالدين الطيبين بهدف نمو عقلية طلبتهم بشكل جيد حول السلام، ولابد أن يتعلم الأطفال السلام من منازلهم ومدارسهم ليولد جيلنا القادم وهو يحمل رسالة السلام في بيئة سلمية آمنة، وقال: “تبكينا وتحزننا هذه المرة الكثير من المواقف حول العالم وهي محاطة بالحروب بعيدة عن السلام، العالم اليوم يقوم بتطوير أسلحة الدمار بدلاً من تطوير ثقافة السلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: