حوادث

مباحث القاهرة تكشف واقعة وفاة طفل داخل صندوق سيارة بالمطرية

تمكنت الإدارة العامة لمباحث القاهرة من كشف تفاصيل واقعة وفاة طفل داخل صندوق سيارة بالمطرية ،عقب تسممه وإلقائه بصندوق إحدى السيارات .

تروى الواقعة انه عندما تلقى قسم شرطة المطرية بلاغا من (احمد ع ) 38سنة، عامل، بعثوره على جثة لطفل يبلغ من العمر حوالى سنتين داخل الصندوق الخلفي لسيارته رقم ف ج ف 254 ماركة فورد ” كابينة مزدوجة ” حال توقفها بشارع طه قنديل أمام مستشفي المطرية التعليمي.

بالانتقال و الفحص تبين أن الطفل ملفوف داخل بطانية خضراء اللون يرتدى بلوفر كحلي اللون وبنطال رمادي اللون ولا توجد به إصابات ظاهرية بإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة أمكن التوصل إلي والدة الطفل وتدعى (بدريه م )33 سنة ،تعمل فى جامعة القمامة انها وراء التخلي عنه بمكان العثور عليه.

وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددها أسفرت إحداها عن ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة وقررت انه أثناء قيامها بجمع القمامة شعر نجلها بحالة إعياء نتيجة تناوله بعض بقايا المأكولات من صندوق القمامة فتوجهت به الى مستشفي المطرية التعليمي وتبين وفاته ، فقامت باصطحابه خارج المستشفي وتخلصت من الجثة بمكان العثور عليها خشية تعرضها للمسائلة القانونية وأقرت بان الطفل يدعي (محمد ) من زوجها( أحمد ع)، ولم يتم قيده بدفتر المواليد ” ساقط قيد ” ،وتأيدت الواقعة بشهادة (سيد س ) ،32 سنة، عامل والذى قرر بحضوره صحبة المتهمه للمستشفي المشار إليها لتوقيع الكشف الطبي على نجلها ونفي علمه بتخلصها من جثة المجنى عليه عقب وفاته .

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: