صحة وتعليممن نحن

عبدالغفار: يفتتح الملتقى العربى العاشر لخريجى الجامعات السوفيتة والروسية

كتب : حسنين شبانه

افتتح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح اليوم السبت فعاليات الملتقى العربى العاشر لخريجى الجامعات السوفيتية والروسية، والذى يمتد خلال الفترة من 17 إلى 22 نوفمبر الجارى، بحضور سيرجى كيربتشنكو سفير جمهورية روسيا الاتحادية، وأرمان إيساجاليف سفير جمهورية كازاخستان، شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات السوفيتيه والروسية. وذلك بدار الأوبرا المصرية.
فى بداية اللقاء أعرب الوزير عن ترحيبه بضيوف مصر من وفود الدول الشقيقة والصديقة المشاركة فى فعاليات الملتقى الذى تنظمه الجمعية المصرية لخريجى الجامعات السوفيتية والروسية بالتنسيق مع الاتحاد العربى لخريجى جامعات دول الاتحاد السوفيتى السابق، و أكد الوزير فى كلمته على عمق علاقات التعاون والشراكة التاريخية التى ربطت بين مصر وروسيا ودول الاتحاد السوفيتى السابق، مشيرا إلى أنها دائما كانت علاقات تعتمد على الصداقة والاحترام المتبادل.
وأشار الوزير إلى حجم التعاون الكبير والتاريخى يبن مصر وروسيا فى كافة المجالات، موضحا أن العلاقات المتبادلة بين الطرفين فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار على وجه الخصوص شهدت قدرا كبيرا من التعاون والتطور المستمر عبر التاريخ، ومازالت الجامعات المصرية تزخر بالعديد من العلماء المصريين المتميزين الذين تعلموا فى جامعات روسيا ودول الاتحاد السوفيتى السابق، فى مختلف المجالات ومنها الرياضة، و الفيزياء، والكيمياء، والجيولوجيا، وعلوم الكمبيوتر.
وأكد د. عبد الغفار حرص مصر على توسيع التعاون العلمى عبر زيادة البعثات والمنح العلمية، مشيرا إلى أن هناك 178 طالبا مصريا يدرسون فى روسيا وحدها ، وحوالى 6 آلاف يدرسون فى جامعات دول الاتحاد السوفيتى السابق مجتمعة.
كما قدم الشكر لجمهورية روسيا على التعاون المشترك فى مجال المنح التعليمية حيث تقدم روسيا 110 منحة للطلاب المصريين، مؤكدا حرص مصر على الاستفادة من هذه المنح بكفاءة، مضيفا أننا نعمل على زيادة هذه الأعداد خاصة فى مجالات علوم الكمبيوتر، والفيزياء المتقدمة التى يتميز بها الجانب الروسى
وعلى هامش فعاليات افتتاح الملتقى قام د. شريف جاد بمشاركة كلا من سفيرى روسيا وكازاخستان بتكريم السيد الوزير تقديرا لجهوده فى تطوير التعليم العالى فى مصر خلال فترة توليه الوزارة. وكذلك تقديم درع الجمعيه له، مشيرا لاعتزاز الجمعية وتقديرها لما يبذله الوزير فى هذا الإطار.
كما شارك فى تكريم الوزير عدد من الوفود المشاركة لكل من فلسطين، الأردن، لبنان، المغرب، نيبال، مشيدين بأداءه خلال فترة عمله وجهده الملحوظ فى التطوير.
ومن جانبه قدم د. عبد الغفار الشكر للجمعية المصرية لخريجى الجامعات السوفيتية والروسية وللحضور على هذا التكريم.
وكذلك على تنظيم فعاليات هذا الملتقى، معربا عن تمنياته ان تقدم هذه الدورة إضافة قوية لما حققته الدورات السابقة بما ستسفر عنه من نتائج وتوصيات تنعكس إيجابيا على مسيرة العلوم والتكنولوجيا فى الدول المشاركة.
حضر الملتقى السيدة / لاريسا دال رئيس إدارة التعاون الإنسانى الدولى وتنمية الدبلوماسية المجتمعية، السيدة/ لاريسا يفرموفا رئيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب ورئيس مؤسسة الإنكرفوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: