من نحن

شكرى: يستهل زيارته لصوفيا بمقابلة رئيس جمهورية بلغاريا

كتب : حسنين شبانه

استهل وزير الخارجية سامح شكري زيارته الحالية للعاصمة البلغارية صوفيا بمقابلة رئيس جمهورية بلغاريا “Rumen Radev” صباح اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018.
وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزير الخارجية ثمّن خلال اللقاء العلاقات التاريخية بين مصر وبلغاريا والتي أكملت عامها التسعين عام 2016، مؤكداً على تطلع الجانب المصري لتوطيد العلاقات المصرية البلغارية على كافة الأصعدة، لاسيما بعد زيارة رئيس وزراء بلغاريا الناجحة إلى مصر في أكتوبر 2018 والتي شهدت الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزيريّ خارجية البلدين.
وأوضح حافظ، بأن الوزير شكري والرئيس البلغاري تطرقا إلى أهمية تعميق التعاون الاقتصادي، خاصة على ضوء تجاوز التبادل التجاري بين البلدين حاجز المليار يورو. في هذا السياق، اتفق الجانبان على أهمية تفعيل مجلس الأعمال المشترك بما يحقق نتائج ملموسة لمصر وبلغاريا. كما أكد الطرفان على أهمية التعاون في مجال الطاقة، حيث تتجه مصر نحو أن تكون مركزا إقليميا للطاقة في منطقة شرق المتوسط.
وأضاف حافظ، أن اللقاء تناول التحديات المشتركة التي تواجه مصر وبلغاريا وسبل التصدي لها، وفي مقدمتها ظاهرة الإرهاب، حيث استعرض الوزير شكري جهود مصر في مجال مكافحة الإرهاب والدور الذى يقوم به الأزهر الشريف كمنارة للإسلام الوسطي، فضلاً عن النموذج الذى تقدمه مصر لإعلاء ثقافة وقيم التسامح بين الأديان. كما استعرض شكري للرئيس البلغاري النجاحات التي حققتها مصر في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، مؤكداً علي أن التركيز على الحلول الأمنية لهذه القضية، دون معالجة جذور المشكلة الاقتصادية والتنموية في دول المصدر، لن يؤدي إلى تحقيق النتائج المنشودة ولن يُفضى سوى إلى نتائج قصيرة الأجل.
واختتم المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية تصريحاته، منوهاً بأن الوزير شكري حرص على توجيه التهنئة لرئيس بلغاريا بمناسبة الرئاسة الدورية الناجحة لبلاده للاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من عام 2018، معرباً عن تقديرنا للتنسيق المستمر بين مصر وبلغاريا في المحافل الدولية المختلفة وداخل الاتحاد الأوروبي على ضوء الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: