من نحن

يوم الطفل مش حفلة اراجوز ياسادة

بقلم : محمد عبدالظاهر

الموضوع مش انك تعمل للطفل حفلة وتجيبله اراجوز وDG ويرقص ويلعب لا هذا هو هدم الجيل الحقيقي وبناء جيل هاوي.
الطفل محتاج انك تروح إليه في المدرسة وتشاركة حفلته وتحسسة بأهميته وتسمح ليه بدور يعبر فيه عن وجهة نظرة في مسرحيته.
الأطفال يتم استقطبها من التليفزيون والانترنت والأغاني المنحطة، فلابد من غرس القيم والمبادئ في الطفل من خلال احتفالية يشاركة مدرسيه فيها.
في هذة اللحظة يبقي خرجنا من يوم الطفولة بمادئ جديدة منها صداقة المدرس والحب تجاة المدرسة واكتشاف مواهب جديدة بالإضافة إلى تكوين شخصية قوية في صناعه طفل جديد يعبر عن رأية كل ذلك يعود بالنفع على بلدنا الحبيبه في خلق جديد يتحمل المسؤليه.
معقول كل دة من زيارة الأطفال وعمل عرض فني ومسرحي داخل المدرسة.. احب اقولك ايوة لأن الطفل سيظل متعلق ذهنيا بهذا اليوم طول العام على أمل تكرار فأصبح هناك ترابط بين التعليم والمدرس والتربيه والأسرة معادلة محتاجنها اوووي.
بناء جيل يحتاج سنوات…. وهدم جيل يحتاج ثواني
امنعوا الاراجوز.. امنعوا جيل متلقي.. واصنعوا جيل مشارك إيجابي له شخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: