تقارير

خبراء يقدمون بلاغا عاجلا ضد إدارة العلاج الحر للسيسي ومدبولي

أكد مجموعة من الخبراء السياسيين والاستراتيجيين والمستشارين القانونيين على أن إدارة العلاج الحر بوزارة الصحة والوزارة بشكل عام بها خلايا نائمة وفاسدين وبالتالي يشكلون ضررا كبيرا على المجتمع لذا قدموا مجموعة من البلاغات لمجلس الوزراء برئاسة المهندس مصطفى مدبولي وبعض المسئولين في رئاسة الجمهورية.

بداية قال اللواء فاروق المقرحي مساعد أول وزير الداخلية الأسبق أن إدارة العلاج الحر بوزارة الصحة مثلها مثل الكثير من الهيئات والوزارات والمؤسسات بها اخوان وطابور خامس لابد من التخلص منهم لما يمثلونه من خطرا داهما على المواطن وأمن واستقرار البلاد.

وأكد المقرحي على أن الخطة التنموية التي وضعها الرئيس تتطلب تطهير الدولة ووزاراتها ومؤسساتها من الإخوان والطابور الخامس.

وفي نفس السياق قال اللواء طارق خورشيد وكيل المخابرات الحربية الأسبق أن إدارة العلاج الحر بوزارة الصحة بها العديد من الخلايا النائمة الإخوان وكذلك الطابور الخامس فبها مسئولين يستغلون سلطاتهم للتنكيل بالاطباء الوطنيين الذين يدعمون الدولة والرئيس.

وأكد خورشيد على أن إدارة العلاج الحر ووزارة الصحة لابد من تطهيرها من مثل هؤلاء والفاسدين في ظل معركة البناء والوجود الذي أكد عليها الرئيس السيسي.

وفي سياق متصل قال الدكتور مدحت نجيب رئيس حزب الأحرار أن وزارة الصحة مثلها مثل وزارات مختلفة باداراتها التابعة لها بها خلايا نائمة من الإخوان وبعض الفاسدين الذين يشكلون خطرا كبيرا على الدولة والمواطن لأنهم يتسببون في انتشار مناخ الرشاوي والفساد والحاق الضرر بمصالح المواطنين وبالتالي إعاقة مخططات التنمية التي يهدف الرئيس لتنفيذها.

وفي ذات السياق أكد الدكتور سمير صبري المحامي أن إدارة العلاج الحر بوزارة الصحة بها فاسدين ومرتشين وخلايا يحتاجون للفصل لحماية المجتمع والدولة منهم في ظل تعليمات ومجهودات الرئيس السيسي والرقابة الإدارية بضرورة مكافحة الفساد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: