اقتصاد

الغرفة التجارية العربية البرازيلية تستعين بأحدث الابتكارات التقنية خلال المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي

كتب إبراهيم احمد

تعتزم الغرفة التجارية العربية البرازيلية استضافة “المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي”، بطريقة مبتكرة رغم التحديات التي سببتها جائحة كورونا (كوفيد-19)، مُستعينة بأحدث التقنيات والقنوات الرقمية لتوفير منصةٍ تفاعلية متميزة تجمع الشركات والمؤسسات العربية والبرازيلية وتتيح التواصل الفعال بينها.

وتحت شعار “المستقبل الآن”، سيقام المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي في الفترة من 19 إلى 22 أكتوبر 2020، وسيتضمن جلسات نقاشية يتخللها إلقاء كلمات من قبل صانعي القرار ورواد الأعمال، بالإضافة إلى إمكانية التواصل مع المشاركين واستكشاف فرص التعاون من خلال الاستعانة بالمنصات التفاعلية والتقنيات المتقدمة لتوفير تجربة شبيهة بالواقع.

ويهدف المنتدى الذي تستضيفه الغرفة التجارية العربية البرازيلية إلى نقل النقاشات وجدول أعمال الحدث في بث مباشر بنمطٍ أقرب ما يكون للتلفزيوني، واستخدام وسائل مبتكرة تتيح العديد من خيارات التصفح والانتقال والتحكم. وسيتمكن المشاركون من الحصول على تجربة تفاعلية متميزة خلال المنتدى عن طريق عرض ثلاثي الأبعاد وتطبيقات الهواتف الذكية. وستمثل الجلسات النقاشية منصات للحوار والتفاعل وتبادل الآراء بصورةٍ أكثر حيوية من الندوات الافتراضية التقليدية.

وقال روبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: “أصبح المنتدى الاقتصادي العربي البرازيلي الوجهة المُثلى للعرب والبرازيليين الساعين للقاء والتفاعل والنقاش في مختلف الموضوعات الاقتصادية والاجتماعية، والتطرق إلى أحدث الاتجاهات والقضايا الأكثر إلحاحاً بالنسبة للجانبين. وقد توجهنا في هذه النسخة من المنتدى نحو المنصات التفاعلية والابتكارات التقنية في إطار حرصنا على الحفاظ على المستوى العالي في الجودة والتنظيم لهذا الحدث دون أن تشكل القيود المفروضة للوقاية من جائحة كورونا أي عائقٍ، ووضع المشاركين والأعضاء في صورة آخر التطورات وتمكينهم من مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.”

وأضاف حنون: “نتوقع أن نتمكن من الوصول لنطاقٍ أوسع من الجمهور حول العالم من خلال هذه المنصة بعد أن استكملنا إعداد التجربة الافتراضية بأعلى معايير الجودة والتميز. وسيتخلل المنتدى ركن ثلاثي الأبعاد، تُعرض فيه أجنحة افتراضية تستعرض منتجات وخدمات الشركات العربية والبرازيلية، إلى جانب جناح مخصص للغرفة، ومقهى افتراضي لتعزيز تجربة التفاعل والتواصل بين المشاركين.”

وسيتضمن المنتدى مشاركة بعض المتحدثين من استديو يشمل عروض حية ومباشرة، مع ضمان التقيد بالإجراءات الوقائية. وسيعمل مطورو المنصة على إحداث المزامنة المرئية بين العروض التي يقدمها المشاركون والخلفيات المحيطة بهم.

ويأتي المنتدى الاقتصادي في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الغرفة التجارية العربية البرازيلية للجمع بين المعنيين وتعزيز قنوات التواصل بينهم، ومعالجة عددٍ من القضايا بالغة الأهمية على صعيد العلاقات التجارية بين البرازيل والدول العربية التي تُعتبر رابع أكبر الوجهات للمنتجات البرازيلية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: