اقتصاد

المصرية للاتصالات تنشئ أكبر مركز بيانات دولي في مصر

كتب إبراهيم احمد

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر، وأحد أكبر مشغلي الكابلات البحرية في المنطقة، عن توسيع نطاق أعمالها في مجال مراكز البيانات ببناء أكبر مركز بيانات دولي في مصر، والذي سيعد أول مركز بيانات في مصر يحصل على شهادات معهد Uptime للمستوى الثالث Tier III في فئات التصميم وبناء المنشآت والاستدامة التشغيلية، كما يتم ربط المركز بجميع أنظمة الكابلات البحرية العالمية التي لديها نقاط إنزال في جمهورية مصر العربية، كذلك فقد تم منح المركز شهادة المستوى الثالث للتصميم من قبل معهد Uptime منذ بضعة أشهر بعد تقييم دقيق لجميع جوانب المركز وأنظمته التشغيلية.

 

وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا وتداعياتها الاقتصادية، استطاعت الشركة المصرية للاتصالات الاستمرار في تنفيذ المشروع دون أدنى تأثير على الخطة الموضوعة أو الفترة الزمنية المحددة لبناء المركز، ومن المتوقع أن يدخل المركز الخدمة أوائل العام المقبل 2021، وتصل طاقته الاستيعابية إلى 2000 كابينة مقسمة على 4 مباني مجهزة لاستضافة البيانات.

 

يتصل مركز البيانات الدولي الجديد بمحطات الإنزال البحرية العشر الخاصة بالمصرية للاتصالات والواقعة على سواحل البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر، بما يتيح له الربط بأكثر من 60 دولة حول العالم.، كذلك فإن شهادة المستوى الثالث للتصميم التي حصل عليها المركز تضمن لعملاء المصرية للاتصالات الحصول على أعلى مستويات الإتاحة والمرونة الفنية، كما يتميز مركز البيانات الجديد بخدمة الاستضافة المعززة ومستويات أعلى من التعددية مع القدرة على التوسع لاستيعاب احتياجات الاستضافة المتزايدة، والتي ستساهم بشكل أكبر في تطوير خصائص الاستدامة وترشيد تكاليف الطاقة بما يتوافق مع المعايير الدولية في هذا الشأن. حيث يستهدف المركز بإمكاناته المتميزة مقدمي خدمات الاتصالات ومقدمي الحوسبة السحابية والمؤسسات الحريصة على الحصول على أفضل خدمات مراكز البيانات الاستثنائية، التي تراعي أفضل معايير إدارة المخاطر وأقل زمن انتقال للبيانات.

 

ويقع مركز البيانات الدولي الجديد في قلب القرية الذكية، حيث تتواجد العديد من الشركات متعددة الجنسيات والشركات المحلية، والعديد من الهيئات الحكومية والمؤسسات المالية والتعليمية، ومراكز البحث والتطوير المختلفة. ويأتي هذا المشروع تماشياً مع جهود الدولة نحو الإسراع في تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات الرقمية في مصر بالإضافة إلى المساهمة في التحول الرقمي الإقليمي، كما يعكس اهتمام الشركة المصرية للاتصالات والتزامها تجاه تحويل مصر إلى محور رقمي عالمي.

 

تمتلك المصرية للاتصالات حاليًا ستة مراكز بيانات في عدد من المواقع داخل القاهرة الكبرى والإسكندرية، وتواصل الشركة اختيار مواقع أخرى جديدة لبناء المزيد من مراكز البيانات. خاصة وأن الشركة المصرية للاتصالات أصبحت الشريك المفضل للعديد من شركات الاتصالات الدولية على مر السنين، وذلك بفضل بنيتها التحتية المتطورة، وموقع مصر الجغرافي المميز في قلب العالم، والذي جعلها قادرة على منح مجتمع الاتصالات الدولي القدرة على الوصول إلى سعات دولية كبيرة بأقل زمن انتقال من خلال الربط بين أفريقيا وآسيا وأوروبا عبر الأراضي المصرية من خلال شبكة المصرية للاتصالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: