اقتصاد

حوار مع “حيدر نظام” رئيس شركة زوهو لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: 50 % زيادة في قاعدة عملائنا في مصر خلال 2020

كتب ابراهيم احمد 

تعمل العديد من الشركات المتخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا على اطلاق حلول تقنية في المجالات المختلفة، كمساعدة الأفراد والمؤسسات والهيئات والحكومات والشركات الصغيرة والمتوسطة حتي تناسب طبيعة أعمالها من خلال منصة برمجيات واحدة تجمع بين أدوات التعاون والإنتاجية والتواصل وتقوم بمكاملتها من جوانب الأعمال الأخري، لذلك أكد رئيس شركة زوهو في منطقة الشرق الأوسط حيدر نظام، عن استراتيجية الشركة ومدي توقعاته للسوق المصري خلال العام القادم 2021، حيث أوضح أن الشركة تسعي لاحتلال مكانة ريادية في سوق تطبيقات الأعمال في ظل ارتفاع وتيرة تبني التقنيات الرقمية في مصر، ولديها خطط للتوسع محليا عبر شرق أفريقيا من خلال دمج مكاتبها الإقليمية. وفيما يلي نص الحوار:

  هل تخططون لافتتاح مكتب في مصر على المدى القريب؟
  بدأنا بالفعل في استقطاب وتوظيف المواهب المحلية للعمل معنا بدوام كامل، وسنقوم قريباً بافتتاح مكتب في مصر.

  كيف كان أداء “زوهو” في مصر خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2020؟ وما هي توقعاتكم للسوق المصرية للعام 2021؟
 لقد عقدنا بالفعل أولى مؤتمراتنا للمستخدمين في مصر في شهر فبراير من العام الجاري، وكان الإقبال لافتاً. وبعد تفشي الوباء أيضاً، كان أداؤنا جيداً نوعاً ما، خاصة في الأشهر القليلة الماضية كنتيجة للطلب المتزايد على برامج المشاريع القائمة على التخزين السحابي. شهدت قاعدة عملائنا في مصر زيادة بنسبة 50 % في العام الجاري 2020، في حين نما عدد العملاء الجدد لمنصة “زوهو وورك بليس” بنسبة 45 %. كما إننا نسعى لاحتلال مكانة ريادية في سوق تطبيقات الأعمال في ظل ارتفاع وتيرة تبنّي التقنيات الرقمية في مصر. ولدينا خطط للتوسع محلياً عبر شرق أفريقيا من خلال دمج مكاتبنا الإقليمية.

  هل أثر الوباء على أنشطة “زوهو” في مصر؟
 لقد شهدنا نمواً هائلاً في مصر خلال الشهور الأربعة إلى الستة الماضية نتيجة تزايد أعداد الشركات التي أصبحت تفضل تطبيقات الأعمال القائمة على التخزين السحابي. لقد ساهمت ثقافة العمل من المنزل، التي فرضتها إجراءات الإغلاق، بدفع الشركات إلى تبني التحول الرقمي واختيار التطبيقات السحابية. حيث تمكّن تطبيقات البرمجيات كخدمة “SaaS” الشركات من العمل من أي مكان بكل راحة دون القلق بشأن دعم تكنولوجيا المعلومات، الأمر الذي يساعد على خفض تكاليف الصيانة خلال هذه الأوقات العصيبة.

  حدثنا عن منصة “زوهو وورك بليس”؟
 ” “زوهو وورك بليس” هو عبارة عن حزمة تطبيقات تعاونية للأعمال التجارية، توفر منصة موحدة تشمل البريد الإلكتروني، وبرامج الدردشة، والمؤتمرات الصوتية والفيديوية، وتخزين الملفات المشتركة، بالإضافة إلى حزمة مكتبية عبر الانترنت تعزز من إنتاجية الموظفين في أي مكان. كما يسمح “زوهو وورك بليس” للمستخدمين بالعمل معاً بشكل بديهي وآمن، وكذلك الاجتماع والتعاون وإنجاز الأهداف ضمن بيئة متسقة. يعمل “زوهو وورك بليس” بإنسجام مع تطبيقات زوهو والطرف الثالث الأخرى، ويتميز بالذكاء الاصطناعي المدمج المدعوم من أداة المساعدة “زيا”، ويحافظ على مستويات عالية من الأمان عبر جميع التطبيقات.

  هل تطور وورك بليس ليتناسب مع التحولات التى شهدتها طبيعة الأعمال؟
 لقد تحولت طبيعة الأعمال بلا شك، وبالفعل تطور “وورك بليس” لمواكبة هذا التحول. تحتاج منصات التعاون لتيسير تحقيق نتائج أعمال أفضل، وليس فقط تحسين الانتاجية. إن “وورك بليس” من خلال آليات تكامل مبنية مسبقاً وتطبيقات أعمال قوية ومزايا سياقية عبر التطبيقات والأجهزة والأقسام – ينفرد بخصائصه ووظائفه الخاصة التي تمكنه من تلبية احتياجات الأعمال الواسعة اليوم. ولهذا السبب، فإن أكثر من 25 % من عملاء “زوهو وورك بليس” الجدد قد اتخذوا قرار التحول من “جي سويت” ومايكروسوفت.

 ما هى أهم تطبيقات زوهو وورك بليس؟
  من بين تطبيقات “زوهو وورك بليس” البريد الإلكتروني (البريد الالكتروني للأعمال)، كليك Clip (التواصل بين أعضاء الفريق)، كونيكت Connect (انترانت)، رايتر Writer (معالج الكلمات)، شيت Sheet (جدول البيانات)، شو Show (منشئ عرض شرائح)، شو تايم ShowTime (التدريب عبر الانترنت)، وورك درايف WorkDrive (إدارة الملفات)، ميتينغ Meeting عقد المؤتمرات عبر الويت.

  كيف يتميز “وورك بليس” عن العروض الحالية من “زوهو”؟
  يوفر “زوهو وورك بليس”، من خلال إتاحته تسعة تطبيقات مختلفة مدمجة بإحكام مع بعضها البعض، “مساحة عمل رقمية” متكاملة توحد تجربة زوهو للمستخدمين. تشتمل الحزمة على لوحة بيانات تعاونية مركزية تربط بين جميع حلول تكنولوجيا مكان العمل معاً التي يحتاج لها النشاط التجاري. إن السياقية، التي يوفرها “زوهو وورك بليس” من تطبيق لآخر، تخلق بيئة مساعدة إلكترونياً تتيح تسهيل التواصل التجاري وبناء أوجه التآزر وتعظيم الانتاجية والتعاون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: