اقتصاد

التحول الرقمي والأمن السحابي من أهم أولويات 79٪ من صناع القرار في شركات الشرق الأوسط

كتب إبراهيم احمد

قامت تريند مايكرو (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز: TYO: 4704 وفي بورصة تورنتو تحت الرمز: TSE: 4704)  بإجراء استطلاع شمل 2064 من صناع القرار في مجال الأعمال وتكنولوجيا المعلومات عبر جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا.  وقد أظهرت النتائج اليوم أن موضوعات “التحول الرقمي وأمن السحابة” تصدرت قائمة المواضيع التي تجذب انتباه وفضول الشركات، حيث أفادت بذلك 79% من الشركات التي أجري عليها الاستطلاع، وتليها مواضيع “البحث عن التهديدات والثغرات الأمنية” بنسبة   62٪، فيما سجّلت مواضيع “المخاطر الأمنية والامتثال” نسبة 49٪. وقد تم إجراء هذه الدراسة تمهيداً لمؤتمر تريند مايكرو المعروف باسم  CLOUDSEC 2020، أحد أكبر المؤتمرات العالمية في مجال  الأمن السيبراني، والذي سيعقد في الفترة من 24 نوفمبر إلى 26 نوفمبر  من العام الجاري.

وقد توافقت النتائج مع توقعات الكثير من الخبراء، وذلك بالنظر إلى ما شهدته عدد كبير من الشركات التي قامت بتسريع وتيرة مشاريعها الخاصة بالتحول الرقمي وعمليات انتقالها إلى السحابة، حيث أدركت الشركات أن أزمة الوباء أثرت بشكل كبير على قوة العمل التعاوني في مكان العمل، ومستوى الإنتاجية وصافي الأرباح لدى العديد من القطاعات والمجالات. لذلك أصبح السبيل الوحيد للصمود  وممارسة الأعمال  هو الابتكار وتعزيز الاستفادة من التقنيات الجديدة.

وقد تطابقت الآراء فيما يتعلق بالمشاكل التي تحيط بالعمل. فقد أظهر الاستطلاع أن الشركات  في أغلب الأحيان تواجه صعوبة في اكتشاف التهديدات المتطورة والاستجابة لها، وقد صرح بذلك 32٪ ممن أجري عليه الاستطلاع، حيث شهدت هذه المشكلة زيادة كبيرة منذ بدء الوباء في الربع الأول من العام الجاري؛ كما سجلت مشكلة نقص المهارات الأمنية  نسبة 32٪ أيضاً، وذلك بالتزامن مع ما نشهده اليوم من تنامي الجرائم الإلكترونية التي أصبحت أكثر تعقيدًا، الأمر الذي صعّب من مهام العمليات الأمنية فجعلها أكثر تعقيدًا كذلك.

ويعد التمكّن من “أتمتة العمليات الأمنية في السحابة والحصول على الإعدادات الصحيحة” من التحديات الشائعة، حيث صرح بذلك 31٪  ممن أجري عليهم الاستطلاع؛ فيما شكلت مشكلة “رفع سقف الميزانية المخصصة للأمن السيبراني” نسبة 28٪؛ كما سجّلت مشكلة “الحصول على رؤية كاملة لمسارات التهديدات في المنظمة بأكملها” نسبة  26٪؛ وأفاد 25٪ من المشاركين أنهم يواجهون باستمرار مشكلة ” تبرير أهمية الاستثمار في الأمن السيبراني”.

وقد أفاد 68٪ من قادة الأمن السيبراني وصناع القرار في الاستبيان أنهم مهتمون بشكل كبير في التعرف على العمليات الأمنية المؤتمتة واتباع نُظُم الامتثال، الأمر الذي  يُوَضّح بالفعل أن العديد منهم يعملون في البيئات السحابية ويواجهون مشكلات أمنية ناتجة عن الاعدادات الخاطئة. وفي واقع الأمر، تعتبر الإعدادات الخاطئة في السحابة السبب الرئيسي للهجمات الإلكترونية المرتبطة بالسحابة.

وقد أبدى من أجري عليهم الاستطلاع كذلك اهتمامهم “بالتعامل مع السيناريوهات الواقعية التي تتعلق بحماية تطبيقات الويب وتقنيات الحوسبة بدون خادم”، حيث أفاد 63 ٪ منهم بذلك، ما يدل على أن العديد منهم يديرون أعمالهم بالفعل على نحو متطور في السحابة. ويعتبر موضوع  “نشر  الإصلاح الافتراضي القائم على الشبكة وأنظمة منع التسلل” ثالث أكبر موضوع يثير اهتمام 52٪ من قادة الأمن السيبراني الذين أجري عليهم الاستطلاع، الأمر الذي يشير بوضوح أن ثغرات الأنظمة لا تزال تمثل مشكلة كبيرة ورئيسية للفرق الأمنية عبر مختلف المجالات.

وبهذا الصدد، صرح أشرف سراج مدير عام تريند مايكرو مصر قائلاً: “يعتبر 2020 عام التحديات الكبيرة للمؤسسات، ولكن في نفس الوقت كان له جانب مشرق، حيث ساعد المؤسسات على إطلاق العنان لإمكاناتها الرقمية، لذلك نريد أن نغتنم الفرصة في مؤتمر CLOUDSEC للاحتفاء بهذه الشركات على جهودها الناجحة في تحويل نفسها رقميًا”.

وأضاف سراج: “أود التنويه بأن قطاع التكنولوجيا هو أحد المجالات القليلة التي لم تتعثر تحت وطأة الوباء. الأمر الذي يعكس مدى أهمية التكنولوجيا والتحول الرقمي في الشركات”

والجدير بالذكر أن مُؤتَمَرْ CLOUDSEC سيقام للسنة العاشرة هذا العام، وسيستقبل على مدار ثلاثة أيام متواصلة نخبة من المتحدثين والخبراء المرموقين  في هذا القطاع من عدة شركات رائدة مثل أمازون ويب سيرفيسز؛ و DXC Technology؛ وشركة دايسون؛ و IAG؛ وشركة آي بي إم؛ و IDC؛ وInfosys؛ و IKEA؛ و LINE ؛ و Lotte ؛ و Proficio ؛ وSnyk ؛ ومُخترق أخلاقي معتمد؛ وبنك إماراتي بارز.

علاوة على ذلك ستتضمن هذه الفعالية الأمنية السحابية أكثر من 200 جلسة تقام عبر الانترنت تتناول مواضيع مختلفة؛ بالإضافة إلى ثمانية ورش عملية تلبي احتياجات كل من رجال الأعمال والمهنيين التقنيين.

يمكنك التسجيل عبر https://www.cloudsec.com/

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: