تقارير

رئيس حزب الغد إلغاء إحتفالات رأس السنة قرار موفق من الحكومة لتجنب الموجة الجديدة

صرح المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد بأن القرارات الحكومية الجديدة الأخيرة خاصة إلغاء الحفلات والإحتفالات برأس السنة لمواجهة فيروس كورونا المستجد أمر ضروري لتجنب تفاقم الأوضاع والسيطرة على انتشار الفيروس في ظل حالة الرعب العالمي الأيام الماضية.

وأضاف موسى مصطفى في بيان له اليوم الأربعاء، أنه لا بد من مواجهة حالة التراخي في التطبيق وعدم الإلتزام بالإجراءات الإحترازية بمُنتهى الحزم لتجنب الغلق الكامل للمنشآت والآثار الاقتصادية المرتبطة به والتي تؤثر بشكل واضح على حياة المواطنين.

وأشار موسى مصطفى أن عدم الإلتزام بالإجراءات الإحترازية أو الإهمال سيؤدي إلى عواقب غير محمودة صحيًا واقتصاديًا في ظل انتشار سلالة جديدة للفيروس أدت إلى عودة الإغلاق كليا وجزئيا في عدد كبير من الدول.

وأشاد موسى مصطفى بقيام الحكومة المصرية بإتاحة موقع إلكتروني لتسجيل الراغبين في تلقي اللقاح ليضمن التوزيع وفق الأولويات المعلنة وحسب الأوضاع للعاملين بالقطاع الصحي وللمواطنين ذوي الأولوية من أصحاب أمراض الأورام، والفشل الكلوي والأمراض المزمنة، اعتمادًا على مبادرة الأمراض المزمنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: