تقارير

دكتورة أميرة فؤاد توضح مفهوم الإدمان السلوكي وأنماطه

 

صرحت الدكتورة أميرة فؤاد إخصائي تعديل السلوك والإدمان أن الإدمان السلوكي هو أحد أنواع أمراض الإدمان المعترف بها عالميًا والتي تتضمن المشاركة القسرية في سلوك يعود على المدمن بشعور زائف بالسعادة، بطريقة مماثلة لنظام المكافأة الذي ينشط في المخ عند تناول المخدرات أو الكحوليات.

وأوضحت أميرة فؤاد أن الفرد يستمر في ممارسة الإدمان السلوكي على الرغم من المخاطر التي يتعرض لها عند ممارسة هذا السلوك وعلى الرغم من الأعراض التي يتعرض لها نتيجة له.

وألمحت إلى أن دانييل باتريك الذي كان يبلغ من العمر 16 عامًا عام 2007 يعد من أحد أشهر ضحايا الإدمان السلوكي عالميًا حيث وصل به الأمر إلى إطلاق النار على والديه بعد حرمانه من لعبة الفيديو جيم التي تعرض إدمانها، وبالطبع لم يستوعب (هو ولا أسرته) تأثير الإدمان السلوكي الذي أودى به إلى تحطيم مستقبله تمامًا.

وأردفت أميرة فؤاد إلى أن هناك عدة أنماط و أمثلة من الإدمان السلوكي المنتشر في المجتمعات العربية وهي
إدمان مواقع التواصل الاجتماعي و
الإدمان على المقامرة وإدمان التسوق و إدمان الإنترنت و
إدمان ألعاب العنف والإدمان على الإباحية وإدمان ألعاب الفيديو

وقالت أميرة فؤاد أن العامل الأساسي المشترك في تشخيص تأثير الإدمان السلوكي، هو صعوبة سيطرة الشخص على سلوكه فيما يخص مسبب الإدمان على الرغم من تعرضه لأضرار اجتماعية ونفسية ومالية ومهنية نتيجة إدمانه السلوكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: