اقتصاد

اتفاقية شراكة بين شركة سِناد وبنك الإثمار في البحرين لتشغيل بطاقات الائتمان والبطاقات مسبقة الدفع

كتب إبراهيم احمد 

وقعت “سِناد“، الشركة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لحلول وخدمات معالجة بطاقات الدفع، اتفاقية شراكة مع “بنك الإثمار”، والذي يدير أكبر شبكة فروع مصرفية إسلامية في البحرين.

تهدف هذه الشراكة القيمة إلى تسهيل قدرة بنك الإثمار على تشغيل خدمات البطاقات من خلال أنظمة وخدمات متطورة وفريدة لتطويرعملية معالجة البطاقات بكل سهولة ويسر.

وقال مدير عام، مجموعة الأعمال المصرفية للأفراد السيد محمد جناحي: “إن بنك الإثمار ملتزم بأن يصبح أفضل بنك تجزئة إسلامي في البحرين. وادركنا أنه لتحقيق ذلك، يجب علينا الاستماع جيداً لعملائنا والعمل على ضمان تلبية توقعاتهم أو حتى تجاوزها”.

وقد أضاف السيد جناحي قائلاً: “تأتي هذه الاتفاقية مع شركة سِناد بهدف توسيع خدماتنا وتحقيق المزيد من التميز، حيث أن الدمج بين طموح البنك في الريادة وحلول البطاقات المتطورة لدى شركة سِناد وخبراتها في هذا المجال سيؤدي إلى نجاح ملحوظ في تعزيز خدمات الدفع. كما أن شراكتنا مع شركة سِناد ستمكنا من طرح منتجات وخدمات جديدة والتي ستتجاوز توقعات العملاء، في بيئة أكثر آماناً وحماية عند استخدام بطاقات بنك الإثمار”.

وعلقت السيدة رنا المعيلي، مدير عام شركة سِناد بقولها: “يسعدنا تقديم المزيد من خدماتنا لبنك الإثمار والذي يعد من أكثر البنوك الإسلامية الرائدة في البحرين. وبموجب الاتفاقية، سوف يستخدم بنك الإثمار حلولنا المضمونة والموثوقة والشاملة، مما يتيح بذلك لكافة العملاء الاستمتاع بخدمات البطاقات الممتازة التي تتميز بسهولة استخدامها والثقة والآمان”.

وأضافت السيدة المعيلي: “إن تعامل أحد أكبر البنوك الإسلامية في البحرين مع نظام شركة سِناد يعد علامة فارقة في خطتنا الاستراتيجية للتوسع. ونظرًا لأننا نهدف دائمًا إلى تنويع خدماتنا، فقد تبنت سِناد جميع المفاهيم المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، وكانت دائمًا حريصة على تلبية احتياجات البنوك بشكل أفضل من خلال مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات. ونحن نتطلع للعمل مع المزيد من البنوك الإسلامية في المستقبل القريب”.

إن شركة سِناد تواصل العمل على تطوير الخدمات المالية والدفع في المنطقة ونقلها إلى مرحلة جديد من التميز وبأعلى جودة من المعايير والمخرجات لمواكبة التطور العالمي للأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: