اقتصاد

اللجنة العليا للحكومة الرقمية تدعو مجتمع إمارة أبوظبي لتجربة تطبيق خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم”  

كتب إبراهيم احمد 

في إطار جهودها المتواصلة لتلبية احتياجات المتعاملين ومواكبة توقعاتهم وتطلعاتهم، والسعي المستمر لإشراك كافة أطياف المجتمع في عملية البناء والتطوير لمنظومة الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي، أعلنت منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم” اليوم عن إتاحة تطبيق “تم”، لكافة أفراد المجتمع بهدف منحهم الفرصة المناسبة لتجربة التطبيق واستخدام الخدمات الرقمية المتوفرة فيه خلال هذه المرحلة من التطوير، من أجل تعزيز كفاءة وجودة الخدمات الحكومية التي تمس حياتهم اليومية وصولاً إلى توفير 100% من الخدمات الرقمية المتكاملة للجهات الحكومية بإمارة أبوظبي عبر تطبيق “تم” بنهاية العام الحالي.

وتدعو اللجنة العليا للحكومة الرقمية مجتمع إمارة أبوظبي لتجربة تطبيق “تم”، حيث تم الانتهاء من تطوير وتوفير 80% من الخدمات الرقمية المتكاملة للجهات الحكومية بإمارة أبوظبي عبر التطبيق حتى هذه اللحظة بما يعادل 570 خدمة رقمية متكاملة. وتشجع اللجنة كافة أفراد المجتمع إلى العمل معاً يداً بيد خلال هذه المرحلة لتجربة واستخدام الخدمات الرقمية المتوفرة في تطبيقهم، وتقديم المقترحات والأفكار المبتكرة والجوانب التحسينية ليكونوا جزءاً من عملية البناء والتطوير للتطبيق الموحد، ويساهموا في إثراء تجاربهم ورسم مستقبل الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي.

وتعتبر منظومة “تم” إحدى مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غداً 21”، وهي تقوم على تسخير أحدث التقنيات الرقمية لتقديم مجموعة واسعة من الخدمات الحكومية عبر منصة رقمية واحدة. ويقدم التطبيق المجاني، المتاح على متجري التطبيقات Apple Store وGoogle Play store، معلومات شاملة عن الخدمات الحكومية، وأكثر من 55 وثيقة رقمية في التطبيق. وتمتاز الخدمات التي يمكن إنجازها على منصات منظومة “تم” بالسرعة الكبيرة والفاعلية في الاستخدام، مما يمكّن من إتمام 93% من المعاملات الحكومية في أقل من 6 دقائق، لتعزيز رفاهية المستخدمين.

وقال معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي: “يمثّل إشراك أفراد المجتمع في عملية البناء والتطوير لتطبيق “تم” أولوية رئيسية ومستمرة نحو تحقيق الريادة والتميز في منظومة الخدمات الحكومية لإمارة أبوظبي “، لافتاً إلى أن تطبيق “تم” يتماشى مع رؤية أبوظبي الطموحة في مجال التحول الرقمي، كأحد مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية “غداً 21” الذي يقود جهود تنمية الإمارة من خلال الاستثمار في الأعمال والابتكار والأفراد.

 وأضاف: “نفخر بالتعاون مع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي بالمرحلة التي وصل إليها تطبيق “تم” من البناء والتطوير، حيث سيصبح تطبيق “تم” الموحد عند اكتماله أهم وجهة ومصدر للمعلومات وإجراء المعاملات أو إكمال غالبية الخدمات الحكومية بما في ذلك المدفوعات، وذلك لجميع المواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي، ونواصل العمل جنبا إلى جنب مع كافة الجهات الحكومية وأفراد المجتمع في إمارة أبوظبي لتقديم خدماتها عبر منظومة رقمية واحدة ومتكاملة. ومن خلال هذا الجهد الجماعي، نسعى إلى ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز رائد في التحول الرقمي، ونموذج يحتذى بالنسبة للدول الأخرى”. 

توحيد الخدمات الحكومية ضمن منصة رقمية رائدة وموحدة 

ويأتي هذا الإصدار من التطبيق ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة، التي تضع الابتكار والتحول الرقمي في مقدمة أولوياتها للمساعدة في تلبية احتياجات المجتمع، كما يأتي متماشياَ مع توجهات حكومة أبوظبي لتعزيز التحول الرقمي في الإمارة.

ودعا معالي علي الكتبي كافة أفراد المجتمع لتحميل التطبيق من متاجر التطبيقات الرقمية والبدء بتجربته، وحثهم على تقديم آرائهم ومقترحاتهم القيّمة للمشاركة في عملية التطوير المستمر للتطبيق الموحد. 

هذا وتُشرف اللجنة العليا للحكومة الرقمية في إمارة أبوظبي على مبادرة تطوير تطبيق خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم”، وذلك في سياق جهودها الرامية إلى تفعيل إطار حوكمة التحول الرقمي على مستوى حكومة أبوظبي، وتحقيق نقلة نوعية في مفهوم تقديم الخدمات الحكومية والانتقال نحو المستقبل الرقمي. 

وقال سعادة اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي: “طموحنا في شرطة أبوظبي هو توفير مجتمع آمن ونحمل على عاتقنا كذلك مسؤولية دعم السكان والمواطنين وجعل حياتهم اليومية أسهل. كما يمثل تكامل الخدمات الحكومية على تطبيق “تم” خطوة مهمة إلى الأمام في كيفية تقديم تجربة متكاملة للمتعاملين، حيث أصبح بإمكانهم، من الآن فصاعدًا، استخدام تطبيق “تم” للاستفادة من الخدمات المختلفة مثل حجز مواعيد اختبارات القيادة وتجديد رخص القيادة الخاصة بهم دون مغادرة منازلهم بالإضافة إلى العديد من الخدمات التي نقدمها لهم ضمن منظومة “تم”. ومن خلال مشاركة التطبيق مع أفراد المجتمع في هذه المرحلة، فإننا نتطلع منهم بمشاركة آرائهم وملاحظاتهم لتطوير التطبيق وتحسين تجربة المتعاملين.

وصرح سعادة محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي قائلا: “يسعدنا أن نكون جزءً من “تم” ونثني على هذا المشروع القيم والذي يسهم في تسريع التحول الرقمي في أبوظبي. فهذه خطوة رئيسية إلى الأمام في كيفية تعاملنا مع المتعاملين والتفاعل معهم في المستقبل. ولذلك تعتبر آراء المتعاملين أحد أهم أسباب نجاح هذا التطبيق والركيزة الأساسية للوصول إلى الأهداف الطموحة في أسرع وقت ممكن. وللمنظومة الرقمية أكثر من فائدة لنا؛ فهي لا تجعل المتعاملين أكثر دراية باستخدام التكنولوجيا الرقمية للحصول على الخدمات فحسب، بل تتناسب أيضا مع أهدافنا للحفاظ على مستويات عالية من الخدمة وتعزيز الاستدامة البيئية. “

وقال سعادة راشد عبدالكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي: “نؤمن جميعا بأن الطموح وتطوير ثقافة الابتكار عامل بالغ الأهمية للتنمية، ومع عملية التطوير التي يشهدها تطبيق “تم” كان من الضروري أن نصبح جزءً منه، لنحدث فرقا إيجابيا في المجتمع ونعزز من اقتصاد الإمارة وجذب المزيد من الاستثمارات، وذلك لما يمثله التطبيق من نظام رقمي مبتكر يتسم بالسهولة في إتمام الخدمات الحكومية بشكل يلائم جميع المقيمين والمواطنين في أبوظبي. لذا قمنا بتكامل خدماتنا على “تم” مثل معاملات الحصول على تصاريح ومتطلبات إجراءات ترخيص الأعمال التي ستفيد أصحاب الأعمال”. وسيلعب المستثمرون دورا أساسيا في هذا التطبيق من خلال مشاركتهم لمقترحاتهم وأفكارهم في سبيل تطوير المنظومة الخدمية.

وقال سعادة عبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل: “بصفتنا دائرة مسؤولة عن دعم النمو والتطور العمراني المستدام في إمارة أبوظبي، يسعدنا أن نلعب دوراً بارزاً في هذه المبادرة من خلال الانضمام إلى الجهات الحكومية الأخرى في تقديم خدماتنا على “تم”. بدءًا من طلب فحص الأساسات وحتى التقدم بطلب لتجديد رخصة البناء، ونتوقع أن يؤدي تقديم خدماتنا وبياناتنا في “تم” إلى إحداث فارق كبير لدى أفراد المجتمع. ونود أن ندعو جميع أفراد المجتمع بتحميل تطبيق “تم” واستخدامه للاستفادة من هذه الخدمات والمساهمة في تطوير هذه المنظومة لمواكبة تطلعاتهم.” 

وقال سعادة المهندس حمد علي الظاهري، وكيل دائرة تنمية المجتمع: “نحن في دائرة تنمية المجتمع مهمتنا هي ضمان حياة كريمة لكافة أفراد المجتمع من خلال توفير الفرص والخدمات المناسبة لهم، ويوفر لنا تطبيق “تم” هذه الفرصة. فمن خلال خطوات بسيطة على الأجهزة الذكية، يمكن للمقيمين والمواطنين في أبوظبي استكمال العديد من الإجراءات لخدمات القطاع الاجتماعي كاتخاذ الخطوات الأولى للمشاركة في جهود الرعاية الاجتماعية في أبوظبي من خلال التقدم للحصول على التراخيص المهنية وغيرها الكثير من الخدمات. وإننا نؤمن بأن للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي دور أساسي في تطوير منظومة الخدمات الحكومية، فقد شجعنا على مواصلة العمل معهم وإشراكهم في إثراء تجاربهم عبر تطبيق “تم” من خلال تقديم الأفكار والمقترحات التحسينية لتقديم خدمات رقمية متكاملة تلبي طموحاتهم”

وقال سعادة عامر حسين الحمادي، وكيل دائرة التعليم والمعرفة – أبوظبي: “في الوقت الذي نلتزم فيه بتقديم تعليم على أعلى مستوى لأجيال المستقبل، من المهم أيضًا أن نقدم دعمًا للآباء والأمهات بتيسير معاملاتهم والإجراءات والاستماع إلى ملاحظاتهم، ومع منظومة “تم” قمنا بتوفير عدد من خدماتنا الرقمية التي يمكن الوصول إليها وإكمالها على تطبيق الهاتف الذكي والموقع الإلكتروني لـ “تم” في غضون بضع دقائق. ومع وجود تطبيق “تم” الذي يقدم خدمات رقمية متكاملة، سنواصل السعي لتقديم خدمات مُطوّرة تفوق توقعات المتعاملين وتعود بالنفع على طلابنا وأولياء الأمور على حد سواء”.

وأشاد سعادة الدكتور جمال محمد الكعبي، وكيل دائرة الصحة – أبوظبي بعملية التطوير المستمر للخدمات الرقمية وتقديمها عبر تطبيق “تم” الموحد وقال: “تتجسد رؤيتنا في تمكين قطاع الرعاية الصحية في الإمارة وتحسين رفاهية الأفراد، لذا فنحن نهتم بالرقمنة كسبيل لذلك. وقد أتاح لنا الاستفادة من تنفيذ أحدث الحلول الرقمية فرصة لتقديم جميع خدماتنا على “تم”. وهو أمر مهم لجميع الجهات الحكومية والمستخدمين، ولا شك بأن التأثير الإيجابي الأوسع للرقمنة سيطال من يعملون في مجال الرعاية الصحية والمتعاملين حيث سيتمكنون الآن من الوصول إلى مجموعة كبيرة من الخدمات القيمة والمهمة بيسر “.

وأشار سعادة سعود عبدالعزيز الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة– أبوظبي، إلى أهمية التحول الرقمي في كافة القطاعات الحيوية في الإمارة، وأضاف: “أصبحت أبوظبي واحدة من الوجهات العالمية الرائدة للأعمال والسياحة، وسيساعد النظام المتطور لتطبيق “تم” في دفع عجلة نمو الإمارة على نحو كبير. فبالإضافة إلى قدرة الأشخاص على التعرف على أحدث الفعاليات التي تقام في جميع أنحاء إمارة أبوظبي، ثمة مجموعة واسعة من الخدمات التي يمكن إكمالها على التطبيق، مثل تنظيم حدث في أحد المواقع التابعة لدائرة الثقافة والسياحة أو طلب ترخيص مرشد سياحي وغير ذلك الكثير، فالتطبيق سيكون السبيل الأنسب لإنجاز هذه المعاملات الخاصة وطلب العديد من الخدمات. واليوم، ندعو أفراد المجتمع والزوار بأن يشاركوننا مقترحاتهم فيما يتعلق بتطوير وتحسين تجربتهم فيما يتعلق بالفعاليات والوجهات السياحية المختلفة في الإمارة”.

وقال سعادة هشام خالد ملك، وكيل دائرة المالية – أبوظبي : ” يعد تطبيق “تم” المنصة الشاملة والمتكاملة والآمنة التي تجمع خدمات حكومية رقمية متكاملة لكافة أفراد المجتمع. وأصبحت اليوم الحلول الرقمية أداة شائعة خاصة فيما يتعلق بالمعاملات المالية لدى الكثيرين، ومن خلال منظومة “تم” الآمنة والموحدة، يمكن للمقيمين والمواطنين في أبوظبي التطلع إلى إجراء مدفوعات آمنة وسهلة الاستخدام وبطرق ميسرة”.

وقال سعادة فهد سالم الكيومي، وكيل دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي: “نسعى إلى تسهيل الحياة اليومية لمجتمع إمارة أبوظبي من خلال توفير حلول رقمية مبتكرة وتبني أساليب جديدة لتقديم خدمات عالمية المستوى. ومع إتاحة الخدمات الرقمية عبر تطبيق “تم” الموحد، لاحظنا التطور السريع إلى أن أصبح نظامًا رقميًا متكاملاً وفعالاً على المستوى الحكومي. ونؤمن أن إشراك المتعاملين في تطوير هذه المنظومة سيساعدنا بشكل كبير على تحقيق الريادة والتميز في تقديم الخدمات للمتعاملين لأنه يوفر الوقت والجهد، ويثري تجربة المتعاملين في مجتمع الإمارة.”

وقال سعادة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: “نواصل الجهود الرامية لتبسيط إجراءات تقديم خدمات الزراعة والسلامة الغذائية لسكان إمارة أبوظبي ومواطنيها من خلال استحداث طرق جديدة وتسخير التقنيات الحديثة والحلول المتطورة لتقديم خدمات متميزة. ونشاهد التطور الملموس في تطبيق “تم” بحلته الجديدة، لتصبح منظومة رقمية متكاملة توفر طرقا سلسة للخدمات الحكومية بأعلى المعايير، ما يسهم في الارتقاء بمستوى تقديم الخدمات لكافة أفراد المجتمع”. 

من جهته أضاف سعادة المهندس محمد عبدالحميد العسكر، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، بأن الرؤية الأساسية للتطبيق بُنيّت من منطلق تسهيل وتيسير الخدمات الحكومية على نحو يسهم في عملية النمو المستدام التي تشهدها الإمارة، موضحاً: “حرصنا على أن يقدم تطبيق “تم” تجربة متكاملة بسيطة وسهلة الاستخدام لكافة أطياف المجتمع، وسيحدث فرقًا  إيجابياً في حياة الناس اليومية، وأشجع كل فرد من أفراد مجتمع إمارة أبوظبي في هذه المرحلة على تحميل تطبيق “تم” على هواتفهم الذكية وتجربة الخدمات الرقمية المتكاملة فيه، ومشاركتنا بآرائهم ومقترحاتهم لكي يكونوا جزءً لا يتجزأ من تطوير هذه المنظومة والارتقاء بالخدمات الحكومية المقدمة لهم، وتحقيق تطلعات وطموحات المتعاملين.”

إنجازات ملموسة 

ارتفعت نسبة تبنّي الخدمات الرقمية من قبل المتعاملين الذين تبنوا بالفعل التوجه الرقمي في أداء معاملاتهم إلى 94%، مع تكامل أكثر من 570 خدمة رقمية على تطبيق “تم”. وستعمل الخدمات المتكاملة للجهات الحكومية على زيادة هذه الأرقام بهدف الوصول إلى نسبة عالية من المستخدمين لتطبيق “تم” بحلول نهاية عام 2021.

وتم اتخاذ خطوات استباقية لدفع عجلة التحول الرقمي وتحقيق التميز في جميع أنحاء الإمارة، بمشاركة جميع الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي لتحقيق هذه الرؤية الطموحة، ويشمل ذلك تنظيم أكثر من 200 ورشة عمل حضرها 35 من قادة الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، وأكثر من 120 من المتخصصين و225 خبيراً تقنياً.

منظومة تتضمن 15 ممكناً رقمياً مبتكرًا

نجحت منظومة “تـــــم”، في تنفيذ العديد من المبادرات الرقمية وتطوير الخدمات الحكومية رقمياً من خلال العمل والتعاون الوثيق مع جميع الجهات الحكومية في أبوظبي، الأمر الذي مكّن “تم” من تقديم نفسها كمنظومة متكاملة قائمة على الابتكار، وتتسم بالسهولة والسرعة في تقديم خدماتها بما يساهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة رقمياً لسكان إمارة أبوظبي ودفع مسيرة التحول الرقمي في أبوظبي وتعزيز مكانتها وريادتها عالمياً في تقديم الخدمات رقمياً. 

ومن خلال العمل المشترك مع شركائها، تم تطوير 15 ممكناً رقمياً مبتكرًا كجزء من منظومة “تم” من خلال التطبيق الذكي والموقع الإلكتروني، تساهم جميعها في تقديم المزيد من الخدمات لجميع المتعاملين.

ومن بين الحلول المتوفرة على التطبيق الذكي مبادرتي “سداد أبوظبي” و”الحكومة المتكاملة”، بالإضافة إلى مبادرة “محفظتي” والعديد من الخدمات والأدوات المصممة لتيسير الحياة اليومية للأفراد ودعم حاجاتهم اليومية.

وتتيح مبادرة “الحكومة المتكاملة” والتي تعتبر المشروع الأول من نوعه في المنطقة، للجهات الحكومية تبادل البيانات والوثائق الرقمية بأمان تام. كما تمكن سكان وأفراد مجتمع إمارة أبوظبي من إنجاز معاملاتهم والحصول على الخدمات الحكومية دون الحاجة إلى حمل وإبراز الوثائق الشخصية في كل مرة لإنجاز معاملاتهم أو عند مراجعة الجهات الحكومية في الإمارة.

وتقدم مبادرة “محفظتي” تجربة رقمية رائدة في تخزين الوثائق الرسمية والمعلومات الشخصية الرئيسية، وتُمكن المواطنين والمقيمين من تحديث وتجديد تفاصيل معلوماتهم، ومعالجة المدفوعات بشكل فوري من خلال منصة رقمية آمنة واحدة.

نحو مدينة مستدامة

بفضل هذه الخدمات المبتكرة التي تفي باحتياجات المتعاملين، جرى توفير أكثر من 36 مليون زيارة فعلية على المتعاملين. ومع استمرار إمارة أبوظبي في جهودها نحو تحقيق الاستدامة، سيكون لمنظومة “تم” تأثيرا إيجابيا واضحا على البيئة، فقد تم تخفيض 261,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. كما ستساعد المنظومة في تقليل اعتماد الاقتصاد على النقد، حيث يمكن للمتعاملين الاستمتاع بمعاملات أسرع وأكثر أمانًا عند الدفع رقميا من خلال “سداد أبوظبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: