تقارير

محمود أشرف أبو النصر : ثلاثين يونيو مذاق خاص للجمهورية الجديدة

قال النائب / محمود اشرف ابوالنصر
عضو مجلس الشيوخ عن حزب حماة الوطن ونحن نهنئ الشعب المصري والقائد ألرئيس عبدالفتاح السيسي بالعام السابع علي ثورة 30 يونيو فإن الاحتفال هذا العام له مذاق خاص فهو يواكب اعلان الجمهورية الجديدة ومصرالحديثة التي تعج في كآفة إرجائها المشروعات القوميه والتنموية والمدن الجديدة من اسكان وطرق ومستشفيات ومصانع وزراعات ومطارات ومواني وجامعات ومدارس بمنظومات علمية تستخدم فيها أحدث الاساليب التكنولوجيه حتي تواكب ما يحدث في العالم من تطور

وقال محمود أشرف أبو النصر في بيان صحفي أن ثورة يونيو ايضا ثوره علي الافكار العقيمة المتحجرة وثورة علي جماعة فاشية تلاعبت علي اوتار الفقراء والبسطاء والمدفوعين والماجورين واصحاب الاجندات والممولين في الداخل والخارج فقسمت الشعب الي اصحاب الخطوه المقربين والتابعين لهم وهولاء هم المؤيدين والمغيبين وباقي الشعب الرافض لهمجيتهم لانهم اتخذوهم اعداء وعذبوهم ضربا وركلا وتنكيلا امام اسوار الحاكم وعلي مرئ ومسمع من وسائل الاعلام ولم نسمع عن من ينطق بحقوق الانسان


وأكد أبو النصر على أن الجماعة الإرهابية تحدثوا بالدين ولم يتركوا اثما او جرما الا و ارتكبوه كانت المظاهرات والقتل والنهب وزرع القنابل وقتل خير اجناد الارض من الجيش والشرطه والتنكيل والتمثيل بجثثهم في مشاهد غير ادميه لايقرها اي دين حرقوا مقدرات الشعب استباحوا الحرمات واستحلوا النكاح وفقا لاهوائهم


واضاف ابو النصر قائلا انه ما كان لنا الا ان نستنجد بجيشنا وقائدا جسورا حمل أكفانه علي يديه ملبيا نداء شعبه متحملا قراره بروح المقاتل حتي عادت مصر الي احضان كل مصري واصبحت صاحبة الكلمه العليا في المنطقة التفا الشعب حول القائد شاهدهم القاصي والداني امتلأت بهم الميادين ورفرفت الاعلام و انطلقت زغاريد النساء تعانق الجميع وسمعنا تنهيد واصوات بكاء الفرح والبهجه والزينه في كل الارجاء بعوده مصر الابية الي شعبها لتكون منارة للمنطقه باثرها بفكر جديد وشكل جديد من بلد انهكها العجز وبدات متهالكه شبه دوله الي عروس تعود فيها الحياة وتتألق وتلحق بركب الحضاره هكذا دوله الظلم ساعه ودولة الحق حتي قيام الساعه ادخلو مصر إن شاء الله امنيين تحيا مصر وقائد مصر وشعبها وجيشها وشرطتها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: